فوز أحمد حجازي وعبد الحزيز المقالح بجائزة أحمد شوقي الدولية في مصر
آخر تحديث GMT17:27:01
 العرب اليوم -

علن اتحاد الكتاب في مصر، الأحد، فوز الشاعر المصري أحمد عبدالمعطى حجازي

فوز أحمد حجازي وعبد الحزيز المقالح بجائزة "أحمد شوقي" الدولية في مصر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فوز أحمد حجازي وعبد الحزيز المقالح بجائزة "أحمد شوقي" الدولية في مصر

فوز أحمد حجازي وعبد الحزيز المقالح
القاهرة -العرب اليوم

أعلن اتحاد الكتاب في مصر، الأحد، فوز الشاعر المصري أحمد عبدالمعطى حجازي، والشاعر اليمنى الكبير عبد العزيز المقالح، بأول جائزة يطلقها الاتحاد وتحمل اسم أحمد شوقي أمير الشعراء.

وأكد دكتور علاء عبدالهادي، رئيس اتحاد الكتاب المصري والأمين العام لاتحاد الكتاب العرب، خلال حفل أقيم بمركز الهناجر بالأوبرا أن الشعر هو تعبير الألم الذي يأخذ بأيدينا إلى شجوننا، وإلى إنسانيتنا التى نضفيها إلى الأشياء، ونحن نستدرج أرواحها للخروج، كي نعلنها لقرائنا، وكأننا نراها معهم أول مرة.

اقراء ايضا   متحف أحمد شوقي يحتفي باليوم العالمي للغة العربية

وأكد الأمين العام لاتحاد الكتاب العرب، أن أحمد شوقى هو الشاعر الذى لم يأت بعده من استطاع أن يتبوأ مكانته الشعرية فى مصر والعالم العربى، والذي كان له تأثيره غير المحدود على الشعريات العربية المتعاقبة، فهو القامة الشعريةُ الباذخة ذات الرصيد الرفيعِ، والصافى من الشاعرية.

حضر الاحتفال وفود اتحادات الكتاب العرب التي اجتمعت في القاهرة، السبت، لانتخاب الأمين العام الجديد للاتحاد. 

ولفت رئيس النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر، أنه فى عام 1927 تنادت الأقطار العربية إلى تكريم أحمد شوقي، فأقاموا له مهرجانًا فى دار الأوبرا اشترك فيه رموز مصرية وأقطاب عربية وبويع فيه أميرا للشعراء.

وأضاف: "رغم تعرض شوقي لحملات نقدية قاسية حاولت أن تنال بالسوء من شعريته، إلا أنه عاش المجد مفتوح العينين، مطلق الجناحين احتوته الأخيلة والذاكرة الشعرية دون أن تجتويه، حتى رحل عام 1932 عن دنيانا، وقد كان شوقى يخشى الموت، فرزقه الموت الخلود والحياة".

ورأى  عبدالهادى، أن الثقافة المصرية مؤسسة وأفرادًا، حكومات ووزاء ثقافة، لم تفرد له منذ موته حتى الآن جائزةً تخلدُ اسمه، وتؤكد موقعه الفريد فى الشعرية العربية الحديثة.

وأوضح: "هذا ما دفع النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر إلى إفراد جائزة دولية باسمه، تمنح إلى اثنين مصري وغير مصري تكريمًا لذكراه، ووصلاً لمنجزه، وإحياءً لمكانة الشعر والشعراء، وذلك في يوم الشعر العالمي، وها نحن نمنح جائزة أمير الشعراء أحمد شوقي الدولية للإبداع الشعري، لشاعرين كبيرين من أحفاده".

ويعد الشاعر أحمد عبدالمعطي حجازي أحد أبرز الشعراء المعاصرين، ومن رواد قصيدة التفعيلة، وسبق له الفوز بجائزة النيل للآداب في مصر، وهي أرفع جائزة مصرية.

كما فاز بجائزة مهرجان الشعر العربي التي تمنحها وزارة الثقافة في مصر، ومن ابرز أعماله "مدينة بلا قلب"، "أوراس"، و"أشجار الأسمنت".

أما عبدالعزيز المقالح، فهو أبرز الاصوات الشعرية في اليمن منذ ستينيات القرن الماضي، ولد عام 1937 في قرية المقالح في محافظة إب وهو رئيس المجمع العلمي اللغوي اليمني.

تميزت كتابته بشيء من الكلاسيكية، لكنها سرعان ما انفتحت على الحداثة، وحصل على جائزة الفارس من الدرجة الأولى في الآداب والفنون من الحكومة الفرنسية، 2003.

كما نال جائزة الثقافة العربية من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (أليكسو)، 2004، وسبق وحصل على جائزة الشعر من مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية 2010، كما حصل على جائزة مؤتمر الشعر العربي التي تمنحها وزارة الثقافة في مصر.

قد يهمك ايضا 

"أدب الخيال العلمي" في اتحاد الكتاب المصري تعقد باكورة ندواتها

أمير الشعراء في المكتب الثقافي المصري في الكويت

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فوز أحمد حجازي وعبد الحزيز المقالح بجائزة أحمد شوقي الدولية في مصر فوز أحمد حجازي وعبد الحزيز المقالح بجائزة أحمد شوقي الدولية في مصر



مايا دياب بإطلالة غريبة متضاربة تُثير الجدل

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 06:24 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
 العرب اليوم - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 06:26 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
 العرب اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة

GMT 08:44 2022 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بايدن يحسم أمر ترشحه لولاية ثانية بعد "رأس السنة"
 العرب اليوم - بايدن يحسم أمر ترشحه لولاية ثانية بعد "رأس السنة"

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا

GMT 08:22 2015 الأحد ,22 شباط / فبراير

نيسان تطلق سيارتها " جوك " في الشرق الأوسط

GMT 23:08 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

تسريب محادثة خاصة لـ"الشناوي" و"سارة سلامة"

GMT 23:27 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

فوائد "البقسماط والشاي" لعلاج "برد المعدة"

GMT 21:48 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

راغب علامة" و"محمد عسّاف" على مسرح المجاز الجمعة

GMT 11:04 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

فيليب هيوات يكشف أسرار جمع التحف القديمة

GMT 17:41 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مين يشبهك ياوداد

GMT 22:14 2015 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز ضرار كريمات التفتيح للحامل

GMT 02:45 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف علي سعر الريال السعودي مقابل الدولار الكندي الأثنين

GMT 13:43 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

بييرو أوسيليو ينفي رحيل لاعب الوسط الأرجنتيني إيفر بانيغا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab