معهد برمنغهام يلغي تكريم الناشطة الحقوقية أنجيلا دافيس
آخر تحديث GMT09:19:11
 العرب اليوم -

بسبب مواقفها المنتقدة لإسرائيل على سوء معاملتها للفلسطينيين

معهد "برمنغهام" يلغي تكريم الناشطة الحقوقية أنجيلا دافيس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - معهد "برمنغهام" يلغي تكريم الناشطة الحقوقية أنجيلا دافيس

الناشطة والأكاديمية أنجيلا دافيس
واشنطن ـ رولا عيسى

تعرَّض "معهد برمنغهام" للحقوق المدنية في ولاية "ألاباما" الأميركية، لهجوم شديد بعد إلغائه لقرار تكريم الناشطة والأكاديمية، أنجيلا دافيس، التي أمضت عقودا من النضال من أجل الحقوق المدنية. ودافيس من "برمنغهام" وعضوة نشطة في حزب "الفهد الأسودBlack Panther"، ولجنة "التنسيق الطلابي المناهضة للعنفStudent Nonviolent Coordinating "، والحزب الشيوعي الأميركي، وهي الآن مؤيدة لحركة مقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل بسبب سوء معاملتها للفلسطينيين. ويبدو أن هذا التقارب الأيدولوجي السبب في إلغاء التكريم.

وذكرت صحيفة الـ"غارديان" البريطانية، أن رئيسة المعهد والمديرة التنفيذية، أندريا تايلور، قالت في شهر أكتوبر/ تشرين الأول، إن المعهد سيكون متحمسا للغاية لتكريم دافيس، والتي لفتت إلى أنها واحدة أن أهم أبطال حقوق الإنسان المعروفين عالميا، وتمنح الضعفاء صوتا للحديث.

ولكن المعهد أعلن يوم السبت، أنه في "أواخر شهر ديسمبر/ كانون الأول، بدأ مؤيدونا  والأفراد المعنيون، والمؤسسات، خارج وداخل مجتمعنا المحلي، يقدمون طلبات حتى نعيد النظر في قرارنا." وأضاف بيان المعهد يقول: "وبعد فحص أدق لتصريحات دافيس والسجل العام، استنتجنا أنها بكل أسف لا تتوافق مع المعايير كافة الخاصة بجائزة فريد شاتلوورث لحقوق الإنسان." ولم يشر البيان إلى المعايير التي لم تتوافق معها دافيس، أو سبب طلبات إعادة النظر بمنحها الجائزة.

من جانبها، قالت دافيس إنها "مصدومة من القرار". أما عمدة برمنغهام، راندال وودفين، فقد قال في بيان: إن "الاعتراض جاء من الجالية اليهودية المحلية وحلفائها، ووصفه بأنه قرار مثير للخلاف، وتفاعلي، عارضاً تسهيل الحوار في المقابل.

ورد العديد على وسائل التواصل الاجتماعي بغضب، ورفض البعض الإشارة إلى اليهود، حيث وصفت صوفي إيلمان غولان، ناشطة تعمل في "Women’s March" القرار بأنه "مشين"، وقالت إنها "تشك في أن اليهود في ألاباما  يمكن أن يضغطوا بفاعلية لمثل هذه الخطوة".

وأضافت: إن "فكرة أن اليهود في ألاباما، وهم فصيل معارض للعديد من المسيحيين في ألاباما، يمتلكون القوة الهيكلية اللازمة لتحقيق ذلك، يجب أن يعطينا مهلة، حيث إن اليهود يستخدمون كونهم تفسير كثير الاستخدام."  وقد سيطر المسيحيون الإنجليون المحافظون، الذين يهيمنون على المشهد السياسي في جنوب الولايات المتحدة، على المشهد السياسي، منذ فترة طويلة، ويحتفظون بمواقف "صهيونية" قوية لأسباب سياسية وإنجيلية.

وقال أحمد ورد، من قدامى المحاربين منذ 18 عاما في المعهد، وتركه في عام 2017، إنه "لا يوجد في قلبه سوى الحب الخالص والعميق للمعهد"، ولكنه وصف قرار إلغاء تكريم دافيس، بأنه "إهانة لإرث شاتلوورث، وزير برمنغهام وناشط في الحقوق المدنية".

وقال مارك لامونت هيل، مشارك في شبكة "سي أن أن" الإخبارية، والذي طرد من الشبكة بعد إدلائه بتصريحات مؤيدة للفلسطينيين في خطاب ألقاعه في نوفمبر/ تشرين الثاني:"القرار مخزٍ..أساند أختي العزيزة وصديقتي أنجيلا دافيس."

ووفقا للمعهد الذي أفتتح في عام 1992، ينبغي على مستلمي الجائزة استفاء المبادئ التي وجهت حركة الحقوق المدنية الأميركية، بما في ذلك فلسفة اللاعنف والمصالحة، ومن بين الفائزين السابقين بالجائزة، السياسيان جون لويس، وإليانور هولمز نورتون، والممثل داني غلوفر، والمحامي برايات ستيفنسون.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا

- بنيامين نتنياهو يؤكد قوة تحالف الكيان الإسرائيلي مع الولايات المتحدة

- أنباء عن طعن 3 أشخاص في كنيسة في برمنغهام

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معهد برمنغهام يلغي تكريم الناشطة الحقوقية أنجيلا دافيس معهد برمنغهام يلغي تكريم الناشطة الحقوقية أنجيلا دافيس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معهد برمنغهام يلغي تكريم الناشطة الحقوقية أنجيلا دافيس معهد برمنغهام يلغي تكريم الناشطة الحقوقية أنجيلا دافيس



ارتدت فستانًا طويلًا من الشيفون باللون الوردي

ويلوغبي تتألق في حفل "جوائز التلفزيون الوطني"

لندن ـ كاتيا حداد

GMT 00:30 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

دينا رضا توضّح أهمية استخدام الليزر في تجديد خلايا البشرة
 العرب اليوم - دينا رضا توضّح أهمية استخدام الليزر في تجديد خلايا البشرة

GMT 09:17 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

افتتاح فندق فريد في الصين يشبه سفينة الفضاء
 العرب اليوم - افتتاح فندق فريد في الصين يشبه سفينة الفضاء

GMT 07:17 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

منزل خشبي متنقل يمثّل الاتجاه الجديد للسكن في بريطانيا
 العرب اليوم - منزل خشبي متنقل يمثّل الاتجاه الجديد للسكن في بريطانيا

GMT 03:26 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

كيم جونغ أون يبدي ارتياحه لموقف الرئيس الأميركي
 العرب اليوم - كيم جونغ أون يبدي ارتياحه لموقف الرئيس الأميركي

GMT 02:37 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة
 العرب اليوم - خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية

GMT 05:05 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فنادق شاطئية يمكنك الاستمتاع لها في دبي
 العرب اليوم - فنادق شاطئية يمكنك الاستمتاع لها في دبي

GMT 10:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة
 العرب اليوم - زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة

GMT 05:40 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

بوتين يريد التوصل الى معاهدة سلام مع اليابان
 العرب اليوم - بوتين يريد التوصل الى معاهدة سلام مع اليابان

GMT 03:29 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون يهاجمون تقرير موقع "بزفيد نيوز"
 العرب اليوم - مشرعون أميركيون يهاجمون تقرير موقع "بزفيد نيوز"

GMT 14:55 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لزوجة ولي العهد السعودي منذ توليه مهام منصبه

GMT 12:58 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

محمد رمضان ينشر صورة جديدة له معه مع منى فاروق

GMT 18:34 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

محافظ "صلاح الدين" ينجو من محاولة اغتيال

GMT 20:36 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مبادرة جميلة من شباب بني يزقن في مدينة غرداية

GMT 04:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أرقام صادمة تكشف طرق موغابي في تدمير اقتصاد زيمبابوي

GMT 02:51 2014 الأربعاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

التحقيق مع مدير مدرسة "الطالب المقتول" جنوب جدة

GMT 20:47 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

انقطاع الطريق بين البلاكات وكاب سيراط في سجنان

GMT 15:29 2014 الخميس ,04 كانون الأول / ديسمبر

تطوير كاميرا تستطيع التقاط 100 مليار صورة في الثانية

GMT 19:53 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح ينشر صورة له مع خالد النبوي على "إنستغرام"

GMT 05:39 2018 الأربعاء ,28 شباط / فبراير

سهيل المزروعي يتوقع توازن في أسواق النفط العالمي

GMT 13:11 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل للحد من زيادة الوزن

GMT 02:55 2017 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

ريتا أورا تتألّق في فستان أحمر مثير عند الصدر 
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab