بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
آخر تحديث GMT11:02:53
 العرب اليوم -

بعد سلسلة هجمات صاروخية على قواعد عسكرية في العراق

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو
واشنطن ـ يوسف مكي

حذر وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إيران، الجمعة، من رد "حاسم" إذا تعرضت مصالح بلاده للأذى في العراق بعد سلسلة من الهجمات الصاروخية على قواعد عسكرية.

وقال في بيان "يتعين علينا اغتنام هذه الفرصة لتذكير قادة إيران بأن أي هجمات من جانبهم أو من ينوب عنهم من أي هوية تلحق اضرارا بالأميركيين أو حلفائنا أو مصالحنا فسيتم الرد عليها بشكل حاسم".

وليلة الأربعاء، أعلنت السلطات العراقية سقوط صاروخين قرب قاعدة عسكرية تأوي جنودا أميركيين في محيط مطار بغداد الدولي ، من دون وقوع ضحايا، في عاشر هجوم من نوعه خلال شهر ونصف الشهر.

ويعتبر هذا الهجوم العاشر خلال 6 أسابيع ضد قواعد تضم جنودا أميركيين أو السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء الشديدة التحصين وسط بغداد.

والاثنين الماضي، أصيب 6 من أفراد قوات الأمن العراقية من جراء سقوط 4 صواريخ على قاعدة عسكرية عراقية بالقرب من مطار بغداد الدولي، وفقا  لما ذكره المكتب الإعلامي للجيش العراقي.

وفي أعقاب الهجوم، أجرت قوات الأمن العراقية، تفتيشا في المنطقة وصادرت شاحنة صغيرة بالقرب من القاعدة تحمل منصة إطلاق صواريخ، وفقا للجيش العراقي.

ولم يوضح البيان أي تفاصيل بشأن الجهة المشتبه في أنها أطلقت الصواريخ.

وكانت الولايات المتحدة قلقة من موجة الهجمات الأخيرة ضد قواتها ودبلوماسييها في العراق، في وقت تنوي واشنطن إرسال ما بين 5 إلى 7 آلاف جندي إضافي إلى الشرق الأوسط.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن أي من تلك الهجمات، لكن واشنطن غالبا ما توجه الاتهام إلى الفصائل المسلحة الموالية لإيران.

وذكرت مصادر أمنية أنها تعتقد أن كتائب حزب الله العراقي، أحد أبرز فصائل الحشد الشعبي المدعومة من إيران والمدرجة على القائمة السوداء في الولايات المتحدة، تقف وراء تلك الهجمات.

وتمتلك إيران نفوذا واسعا في العراق، وخصوصا بين فصائل الحشد الشعبي التي تمولها وتدربها.

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ انسحاب واشنطن  العام الماضي من الاتفاق النووي مع طهران، وإعادة فرضها عقوبات مشددة عليها.

وتشهد العاصمة العراقية، بغداد، ومحافظات عراقية عدة احتجاجات عنيفة بدأت في أوائل شهر أكتوبر الماضي، احتجاجا على سوء الأوضاع المعيشية والخدمات الأساسية، ويطالب المتظاهرون بإقالة الحكومة وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة.

وبحسب منظمات حقوقية مستقلة، لقي نحو 400 شخص مصرعهم في الاشتباكات العنيفة بين قوات الأمن العراقية والمتظاهرين، فيما تجاوز عدد المصابين نحو 15 ألف مصاب.

قد يهمك أيضا:

بومبيو يؤكّد أنّ بوتين يدرك مشاكل العلاقات الروسية الأميركية جيدًا

بومبيو يطالب موسكو بالإفراج عن البحّارة الأوكرانيين المعتقلين

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى



نسقت بنطلون السّتان اللامع مع توب أوف شولدر غير مألوف

نيكول كيدمان تظهر بإطلالة غير ملفتة على الإطلاق

واشنطن - رولا عبسى

GMT 03:37 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل الأماكن السياحية في عجمان للعائلات 2020
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الأماكن السياحية في عجمان للعائلات 2020

GMT 05:45 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

إليك 8 نصائح لترتيب حقيبتك للسفر خلال الشتاء
 العرب اليوم - إليك 8 نصائح لترتيب حقيبتك للسفر خلال الشتاء

GMT 03:39 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي
 العرب اليوم - تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 15:57 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

أفضل عطر 212 vip النسائي يمنحك لمسة ساحرة لا تقاوم

GMT 02:38 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل تخدير لعلاج سرعة القذف عند الرجال

GMT 00:32 2018 الخميس ,27 أيلول / سبتمبر

لعبة "Let It Die" تصل لأجهزة الكمبيوتر المكتبية

GMT 03:12 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

فتح النافذة في الليل يؤدى إلى نوعية نوم جيدة

GMT 11:34 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

انقراض حيوان الزرافة بسبب الصيد الجائر وفقدان البيئة

GMT 02:08 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

بعض التقنيات المبتكرة لتصميم الدرج الداخلي في منزلك

GMT 23:50 2016 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

دقيقة فقط لتحصلي على غمازات الخدود

GMT 06:47 2017 الأحد ,08 كانون الثاني / يناير

الفنانة نوال الزغبي تتألق في فستان أسود رائع

GMT 05:48 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

ببغاء "المكاو" يجذب المشترين في زحام كل جمعة

GMT 08:04 2018 الأحد ,25 آذار/ مارس

حولي الدفاتر المدرسية إلى "لوحات فنية"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab