رئيس وزراء ليبيا يتقدم باستقالته ردًا على انتقادات المواطنين
آخر تحديث GMT06:49:19
 العرب اليوم -

الناطق باسم الحكومة ينفي ويؤكّد أنه باقٍ في منصبه

رئيس وزراء ليبيا يتقدم باستقالته ردًا على انتقادات المواطنين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رئيس وزراء ليبيا يتقدم باستقالته ردًا على انتقادات المواطنين

رئيس الوزراء الليبي المعترف به دولياً عبد الله الثني
طرابلس ـ عادل سلامة

أعلن رئيس الوزراء الليبي المعترف به دولياً، عبد الله الثني، استقالته من منصبه خلال الحديث  الذي أجري معه في برنامج حواري بعدما واجه وابلاً من الأسئلة التي طرحها مشاهدون يحملون غضباً شديداً تجاه الحكومة.

رئيس وزراء ليبيا يتقدم باستقالته ردًا على انتقادات المواطنين

وتوجّه المذيع الذي يعمل في إحدى القنوات الليبية الخاصة بسؤال إلى رئيس الحكومة بشأن موقفه من وجود احتجاجات، وجاء رد الأخير مؤكدًا على أنّ الشعب الليبي ليس في حاجة إلى الاحتجاج ضده لأنه يستقيل رسمياً من منصبه، مضيفاً بأنه بات في الإمكان الاستعانة برئيس جديد للحكومة يملك عصا سحرية لحل المشاكل التي تعصف بالبلاد".

رئيس وزراء ليبيا يتقدم باستقالته ردًا على انتقادات المواطنين

وتأتي استقالة الثني بعدما واجه انتقادات من المشاهدين حول انعدام الأمن في ليبيا إلى جانب عدم تقديم الحكومة للخدمات، كما واجه كذلك انتقادات بشأن التعامل مع النازحين وقلة المساعدات التي تمنح لهم.

ولكن بالنسبة إلى بلد يشيع فيه حالة من الفوضى، يكون من الصعب التوصل إلى معلومات رسمية دقيقة في ظل تضارب تصريحات المسؤولين، إذ زعم المتحدث باسم الحكومة حاتم العربي، ردًا على تساؤلات بشأن مدى صحة استقالة رئيس الوزراء، بأن الثني سيبقى في منصبه ولن يغادره، نافيًا بأن يكون الأخير قدم استقالته، موضحًا أن رئيس الوزراء كان يعني فقط بأنه سيستقيل في حال طلب منه الشعب الليبي ذلك. وتابع أن الاستقالة تحتاج إلى أن تسلم خطياً إلى مجلس النواب من أجل البت فيها بالقبول أو الرفض.

رئيس وزراء ليبيا يتقدم باستقالته ردًا على انتقادات المواطنين

وأصبح الثني رئيساً للوزراء منذ آذار / مارس من العام المنصرم، ويوجد في شرق ليبيا منذ عام مضى بعد انقلاب جزئي من طرف جماعة مسلحة أقامت حكومة غير شرعية لتستمر معها حالة الفوضى التي تجتاح البلاد.

وصرّح الثني في نيسان/أبريل من العام المنصرم بأنه سيستقيل، وبيّن أن عائلته تعرضت إلى الاعتداء ولكنه عدل عن قراره واستمر في منصبه. ويسعي مجلس الوزراء جاهداً إلى إحداث تأثير قوي على مدينة البيضا، الشرقية البعيدة في حين يشكو المواطنون من نقص في الوقود وتدهور الوضع الأمني.

وتسيطر الحكومة غير المعترف بها دولياً علي الوزارات والمباني الحكومية في طرابلس، بينما يقوم مجلس الوزراء برئاسة عبد الله الثني بمهامه وهو في الفنادق. ويعاني شرق ليبيا من أوضاع صعبة وفوضى عارمة في ظل تصاعد حدة القتال بين القوات المتحالفة مع الثني من جهة والجماعات المسلحة من جهة أخري، ما أدى إلى تضرر شبكة الكهرباء في ظل صعوبة الحصول على القمح والوقود المستورد، كما أن التدهور وصل إلى وقوع أزمة مالية ووقف إنتاج النفط للبلد العضو في منظمة "الأوبك".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس وزراء ليبيا يتقدم باستقالته ردًا على انتقادات المواطنين رئيس وزراء ليبيا يتقدم باستقالته ردًا على انتقادات المواطنين



اعتمدت تسريحة ذيل الحصان مع مكياج ناعم

كيت ميدلتون تتألَّق باللون الأزرق الراقي في أحدث إطلالاتها

لندن ـ العرب اليوم

GMT 00:22 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات
 العرب اليوم - مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية لقضاء "شهر العسل"

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 07:08 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

بث مباشر لظاهرة الكسوف الجزئي للشمس

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab