جوهرة فرنسا أفخم قصور العالم يجذب 60 مليون سائح سنويًا
آخر تحديث GMT13:32:46
 العرب اليوم -

لتصميمه الخيالي وارتباطه بمجموعة من الأحداث التاريخية

"جوهرة فرنسا" أفخم قصور العالم يجذب 60 مليون سائح سنويًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "جوهرة فرنسا" أفخم قصور العالم يجذب 60 مليون سائح سنويًا

قصر فرساي
القاهره - العرب اليوم

لم يكن هناك أي نوع من المبالغة عندما وصف بـ"جوهرة فرنسا" نظرا لمكانته التاريخية وتصميمه الخيالي وارتباطه بمجموعة من الأحداث التاريخية، والعدد الضخم من الزوار الذي يرتاده كله عام.

"قصر فرساي" (Le château de Versaille)، هو أحد أفخم قصور العالم، وأشهر المعالم السياحية الأوروبية، حيث يستقبل سنويا نحو 60 مليون زائر، وهو ما يضعه في مقدمة أبرز المزارات السياحية عالميا.

القصر الذي أطلق عليه لقب "جوهرة فرنسا" أمر ببنائه الملك لويس الرابع عشر، في القرن الثامن عشر، بهدف الانتقال للعيش فيه والابتعاد عن باريس والمكائد السياسية التي كان متعارفا عليها في ذلك الوقت.

قصة البناء

لكن الخطوات الأولى للبناء بدأت عندما أمر لويس الثالث عشر عام 1624، ببناء منزل صغير للصيد على تل قريب من قرية فرساي الصغيرة، الواقعة على بعد 20 كيلومترا من الجنوب الغربي للعاصمة الفرنسية باريس، وفي عام 1632 أمر الملك بتوسيع المنزل.

ثم بدأ البناء الفعلي للقصر خلال فترة حكم لويس الرابع عشر، عندما قرر تشييد القصر على مساحة 63154 متر مربع، بدلا من المنزل، لينتقل للعيش فيه مع عائلته.

46 عاما للبناء

واختار لهذه المهمة المهندسون المعماريون لويس لوفاو وجولز آردوين وللحدائق المهندس أندريه لونوتر وآخر للديكور، واستغرق البناء ما يقارب 46 عاما، بين عامي 1664 و1710.

وبعد مرور ما يقارب المئة عام ظل القصر مغلقا فيها، قام الملك لويس السادس عشر وزوجته الملكة ماري انطوانيت، بالانتقال للقصر والعيش فيه، إلى أن أجبرتهما الثورة الفرنسية في عام 1789 على مغادرته، ومن ثم تم إعدامهما بالمقصلة، ليصبح هذا المشهد هو تمثيل لنجاح الثورة الفرنسية آنذاك.

التحويل لمتحف

ظل القصر المغلق محط اهتمام الملوك في فرنسا حتى قرر الملك لويس فيليب عام 1833، تحويله إلى متحف لعرض تاريخ فرنسا، وتم افتتاحه عام 1837، بعد أن تم جمع العديد من الرسومات واللوحات والمنحوتات التي تمثل أحداثا وأشخاصا من تاريخ فرنسا ووضعها فيه.

يتميز قصر فرساي التاريخي في تصميمه وبنائه بالفن المعماري الكلاسيكي الفرنسي في القرون الوسطى، كما يبيّن مدى ثروة وقوّة المملكة الفرنسية في ذلك الوقت.

إرث عالمي

وهو يعد من أول القصور التي اعتبرت إرثا عالميا في قائمة اليونسكو، وذلك للمكانة التاريخية والهندسية للقصر، والجانب الفني المميز الذي يتجلى في كل منشآت البلاط.

ويضم القصر 200 غرفة و2000 نافذة تمتد لثمانين مترا وتطل جميعها على حدائق القصر الرائعة، بالإضافة إلى 3 طوابق تحتوي على 17 قوسا زجاجيا، فضلا عن شقة فخمة خاصة بالملك التي تحتوي على 7 قاعات والعديد من صالات العرض الممتلئة بالقطع الأثرية واللوحات الفنية وغرفة خاصة بالملكة.

أروع حدائق القصور

ويحيط بالقصر واحدة من أروع حدائق القصور في العالم، والمعروفة باسم "حدائق فرساي"، وهي عبارة عن ساحات كبيرة تحتوي على النوافير والأشجار والأزهار والتماثيل، بالإضافة لحدائق الأشجار التي بها ما يقرب من الألف شجرة برتقال، كما تضم 50 نافورة أشهرها "نافورة لاتونا" ونافورة "أبولو" المصنوعة من الذهب الأصلي.

لذا يعد هذا القصر الخيالي والمرتبط بأهم أحدث فرنسا التاريخية من أبرز المزارات السياحية في أوروبا والعالم الذي يجذب أكثر من 60 مليون زائر سنويا.

وغالبا ما يصطف هؤلاء الزوار في طوابير طويلة حتى يتمكنوا من الدخول، تصل مدة الانتظار فيها إلى 3 ساعات.

وتبلغ قيمة تذكرة الدخول للقصر 15 يورو، بالإضافة إلى 10 يورو إضافية للدخول لمقصورة ماري انطوانيت

قد يهمك ايضـــــــــا:

شركة "إيسي يات" للطيران تُطلق 3 خطوط جوية من فرنسا إلى طنجة خلال الخريف

تمتّع برحلة لا تُنسى في أفضل الوجهات السياحية غير المعروفة في فرنسا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جوهرة فرنسا أفخم قصور العالم يجذب 60 مليون سائح سنويًا جوهرة فرنسا أفخم قصور العالم يجذب 60 مليون سائح سنويًا



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة

تعرفي على إطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 05:20 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

وزراء مالية "السبع" يبحثون تسريع الاقتصادات

GMT 01:00 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

خلطة بياض الثلج لليدين والرجلين

GMT 17:40 2015 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"زعفران سورية" يزهر والغرام الواحد بـ5 آلاف ليرة

GMT 22:51 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أمور مختلفة تؤثرعلى غشاء البكارة ويمكن أن تمزقه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab