نروِّج لدعم الاقتصاد عبر المؤتمرات والمُنتديات
آخر تحديث GMT03:07:06
 العرب اليوم -

رئيس الغرفة التجارية في القاهرة لـ"العرب اليوم":

نروِّج لدعم الاقتصاد عبر المؤتمرات والمُنتديات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نروِّج لدعم الاقتصاد عبر المؤتمرات والمُنتديات

القاهرة ـ محمد عبدالله

كشف رئيس الغرفة التجارية في القاهرة المهندس إبراهيم العربي، أن الغرفة ستعقد لقاءات في وقتٍ قريبٍ مع سفراء الدول التي دعّمت مصر بعد ثورة 30 حزيران/يونيو، لا سيما دول الكويت والإمارات والسعودية والأردن، وبعض البلدان غير العربية، وذلك للبحث في تعزيز سُبل التعاون الاقتصادي بين تلك الدول ومصر. وأكد العربي، في مقابلة مع "العرب اليوم"، أن الغرفة التجارية في القاهرة تواجه تكليفًا من الحكومة المصرية، بدعم اقتصاد البلاد، من خلال المشاركة في المُنتديات والمؤتمرات الدولية، والتي تُعد من أهم أساليب الترويج لدعم الاقتصاد المصري خلال الوقت الحالي، إذ أن ذلك يتيح فرصة إلى المسؤولين والمستثمرين المصريين، لرسم صورة إيجابية عن الأوضاع في مصر، مشيرًا إلى أن الغرفة تهتم بشدة بالمؤتمرات الدولية، حيث تلقّت عددًا من الدعوات خلال الفترة الأخيرة، من أجل المشاركة في منتديات اقتصادية دولية، وآخرها كان من سفارة كوت ديفوار، وكذلك "مؤتمر إدارة الاقتصاد الكلي والتنظيم المالي" في الهند، وغيرها من الدعوات، كما تلقّت طلبات من رجال أعمال واقتصاديين ومستثمرين مصريين، من أجل المشاركة في تلك المؤتمرات والمنتديات، وهو ما يؤكد سعي رجال الأعمال والمستثمرين في مصر إلى دعم إقتصاد بلادهم، والرغبة في رسم صورة إيجابية عن مصر أمام العالم الخارجي. وأشار رئيس الغرفة التجارية في القاهرة، إلى أن الغرفة تسعى أيضًا إلى الوصول بأسعار السلع والخضروات إلى مستويات تناسب محدودي الدخل، لا سيما أن الحالة الاقتصادية لغالبية المصريين تأزّمت منذ ثورة كانون الثاني/يناير، ولذلك تسعى الغرفة التجارية مع المسؤولين كافة، سواء في وزارة التموين أو وزارة التجارة والصناعة، من أجل التوصّل إلى أسعار عادلة للسلع والخضروات، خصوصًا بعد أزمة التسعيرة الجبرية للسلع والخضروات الأخيرة التي أعلنت عنها وزارة التموين، فيما أكد أن المباحثات بين الغرف التجارية ووزارة التموين لا تزال مستمرة، بشأن كيفية إيجاد سُبل مناسبة لضبط الأسعار في الأسواق، فهي تستهدف وضع آليات مناسبة لضبط عملية العرض والطلب في المرحلة المقبلة، من خلال إيجاد طُرق تُجنِّب الأسواق أية مشكلات قد تحدث، وأن الوزارة واتحادي الغرف التجارية والصناعية، تدرس حاليًا كيفية ضبط الأسواق على اعتبار أنهم المعنيين بالمشكلة. وشدد المهندس إبراهيم العربي، على أن الغرفة ستعمل على توعية ونشر الثقافة الاقتصادية بين أعضائها خلال الفترة المقبلة، وذلك من خلال دورات تدريبية مجانية، تضم أحدث البرامج التجارية والاقتصادية المتطورة، في أكاديمية التجزئة في مقر الغرفة لأعضاء الغرفة والتُجّار، وسيتم الإعلان عن تفاصيلها قريبًا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نروِّج لدعم الاقتصاد عبر المؤتمرات والمُنتديات نروِّج لدعم الاقتصاد عبر المؤتمرات والمُنتديات



GMT 14:48 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد القلا يكشف أنّ "القاهرة للاستثمار" تتجه نحو التوريد

دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

صيحات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن - رولا عبسى

GMT 11:55 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

آية مصري: حلمي في الوصول للعالمية تحقق من نيويورك
 العرب اليوم - آية مصري: حلمي في الوصول للعالمية تحقق من نيويورك

GMT 03:51 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

نصائح وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ

GMT 01:28 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"
 العرب اليوم - فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"

GMT 01:57 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني
 العرب اليوم - عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني

GMT 03:19 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
 العرب اليوم - قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 09:01 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تربط بين تناول الوجبات السريعة والإصابة بالاكتئاب

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 05:55 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

"آبل ووتش" تطور قدراتها لعلاج مرض "باركنسون"

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab