وليد سليمان ينوي التراجع عن الاعتزال الدولي
آخر تحديث GMT07:05:19
 العرب اليوم -

أكد أنه يقدِّر جماهير الزمالك لكنه من المستحيل اللعب معه

وليد سليمان ينوي التراجع عن الاعتزال الدولي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وليد سليمان ينوي التراجع عن الاعتزال الدولي

نجم النادي الأهلي وليد سليمان
القاهرة - العرب اليوم

كشف وليد سليمان، لاعب وسط الفريق الأول لكرة القدم بنادي الأهلى المصري، عن أنه في حالة طلب الجهاز الفني لمنتخب بلاده، بقيادة المكسيكي خافيير أجيري، عودته للمنتخب فإنة "تحت أمر الفراعنة في أي وقت".

وقال وليد سليمان في تصريحات تلفزيونية اليوم الجمعة: "شرف لأي لاعب، وأنه في حالة توجيه الدعوة لضمه للمنتخب المصري، فإنه سيرحب على الفور وبدون تردد على الإطلاق".

وكان لاعب وسط الأهلي، سبق له الاعلان عن اعتزاله اللعب دوليا، بسبب عدم استدعائه للمنتخب على الرغم من تألقه مع الأهلى خلال الموسم الحالي.

واضاف أنه في كثير من الأحيان يتحامل على نفسه من أجل المشاركة والتواجد مع ناديه الأهلي المصري في المباريات، خاصة عندما يشعر بان الفريق في حاجة لمجهوداته .

وأوضح وليد سليمان، أنه في كثير من مباريات الأهلي المحلية والافريقية، كان يشارك بالمسكنات، نظرا لاحتياجات الفريق لمجهوداته، كاشفًا عن أن الفترة الماضية كانت تحتاج لوجوده مع الفريق، وهو ما جعله يصر على المشاركة مع زملائه.

وكشف سليمان، عن أنه يرغب فى إنهاء مشواره بالفانلة "القميص" الحمراء، والاعتزال داخل جدران الجزيرة، مشيرا إلى أنه يرتبط بعلاقة من نوع خاص مع الجماهير الحمراء.
وعن امكانيه انضمامه للزمالك وارتداء الفانلة البيضاء، أكد وليد سليمان بانه "من رابع المستحيلات اللعب للزمالك"، على الرغم من تقديره لجماهير الزمالك، إلا أنه اهلاوى ولا يتخيل نهائيا الانضمام لصفوف الابيض.

وقال "إن كثرة الاصابات التى تعرض لها اللاعبين الكبار بالفريق خلال الموسم الحالى، كانت السبب الاساسى، فى فقدان الأهلي المصري بطولتى افريقيا وكاس زايد للاندية أبطال العرب".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا

- "الأهلي" ينفي تفاوضه مع قفشة في الميركاتو الشتوي

- نجم الأهلي وليد سليمان يعلن اعتزال اللعب الدولي

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وليد سليمان ينوي التراجع عن الاعتزال الدولي وليد سليمان ينوي التراجع عن الاعتزال الدولي



GMT 12:57 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

يوسف يُؤكد صعوبة مباراة "الأهلي" و"دجلة"

GMT 12:45 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

موراتا يردّ على هتافات جماهير "أتلتيكو "

GMT 08:07 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تركي آل الشيخ يُعلن مواصفات الجهاز الفني الجديد

GMT 13:29 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

غريزمان يدعو إلى طي خروج "أتلتيكو مدريد"

GMT 08:46 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

البرازيلي نيمار يطلب العودة إلى "برشلونة" 5 مرات

سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة

تعرفي على إطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 05:20 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

وزراء مالية "السبع" يبحثون تسريع الاقتصادات

GMT 01:00 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

خلطة بياض الثلج لليدين والرجلين

GMT 17:40 2015 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"زعفران سورية" يزهر والغرام الواحد بـ5 آلاف ليرة

GMT 22:51 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أمور مختلفة تؤثرعلى غشاء البكارة ويمكن أن تمزقه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab