باتشى تكشف تفاصيل رحلتها إلى مدينة الأحلام مومباي
آخر تحديث GMT13:37:26
 العرب اليوم -

تتميز بالمعابد وكهوف القرون الوسطى

باتشى تكشف تفاصيل رحلتها إلى "مدينة الأحلام" مومباي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - باتشى تكشف تفاصيل رحلتها إلى "مدينة الأحلام" مومباي

"مدينة الأحلام" مومباي
مومباي - ليال نسر

كشفت محررة صحيفة "اكسبريس" راتشيل باتشى بعد ساعات قليلة من الهبوط في مومباي، في حافلة سياحية، عن رغبتها في استكشاف "مدينة الأحلام"  حيث المعابد وكهوف القرون الوسطى، والهندسة المعمارية الاستعمارية، وشاطئ جوهو العالمي و مدينة بوليوود الساحرة.

وفي طريق راشيل لاستكاف المدينة وجدت مكان مزذحم بالسكان المحليين وهم يقومون بغسل ملابسهم، وهذا المكان هو "غوبي جيت " وهو أكبر مغسلة في الهواء الطلق في العالم ، تم بناؤها عام 1890 ، حيث يتم تنظيف ما يقرب من 7000 قطعة  يدويًا بواسطة السكان المحلين  بمعدل نصف مليون قطعة يوميًا.

وامتلأت المغسلة بجميع أنواع الملابس من مفروشات وشراشف بيضاء إلى سراويل وأقمشة مصنوعة من الجنيز وتنانير وعدد لا باس به من اللباس الهندي التقليدى المعروف بالسارى الهندي، وتقع المغسلة على مساحة 15 فدانًا وهي مجرد بداية للمدينة المتناقضة النابضة بالحياة.

وتعرف مومباي باسم بومباي حتى عام 1995، وهي أكبر مدينة في الهند (وهي في الواقع مجموعة من سبع جزر)، ويبلغ عدد سكانها حوالي 10 ملايين نسمة، وتعد أكثر المناطق كثافة سكانية في العالم ونشات مومباي القرن السابع عشر وكانت حصن بناه البريطانيون لحماية مصالحهم التجارية لكنها أصبحت  اليوم مركز التجارة والصناعة والاقتصاد المزدهر في البلاد مع ذلك في مومباي تتسع الفجوة بين بين الأغنياء والفقراء يقوم أباطرة المليارديرات ببناء ناطحات السحاب الشاهقة إلى جانب أكبر وأكثر الأحياء فقرا

ويتضح هذا في المنزل المزهل البالغ تكلفته 2 مليار دولار، المكون من 27 طابقًا لأغنى رجل في الهند، موكيش أمباني، والذي يقع، بجانب مسكن غاندي المتواضع، الذي أصبح الآن متحف "ماني بهافان، وكان وعاش غاندي في المنزل  من عام 1917 إلى عام 1934 عندما كان يقود معركة الحكم الذاتي ،والآن يمتلئ  المنزل بالكتب والكتابات الرائعة ، بما في ذلك رسالة صاغها غاندي لهتلر في عام 1939 يطلب منه تجنب حرب من شأنها أن " تدفع الإنسانية إلى الوحشية "، ويحتوي المتحف على عجلة الغزل الذي كان يستخدمها الزعيم الراجل لغزل أثوابه البسيطة.

وعلى الرغم من بساطة منزل غاندي إلا انه كان يتمتع  بهندسة معمارية جيدة  مثل محطة فيكتوريا القديمة، وهي الآن مطار تشاتراباتي شيفاجي تيرمينوس، التي تستقبل 2.5 مليون مسافر يوميًا، دار الأوبرا ومتحف أمير ويلز وجامعة موباي، حديقة أوفال مايدان الضخمة.

وقد يهمك ايضًا:

معالم سياحية "ساحرة" وآثار "تراثية" لن تراها إلا في الهند

معالم سياحية عليكم زيارتها خلال رحلتكم الى العاصمة النرويجية "أوسلو"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باتشى تكشف تفاصيل رحلتها إلى مدينة الأحلام مومباي باتشى تكشف تفاصيل رحلتها إلى مدينة الأحلام مومباي



GMT 05:45 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

إليك 8 نصائح لترتيب حقيبتك للسفر خلال الشتاء

GMT 03:28 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا

GMT 03:04 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 01:06 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

السياحة في القارة الأميركية من رود آيلاند إلى تكساس

GMT 04:08 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

أجمل المناطق لقضاء شهر العسل للعروسين في إيطاليا

تمتلك القدرة على اختيار الأزياء التي تناسبها تمامًا

جيجي حديد تتألق فى أسبوع الموضة في باريس

واشنطن - العرب اليوم

GMT 05:45 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

إليك 8 نصائح لترتيب حقيبتك للسفر خلال الشتاء
 العرب اليوم - إليك 8 نصائح لترتيب حقيبتك للسفر خلال الشتاء

GMT 03:39 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي
 العرب اليوم - تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي

GMT 03:28 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا
 العرب اليوم - قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 08:18 2019 الإثنين ,16 كانون الأول / ديسمبر

محكمة دبي تقاضي شابا خليجيا بسبب وسائل التواصل الاجتماعي

GMT 03:02 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

مطابخ تتحدث عن روعة اللون الأسود

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 08:22 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار للتغلّب على مشاكل المساحات الضيقة في الشقق الصغيرة

GMT 23:52 2016 الأحد ,30 تشرين الأول / أكتوبر

التمارين الرياضية قد تمنع التوتر

GMT 12:12 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز كواليس المسلسل التلفزيوني الناجح " الحقيقة والسراب "

GMT 18:12 2012 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

نيكول منيتي تظهر مفاتنها في بكيني ساخن على شاطئ ميامي

GMT 22:09 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

5 طرق لإغراء الزوج قبل البدء في ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 03:05 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

أحدث صور مطابخ عصرية و إرشادات قبل تصميمها

GMT 07:32 2016 الأحد ,07 شباط / فبراير

الكُنغر "روجرز" يُبهر الجماهير بعضلات بارزة

GMT 16:00 2014 السبت ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"لحظات معه" مجموعة قصصية جديدة للكاتبة فوزية الجارالله
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab