سعد الدين العثماني يكشف أن علاقتهما السياسية قوية ومتينة
آخر تحديث GMT14:21:42
 العرب اليوم -

بعد "الأزمة الصامتة" التي أثرت على المغرب وموريتانيا

سعد الدين العثماني يكشف أن علاقتهما السياسية قوية ومتينة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سعد الدين العثماني يكشف أن علاقتهما السياسية قوية ومتينة

رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني
الرباط - العرب اليوم

قرّر المغرب وموريتانيا إعادة علاقتهما السياسية والاقتصادية بعد "أزمة صامتة" بين البلدين استمرت لسنوات، وأجرى سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية، في الرباط، مباحثات مع وزير الخارجية الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وذلك بمناسبة زيارته الرسمية للمغرب التي دامت يومين. ووصف العثماني العلاقات، التي تجمع المغرب وموريتانيا، أنها "قوية ومتينة"، مشيرًا إلى وجود آفاق واعدة للتعاون بين البلدين، وإمكانية التنسيق في عدد من المجالات، منها الفلاحة والصيد البحري، وتبادل التجارب في مجال التكوين المهني والتعليم العالي.

وزير الخارجية الموريتاني يشدّد على ضرورة تعزيز التعاون

وشدد وزير الخارجية الموريتاني على ضرورة تعزيز فرص التعاون الثنائي بين البلدين، والعمل على تقوية العلاقات الثنائية، والاستفادة من الروابط المشتركة الكثيرة التي تميزها. كما شدد ولد الشيخ خلال اللقاء، الذي حضره سفير موريتانيا بالرباط، على "وجود تفاعل إيجابي بين البلدين بشأن عدد من القضايا الأساسية"، مبرزًا أن "الروابط الأخوية والتاريخية بين الجانبين تشكل عوامل داعمة لتعاون أرحب وأوسع في مجالات عدّة".

وعرفت علاقة الرباط ونواكشوط توترًا على خلفية موقف موريتانيا من نزاع الصحراء، فضلا عن تباين الرؤى بين البلدين في ملفات أخرى، لا سيما بشأن محاربة الإرهاب بالمنطقة. وأجرى ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي، مشاورات سياسية معمقة مع نظيره الموريتاني في الرباط، شملت عددًا من القضايا الثنائية والعربية والإقليمية والدولية، وسجلا تطابق وجهات النظر بشأنها، كما اتفقا على تنسيق المواقف على مستوى المنظمات الإقليمية والدولية.

وبحث بوريطة وولد الشيخ أيضا وضعية اتحاد المغرب العربي، وشدّدا على أن "الاندماج المغاربي رهين بعلاقات ثنائية وطيدة بين دوله الخمس، باعتبار أن التعاون الثنائي هو الأساس المتين لأي عمل جهوي ناجح، مما يتطلب تعميق التشاور وتعزيز الحوار الثنائي البناء والجاد بين البلدان المغاربية، وذلك بهدف تجاوز الخلافات وتوسيع مجال التوافق خدمة للمصالح المشتركة".

الوزيران يجددان إدانتهما الشديدة للإرهاب بمختلف أشكاله

وجدد الوزيران إدانتهما الشديدة للإرهاب بمختلف أشكاله وتجلياته، وأكدا على ضرورة توطيد التعاون، وترسيخ الحوار وزيادة التنسيق الأمني بين البلدين لمكافحة هذه الآفة، وفق منهجية ناجعة ومقاربة شاملة واقعية واستباقية، تراعي التعاون في مجال معالجة الهشاشة الاجتماعية، وتحقيق التنمية المستدامة، إلى جانب دعم الحكامة الأمنية.

وخلال هذا اللقاء هنأ بوريطة موريتانيا على نجاح محطة الانتخابات التشريعية والجهوية والبلدية، وبحث الجانبان سبل تعزيز التعاون الثنائي في المجال التجاري والاقتصادي والأمني، ودعم مصالح جاليتي البلدين، وتحسين ظروف إقامتهما.

وأعرب الوزيران في لقاء صحافي عقب هذه المباحثات، عن ارتياحهما للدينامية الإيجابية التي تشهدها العلاقات بين البلدين، والتي توجت بتعيين سفير للمغرب بنواكشوط، وسفير لموريتانيا في الرباط، وتكثيف اللقاءات لتعزيز العلاقات الثنائية القائمة على الجوار الجغرافي، وعلى روابط تاريخية قوية، ووشائج أخوية بين الشعبين، وعلى مصالح وتحديات يواجهها البلدان على المستوى المغاربي والقاري.

بوريطة يشدّد على وجود طموح للارتقاء بالعلاقات الثنائية

وشدد بوريطة على أن هناك طموحا للارتقاء بالعلاقات الثنائية ذات البعد التاريخي والإنساني، وفقا لرؤية الملك محمد السادس والرئيس محمد ولد عبد العزيز، ورغبة الشعبين المغربي والموريتاني. وأشار في هذا الصدد إلى أن اللقاء شكل مناسبة لبحث سبل تفعيل الآليات الثنائية، مثل اللجنة العليا المشتركة، التي لم تنعقد منذ 2013. إذ تم الاتفاق على أن تنعقد السنة المقبلة، وجعلها نوعية ونموذجية في أشغالها ونتائج أعمالها. بالإضافة إلى تفعيل آلية التنسيق والتشاور السياسي، باعتبارها آلية للتشاور والتنسيق بشأن القضايا والتحديات التي تواجه البلدين، وعلى مواصلة التنسيق المنتظم لإعطاء زخم أكبر للأواصر التي تربط البلدين. كما اتفق الجانبان على ضرورة مشاركة مختلف الفاعلين، مثل البرلمانيين ورجال الأعمال، بشكل أكبر في الجهود الرامية إلى إغناء محتوى العلاقات بين البلدين.

وقال ولد الشيخ إن زيارته للمغرب تؤشر إلى "دينامية جديدة في العلاقات الثنائية، تجسدت بتعيين السفيرين، وتفعيل الآليات الثنائية"، مشددا على أن رؤية قائدي البلدين تقوم على طموح في الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستوى أعلى، مضيفا أن "علاقات البلدين مقبلة على دينامية إيجابية ترتكز على مبادرات عملية وملموسة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سعد الدين العثماني يكشف أن علاقتهما السياسية قوية ومتينة سعد الدين العثماني يكشف أن علاقتهما السياسية قوية ومتينة



اختارت إكسسوارات تزيّن بها "اللوك" مثل الأقراط الدائرية

إليك أساليب تنسيق موديلات " السروال "على طريقة ليتيزيا

مدريد ـ العرب اليوم

GMT 01:59 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" واحظي بعطلة رائعة
 العرب اليوم - اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" واحظي بعطلة رائعة

GMT 01:07 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 العرب اليوم - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 09:19 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

خبير اقتصادي يتوقع هبوط أسواق المال 40% خلال 2021

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 20:01 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

فساتين ملوّنة للمحجبات تمنحكِ إطلالة أنيقة وجذابة

GMT 06:01 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

كيا كوريس 2019 الشكل الجديد ترصد لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 09:38 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

أول "رجل حامل" في بريطانيا يكشف خفايا تجربته لإنجاب طفلته
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab