علماء الآثار يعثرون على مكان استراحة زوجة توت عنخ آمون
آخر تحديث GMT05:30:14
 العرب اليوم -

يعتقدون أن لها حياة مأساوية بعدما تزوجت من والدها وجدها

علماء الآثار يعثرون على مكان استراحة زوجة توت عنخ آمون

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - علماء الآثار يعثرون على مكان استراحة زوجة توت عنخ آمون

علماء الآثار الذين كانوا يفتشون ضريح زوجة الملك توت عنخ امون
القاهرة ـ سعيد غمراوي

عثر علماء الآثار الذين يبحثون عن ضريح زوجة الملك توت عنخ آمون المراهقة، عنخ إسن أمون، على مكان استراحتها الأخير، حيث يعتقد أن العروس المراهقة كانت لها حياة مأساوية، حيث تزوجت من والدها وجدها وأخوها غير الشقيق، توت عنخ آمون. فمنذ كانون الثاني/يناير، قام حوالي 100 عامل مصري بالتنقيب في موقع لم يمسه أحد في المنطقة الغربية في وادي الملوك في مصر، والآن، تظهر صورة جديدة أن علماء الآثار قد بدأوا في حفر بقعة حددتها قراءات الرادار السابقة كمدخل محتمل للقبر الملكي، ولقد أعلنت قناة ديسكفري - التي تمول البحث - عن حصولها على حق "حصري" لتصوير الحفريات التي تنوي القيام بها في فيلم وثائقي في وقت لاحق من هذا العام.

علماء الآثار يعثرون على مكان استراحة زوجة توت عنخ آمون

بدء الكشف عن حياة وأسرار الملكة عنخ إسن أمون:
ويبقى الباحثون متشبثين بما وجدوه حتى الآن لكنهم يقولون إنه قد يكون هناك العديد من المقابر في المنطقة، إذا تبين أنها غرفة دفن عنخ إسن أمون، والتي يمكن أن تساعد على كشف المصير النهائي لزوجة الملك الصبي التي اختفت فجأة من السجلات التاريخية بعد زواجها الثاني، وقال عالم الآثار البارز زاهي حواس، وهو وزير آثار سابق يقود الحفريات لـموقع " LiveScience " إنه سيناقش النتائج التي توصل إليها في محاضرة في 20 أبريل/نيسان في توسون، في أريزونا"، وقال متحدث باسم قناة ديسكفري: "بقيادة عالم الآثار الشهير الدكتور زاهي حواس يتحرك طاقم عمل بأكثر من مائة عامل مصري في الجزء الغربي الذي لم يمسه أحد من الوادي حيث يعتقد علماء الآثار البارزون أن العديد من المقابر الملكية مخبأة"، ومن المقرر أن يتم عرض الفيلم الوثائقي في وقت لاحق من هذا العام على قناة ديسكفري وقناة العلوم.

علماء الآثار يعثرون على مكان استراحة زوجة توت عنخ آمون

البحث عن قبر عنخ إسن أمون في وادي القرود:
في يناير/كانون الثاني، أعلن الدكتور حواس عن بدء الحفر على موقعه الإلكتروني، حيث اكتشف مقبرة الدفن المشتبه بها بالقرب من قبر الفرعون آي في يوليو/تموز 2017، باستخدام رادار مخترق للأرض، وفي بيان مكتوب في يناير/كانون الثاني، قال متحدث باسم فريق البحث الدكتور حواس: 'في يناير/كانون الثاني عام 2018، أطلق زاهي حواس أعماله الحفرية الخاصة في وادي القرود، الوادي الجانبي في منطقة وادي الملوك"، وتركز أعمال التنقيب في المنطقة على مقربة من قبر آي، خليفة توت عنخ آمون، وأضاف "رصد الرادار في المنطقة الكشف عن وجود مدخل محتمل لقبر على عمق خمسة أمتار (16 قدما)، ويعتقد أن موقع قبر عنخ إسن أمون، أرملة توت عنخ آمون، التي تزوجت أي بعد موت توت عنخ آمون، ما زال مخفيًا في مكان ما بوادي القرود".

علماء الآثار يعثرون على مكان استراحة زوجة توت عنخ آمون

نبذة عن عنخ إسن أمون:
تزوجت عنخ إسن أمون، التي كانت متزوجة من توت عنخ آمون، الذي حكم مصر في الفترة من 1332 إلى 1327 قبل الميلاد، من الملك آي بعد وفاة توت عنخ آمون المفاجئ، وحكم الملك أي على الفور بعد الملك توت، في الفترة من 1327 إلى 1323 قبل الميلاد، وتشير الأدلة على وجود مخابئ من الفخار، وبقايا الطعام وغيرها من الأدوات، إلى بناء مقبرة في الموقع. وكانت عنخ إسن أمون الطفلة الثالثة للفرعون اخناتون ونفرتيتي وولدت في حوالي عام 1348 قبل الميلاد، وكانت تسمى أصلا Ankhesenpaaten، ولكن تغيير اسمها يعكس التغيرات في الدين المصري القديم خلال حياتها، وكانت الأخت غير الشقيقة وابنة عم توت عنخ آمون، وكان الزوجان يشتركان في نفس الأب، ويعتقد كذلك أن والدة توت عنخ آمون، التي يعتقد أنها نفرتيتي، كانت عمة عنخ إسن أمون، ويقال إن الملكة تزوجت من الملك توت عندما تولى العرش في سن التاسعة، عندما كانت أكبر سنًا منه بقليل.

علماء الآثار يعثرون على مكان استراحة زوجة توت عنخ آمون

أعمال فريق الدكتور حواس الاستكشافية:
يخطط فريق الدكتور حواس لحفر المقبرة المكتشفة حديثًا لتحديد من هو بالداخل، وفي حديثه مع LiveScience في وقت اكتشافه، قال الدكتور حواس: "نحن على يقين من وجود مقبرة هناك، لكننا لا نعرف على وجه اليقين لمن تنتمي، ونحن على يقين من وجود ضريح مخفي في هذا المجال، ولقد كشف الرادار عن البنية التحتية التي يمكن أن تكون مدخل قبر"، وفي فبراير/شباط 2017 ، أعلن علماء الآثار عن خطط لاستئناف البحث عن غرف الدفن المفقودة في قبر الملك توت عنخ آمون، ويأتي هذا الخبر بعد أكثر من عام من التكهنات بعد أن قال عالم المصريات البريطاني نيكولاس ريفز إنه وجد بوادر مدخل خفي في قبر الملك توت، ففي ذلك الوقت، قال إن إحدى الغرف السرية يمكن أن تكون مكان دفن الملكة نفرتيتي.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء الآثار يعثرون على مكان استراحة زوجة توت عنخ آمون علماء الآثار يعثرون على مكان استراحة زوجة توت عنخ آمون



تحرص دائمًا على إبراز قوامها الرشيق من خلال ملابسها

إطلالات شبابية على طريقة العارضة جيجي حديد مع اعتماد لوك الدينيم بالكام

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 02:36 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل
 العرب اليوم - أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل

GMT 02:29 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة
 العرب اليوم - أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة

GMT 02:54 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

وسائد بنقشات وألوان مبهجة تُناسب كنب غرف المعيشة
 العرب اليوم - وسائد بنقشات وألوان مبهجة تُناسب كنب غرف المعيشة

GMT 08:46 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

نبيلة عبيد تُفاجئ فجر السعيد بزيارة داخل المستشفى في فرنسا
 العرب اليوم - نبيلة عبيد تُفاجئ فجر السعيد بزيارة داخل المستشفى في فرنسا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 13:58 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

فتح كبسولة خزنت فيها تربة القمر منذ عام 1972

GMT 22:41 2019 السبت ,05 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على مواصفات قلم مايكروسوفت اللاسلكي

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 05:55 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

الفضلي يؤكد "اتفاق الرياض" إيجابًيا ويتوقع انخفاض العجز

GMT 15:12 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

نشطاء التواصل الاجتماعي يسخرون من شاب يحمل حبيبته السمينة

GMT 10:07 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

رولا يموت تثير غضب الكثيرين بسبب صورة عارية

GMT 00:10 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

ارتفاع قياسي بعدد مستخدمي لعبة "ببجي- PUBG"

GMT 00:07 2016 الأربعاء ,01 حزيران / يونيو

كنوز متاحف وآثار عربية في مرمى التدمير وطمس الهوية

GMT 13:19 2017 الخميس ,13 تموز / يوليو

تدهور حالة المغربي عبدالحق نوري نجم أياكس

GMT 18:58 2016 الثلاثاء ,12 تموز / يوليو

Fendi Coutureِ Fall/Winter 2016-2017

GMT 14:45 2018 الأحد ,28 تشرين الأول / أكتوبر

محمدوف يُشيد باهتمام أبو ظبي بالألعاب والفنون القتالية

GMT 23:45 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

مهندس يطلب تطليق زوجته بعدما اكتشف خيانتها

GMT 01:25 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

دليلك للاستمتاع بسياحة ممتعة في كاثماندو
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab