الرئيس الجورجي السابق يُنصِّب نفسه لإنقاذ أوكرانيا من الفساد
آخر تحديث GMT21:04:22
 العرب اليوم -

اعترف أن تدخله أمر غريب وشبَّه موقفه بسيمون بوليفار

الرئيس الجورجي السابق يُنصِّب نفسه لإنقاذ أوكرانيا من الفساد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الرئيس الجورجي السابق يُنصِّب نفسه لإنقاذ أوكرانيا من الفساد

ميخائيل ساكاشفيلي رئيس جورجيا الأسبق
تبليسي ـ جاد منصور

اعترف ميخائيل ساكاشفيلي، رئيس جورجيا الأسبق أن دخوله معترك السياسة في بلد آخر أم غير عادي، وذلك في مقابلة مع صحيفة "الإندبندنت" قبل صدامه مع الشرطة الأوكرانية يوم الثلاثاء، وأضاف "ومن وجهة النظر غربية، فهذا الأمر يبدو محاولة غريبة؛ أجنبي يحاول إنقاذ البلاد. فليس هناك سابقة معاصرة لذلك الأمر." وكان ميخائيل ساكاشفيلي قد تلقى في مكتبه قذيفة هاون وصاروخًا أمال الجدار. لم يكن هناك من أحد حال تعرضه للهجوم. وكانت الأسلحة في الواقع هدايا تذكارية من القوات الأوكرانية على خط المواجهة للحرب ضد الانفصاليين المدعومين من روسيا.

الرئيس الجورجي السابق يُنصِّب نفسه لإنقاذ أوكرانيا من الفساد

بيد أن الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو لا يتشاطر هذا الشعور بالدفء والتضامن. فالرجلان، كانا أصدقاء والزملاء فيما مضى، إلا إنهم حاليًا أكثر مرارة من الخصوم. تم إرسال عملاء من وكالة المخابرات السرية في البلاد (SBU) للقبض على السيد ساكاشفيلي اليوم الأربعاء. وإن الدراما التي كانت موجودة أكثر من أي وقت مضى في الحياة سريعة الغضب بالنسبة لساكاشفيلي، وظهر ساكاشفيلي على سطح منزله المكون من ثمانية طوابق، وهدده بإلقاء نفسه، قبل أن يتم إقناعه بالنزول. وتم تفتيش منزله، "ونُهب"، لكن محاولات إخراجه من سيارة تابعة للشرطة أدت إلى حجز المئات من مؤيديه. وكانت هناك اشتباكات إطلاق الغاز المسيل للدموع قبل إجبار العملاء على تحريره.

ورفضت المتحدثة باسم وكالة المخابرات السرية، أولينا هيتليانسكا إعطاء سبب التفتيش والاعتقال. ولكن ما حدث لم يكن مفاجئًا. وكان السيد. ساكاشفيلي في مهمة نصب نفسه من خلالها  كمناضل ضد الفساد وغياب القانون في أوكرانيا مع التركيز على الرئيس بوروشينكو، الذي كان قد اتهمه "بسرقة مليارات" في حين اتهم "قائد حكومة الفاسدين"، بأنه ليس أكثر من "المافيا الرخيص" التي يجب أن يوجه إليها الاتهام. وكان قد قاد مسيرة أخرى ضد السيد بوروشينكو في عطلة نهاية الأسبوع طالبًا توجيه الاتهام إليه.

الرئيس الجورجي السابق يُنصِّب نفسه لإنقاذ أوكرانيا من الفساد

وتحدث السيد ساكاشفيلي عن الخلفاء المحتملين للسيد بوروشينكو الذي سيكون مستعدا للعمل كرئيس للوزراء. وأجريت مناقشات مع عدد قليل، لكنه كان مترددا في أن يكون في مجلس الوزراء شخص ما من الحرس القديم ("مثل تغيير التحولات، دائري، نفس الوجوه القادمة جولة وجولة") وأراد أناس جدد للمضي قدما. ويرى نقاد السيد شاكاشفيلي أنه بصفته أجنبيا وشخصًا بلا قاعدة قوة، فإن له تأثير هامشي. وأصر السيد ساكاشفيلي على أنه يزيد مؤيديه، وأنهم قادرون التعبئة الفعالة في الشوارع كما يتبين من محاولة الاعتقال.

غير أن السيد ساكاشفيلي وافق على أن الموقف غير عادي. "ومن وجهة نظر غربية، فهذا يبدو غريبا. فالرئيس السابق للدولة للبلد ذهب إلى بلد آخر ويحاول تغييره، وهو أجنبي يحاول إنقاذ البلاد. وكان يشبه سيمون بوليفار قبل بضعة قرون، ولكن ليس هناك سابقة معاصرة لذلك." ولكن، كان يلوح ذراعيه على مكتب مع تمثال نصفي من رونالد ريغان، كان حريصا على إضافة "الغرب يفهم أيضا الحاجة إلى قيادة قوية ونحن نعلم جميعا أن أوكرانيا تحتاج إلى قيادة قوية الآن".

وقام الليبيرتادور، بقيادة الجنرال بوليفار، بتحرير أميركا اللاتينية من الحكم الاستعماري الإسباني، وأنشأ دول فنزويلا وكولومبيا والإكوادور وبيرو وبنما وبوليفيا في أوائل القرن التاسع عشر. وأعلن يوري لوتشينكو، المدعي العام الأوكراني، أن طلب اللجوء المقدم من السيد ساكاشفيلي قد رفض، وأنه سيتم ترحيله. كما اتهم الرئيس الجورجي السابق بمحاولة تنظيم "انقلاب عنيف" والاشتراك مع فريق من الجوريين من خلال الحصول على 20 تأشيرة بموجب دعاوى كاذبة.

وقال السيد ساكاشفيلي "إن المدعي العام مخطئ تماما في القانون، ونحن نتخذ إجراءات قانونية ضده". "كما يخرج بكل أنواع الأكاذيب. هل هو جاد حقا أنني يمكن أن تقوم بانقلاب مع 20 شخصا! وفي مرحلة ما، قاموا بتعبئة القوات لوقف هذا الانقلاب المفترض. "لكنهم يستخدمون هذا ذريعة لاعتقال الناس من فريقي في الشارع وترحيلهم إلى جورجيا، والصحفيين، والناس الذين قاتلوا كمتطوعين لأوكرانيا. وقد تم نقلهم إلى قطارات خاصة وطائرات هليكوبتر عسكرية. وإنهم يحاولون أن يرسلوا لي رسالة تهديد".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس الجورجي السابق يُنصِّب نفسه لإنقاذ أوكرانيا من الفساد الرئيس الجورجي السابق يُنصِّب نفسه لإنقاذ أوكرانيا من الفساد



حمل لون المشاهير بعدما ظهر به عدد من عارضات الأزياء

3 نجمات يرفعن شعار اللون الأسود هذا الأسبوع وكيندال أبرزهن

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 09:19 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

خبير اقتصادي يتوقع هبوط أسواق المال 40% خلال 2021

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 20:01 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

فساتين ملوّنة للمحجبات تمنحكِ إطلالة أنيقة وجذابة

GMT 06:01 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

كيا كوريس 2019 الشكل الجديد ترصد لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 09:38 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

أول "رجل حامل" في بريطانيا يكشف خفايا تجربته لإنجاب طفلته
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab