أنور قرقاش يعتبر الاجراءات الصارمة ضد قطر هي دفاع عن النفس
آخر تحديث GMT07:53:12
 العرب اليوم -

أكد عدم وجود أي نية في تفكيك مجلس التعاون الخليجي

أنور قرقاش يعتبر الاجراءات الصارمة ضد قطر هي دفاع عن النفس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أنور قرقاش يعتبر الاجراءات الصارمة ضد قطر هي دفاع عن النفس

وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية أنور قرقاش
أبوظبي - العرب اليوم

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية أنور قرقاش، أن الإجراءات الصارمة التي اتخذتها دول الخليج ضد قطر، هي دفاع عن النفس، نافيًا وجود أي نية لتفكيك مجلس التعاون الخليجي. وقال في مقال نشرته صحيفة "تايمز" البريطانية اليوم الخميس إن "الإجراءات التي اتخذتها دول الخليج كانت صارمة وقوية"، معربًا عن أمله بأن "يسود صوت الحكمة في قطر".

وشدد الوزير قرقاش على "ضرورة قيام قطر بقطع علاقاتها مع جميع مصادر الإرهاب، وأن دول الخليج لن تقبل مجددًا بمجرد وعود لأنه طفح الكيل". وقال: "من الواضح أن قطر تستخدم رعايتها للإرهاب كأداة من أدوات سياستها الخارجية، ونحن نرى الأرهاب والتطرف خطرًا قاتلا علينا وعلى العالم، لذلك فإن معالجة موضوع دعم قطر للإرهاب هو دفاع عن النفس". وأضاف: "أرادوا امتطاء نمر الإرهاب دون تحمل العواقب، وبدا من الواضح بعد القمة في الرياض مع الرئيس دونالد ترامب أنهم كانوا يحاولون تقويض الإجماع الذي توصلنا إليه، والحقيقة أن العقوبات التي فرضناها عليهم قوية وصارمة ونأمل بعدم اتخاذ إجراءات أخرى وأن يسود صوت الحكمة والمنطق في قطر".

وأشار قرقاش إلى أن قطر "واصلت دعمها لتنظيم "القاعدة" في سورية وليبيا، واستضافت "الإخوان المسلمين" وحركة "حماس"، في حين دفعت بشكل متهور فدية ضخمة للجماعات الإسلامية في العراق وسورية". وتابع يقول: "الدوحة قالت لنا أشياء في وجهنا بعد اتفاق عام 2014 وقامت بفعل أشياء أخرى من خلف ظهورنا".

وختم الوزير قرقاش بالقول: "ليست لدينا النية في تفكيك مجلس التعاون الخليجي الذي يعتبر مفتاح الاستقرار في المنطقة، لكننا لن نقبل أية وعود فارغة أخرى، لقد طفح الكيل وعلى قطر أن تقطع علاقاتها مع جميع مصادر الإرهاب وشبكات التطرف والحقد التي تولد الإرهاب، مشيرًا الى أن "تلك الإجراءات جاءت بعد سنين من الجهود التي بذلناها لإقناع قطر بالابتعاد عن سياسة الإفلاس التي انتهجتها منذ عقدين والداعمة للتطرف".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أنور قرقاش يعتبر الاجراءات الصارمة ضد قطر هي دفاع عن النفس أنور قرقاش يعتبر الاجراءات الصارمة ضد قطر هي دفاع عن النفس



نسقت إطلالتها ببنطلون أبيض أتى بقصّة مستقيمة

الملكة رانيا تتألق بـ"الفوشيا" من توقيع "أوف وايت"

عمان ـ العرب اليوم

GMT 23:26 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

صيف 2020 مُمتلئ بأشعة الشمس وألوان قوس قزح
 العرب اليوم - صيف 2020 مُمتلئ بأشعة الشمس وألوان قوس قزح

GMT 04:59 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية
 العرب اليوم - تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 14:35 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تامر حسني يوضح حقيقة إصابته بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:37 2014 الأحد ,09 شباط / فبراير

فوائد البرتقال لطرد البلغم

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 14:39 2015 الأربعاء ,24 حزيران / يونيو

خلطة الجلسرين والليمون لتبييض المناطق السمراء

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 23:33 2018 الأربعاء ,04 تموز / يوليو

سما المصري تنشر صور جديدة لها بالمايوه البكيني

GMT 21:56 2015 الأربعاء ,21 كانون الثاني / يناير

جيهان العلي تنشر صورة رومانسية تجمعها بزوجها علامة

GMT 09:57 2015 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "هوندا أي اكي 35" الكهربائية تغزو الأسواق البريطانية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab