قرقاش يؤكد أن ما حصل كان بسبب تحريض الشقيق على أشقائه
آخر تحديث GMT05:31:12
 العرب اليوم -

قرقاش يؤكد أن ما حصل كان بسبب تحريض الشقيق على أشقائه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قرقاش يؤكد أن ما حصل كان بسبب تحريض الشقيق على أشقائه

أنور قرقاش
أبوظبي ـ سعيد المهيري

أعلن الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية الاماراتية، أن يوم أمس الاثنين كان "يومًا صعبًا ومأزومًا"، وأن ما حصل كان نتيجة "تراكم سنوات من تحريض الشقيق على أشقائه"، معتبرًا أن "قرار الأشقاء جاء بعد سنوات من النصح والصبر". وقال "كم تمنينا تحكيم العقل والحكمة بدل المكابرة".

وأضاف: "أثبتت سياسة المال والإعلام والرهان على الحزبية والتطرف فشلها، جوهر الحل في تغيير السلوك المحرض والمضر، بيئة الشقيق الطبيعة غير التي اختارها. وتابع: المسألة ليست حول السيادة واستقلال القرار، بل رفض لسياسة موجهة تضر بالأشقاء وتقوض أمن واستقرار الخليج العربي، لا يمكن أن نكون جميعا مخطئين". مضيفاً: "أعتقد الشقيق أن المكابرة والصوت الإعلامي العالي سبيله لتفادي الأزمة، لم يدرك أن الحل في الحكمة وتغيير السلوك الذي ألحق ضرراً بالجار والشقيق"، مشيراً إلى أن الأزمة الحالية محورها طبيعة العلاقة بين الأشقاء الشركاء الحلفاء، خيار الأشقاء الشفافية والجيرة والصدق، وصفة واضحة لعلاقة دائمة وصداقة ثابتة.

وتساءل قرقاش: هل بالإمكان أن يغير الشقيق سلوكه؟ أن يكون حافظاً للعهد والمواثيق، حريصاً على الإخوة والجيرة، شريكاً في العسر واليسر؟ هذا هو بكل بساطة إطار الحل. وأوضح: بعد تجارب الشقيق السابقة لا بد من إطار مستقبلي يعزز أمن واستقرار المنطقة، لا بد من إعادة بناء الثقة بعد نكث العهود، لا بد من خريطة طريق مضمونة.

وختم قرقاش تصريحاته قائلاً: "في الإمارات اخترنا الصدق والشفافية، اخترنا الاستقرار على الفوضى، اخترنا الاعتدال والتنمية، اخترنا الثقة والوضوح، واخترنا سلمان والسعودية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قرقاش يؤكد أن ما حصل كان بسبب تحريض الشقيق على أشقائه قرقاش يؤكد أن ما حصل كان بسبب تحريض الشقيق على أشقائه



تملك مجموعة مُنوَّعة مِن البدلات بقصِّة السروال الواسع

نصائح لتنسيق الملابس مُستوحاة مِن إطلالات ميغان ماركل

لندن - العرب اليوم

GMT 14:48 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

تسريب صور أفخم السيارات الصينية المنتظرة

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 20:18 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

8 أسئلة يجب أن تطرحيها على خطيبك قبل الزواج

GMT 02:47 2013 السبت ,02 آذار/ مارس

سعودي يمتلك أغلى أنواع الإبل

GMT 19:53 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 19:20 2014 الأحد ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الرجال يمتلكون تخيلات جنسية منحرفة أكثر من النساء
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab