الحبهان مسكن للمغص ومعطر للفم
آخر تحديث GMT20:34:19
 العرب اليوم -

الحبهان مسكن للمغص ومعطر للفم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحبهان مسكن للمغص ومعطر للفم

الحبهان مسكن للمغص ومعطر للفم
القاهرة - العرب اليوم

الحبهان هو إحد التوابل القديمة جدًّا في العالم , وهو نبات عطري لاذع , وأصله من الشرق حيث ينمو بريا في الغابات الغربية في جنوبي الهند , و سريلانكا , وهو يخص عائلة الزنجبيل .

اليوم الحبهان يُزرَع في الهند , نيبال , سريلانكا , غواتيمالا , المكسيك , تايلاند و أمريكا الوسطى والصين وتنزانيا . تزرع الهند معظم حبهان العالم , وتستهلك نصف المحصول محليا , ابتداءًا من القرن الرابع قبل الميلاد الحبهان اُسْتُخدِمَ في الهند كعشب علاجي .

 المصريون القدماء استعملوا بذور الحبهان كمنظف اسنان وذلك بمضغه , ملكة مصر كليوبترا فيما يبدو وجدت رائحة الحبهان ممتعة جدًّا واخذت تحرق القرون المسحوقة بدلاً من البخور قبل قدوم مارك انطوني لمصر , استخدم الرومانيون الحبهان لمكافحة أوجاع المعدة بعد ولائمهم , هذا بالاضافه الى استخدامهم له في الاطعمه والعطور . وفي القرن الحادي عشر أدخل شخص يدعى نورمانز حبهان الى إنجلترا لاول مره .

وفي القرن الثالث عشر , وفي جبال الألب الشمالية , الحبهان كان العلاج الطبي المقبول لمكافحة الأمراض الهضمية المختلفة .

 وفي إيطاليا في القرن السابع عشر كان الحبهان معتبرًا شيء جيد لخلطه مع القهوة .الحبهان استورد في أوروبا من كل جانب عام 1214 بعد الميلاد .

 في السويد أصبح الحبهان توابل شعبية أكثر من القرفة .

 اما في البلاد العربية فيضاف الحبهان الى القهوة , وفي الدنمارك فهو تابل رئيسي في الفطائر الدانماركية أوراقه الجالسة ملساء وتستدق عند طرفها، ويصل طولها إلى حوالي 15 - 20 سم، وأزهارها صفراء فى نورات طرفية، أما الثمرة فهي كبسوله تنشأ من مبيض سفلي ثلاثي الأضلاع تقريبا، وغلافها الأصفر المخضر جاف ويحتوى على ثلاثة مساكن بها بذور صغيرة سوداء متماسكة.

وهو يُغَش كثيرًا و هناك بدائل أقل جودة من النباتات المتعلقة بالحبهان , مثل حبهان صيام , حبهان نيبال , حبهان جاوة, و الحبهان الشاذ . لكن الحبهان الحقيقي هو فقط كاردامومم إليتاريا . الحبهان الهندي معروف في نوعيتين رئيسيتين : حبهان مالابار و حبهان مايسور .

 تحتوي تشكيلة مايسور على مستويات أعلى لسينيول و ليمونين و لذا فهو أكثر عطريا . نوع مايسور مضلع و ثلاثة زوايا , لديه طعم أثقل قليلاً لكنه يحتفظ بلونه الأخضر لمدة أطول . نوع مالابار, مستدير متناسق القوام , لديه طعم ناعم لطيف .

المكونات النشيطة : تحتوي البذور و القرون على زيت متطاير يستَخدم في العطور و كمنشط .

 يحتوي الزيت المتطاير على تيربينيز, تيربينيول و سينيول .

 خواص علاجية منسوبة للحبهان : منشط و طارد للريح , و قد اُستُخدِمَ كعلاج هضمي منذ أزمنة سحيقة , منشط معدي , فاتح للشهية , منشط هضمي , شكاوى المعدة , التقيؤ , الغثيان , التجشؤ ,لعلاج عسر الهضم و الانتفاخ باضافة اعشاب اخرى .

مطهر رئوي , الالتهاب الرئوي , معرق , طارد للبلغم , الربو , الصفراء , البرد , الكحة , الإسهال , الصداع , التبول لا إرادي , اضطرابات التنفس , التهاب المثانة , سلس البول , مسكن لمغص المسهلات ومعطر للفم , كما يستعمل الحبهان ومركباته كمنبه للقلب , يكسب الأطعمة مذاقاً خاصاً فاتحا للشهية. البذور مدرة للبول و اُعتيدَت أن تريح من احتباس البول . نسب العرب للحبهان صفات مثيرة للشهوة الجنسية ( يبرز بانتظام في ألف ليلة و ليلة ) و الهنود القدماء اعتبروه علاج للبدانة .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحبهان مسكن للمغص ومعطر للفم الحبهان مسكن للمغص ومعطر للفم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحبهان مسكن للمغص ومعطر للفم الحبهان مسكن للمغص ومعطر للفم



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - العرب اليوم

سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة…

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة "مرزق" الجنوبية
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 العرب اليوم - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 04:22 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 العرب اليوم - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 04:47 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 العرب اليوم - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 17:01 2019 الخميس ,07 شباط / فبراير

اكتشاف فيروس جديد يضرب ملايين الهواتف الذكية

GMT 01:08 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

لبنى أحمد تكف عن أهمية المرجان في امتصاص الطاقة السلبية

GMT 12:19 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

معايعة تؤكّد أن إسرائيل تسعى إلى ضرب السياحة

GMT 07:22 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

"داونتاون كامبر" ثالث فندق مميز وسط مدينة ستكهولم

GMT 02:46 2016 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"ذا شيلد" يتحدون في نزال "راو" ضد مصارعو "سماكداون"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab