الهاوية المالية تهدد تفوق الولايات المتحدة بحسب لاغارد
آخر تحديث GMT00:28:47
 العرب اليوم -

"الهاوية المالية" تهدد تفوق الولايات المتحدة بحسب لاغارد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الهاوية المالية" تهدد تفوق الولايات المتحدة بحسب لاغارد

واشنطن ـ أ.ف.ب

صرحت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد ان "الهاوية المالية" التي تلوح في الولايات المتحدة تهدد تفوق البلاد ويمكن ان تؤثر على انتعاش عالمي "ما زال هشا".وقالت لاغارد في مقابلة مع بي بي سي الجمعة ردا على سؤال عن "الهاوية المالية" ان "المسألة الحقيقية المطروحة هي بشكل ما تفوق الولايات المتحدة وزعامتها في العالم".و"الهاوية المالية" هي اجراءات تقشفية الزامية تلوح مع بداية 2013 بسبب عدم التوصل الى اتفاق في الكونغرس على خطة خفض الديون، ستدفع الاميركيين الى الحد من استهلاكهم.وقالت لاغارد في المقابلة مع بي بي سي وورلد نيوز "للعمل على الابقاء على الزعامة (الولايات المتحدة) يجب ازالة الشكوك لان عدم اليقين يغذي كل انواع الشكوك في هذه الزعامة".وتخوض ادارة الرئيس باراك اوباما والاغلبية الجمهورية في مجلس النواب مفاوضات شاقة للتوصل الى اتفاق حول الدين قبل نهاية السنة.وفي حال لم يتم التوصل الى اتفاق، فان العمل بالاعفاءات الضريبية وستدخل اقتطاعات الموازنة حيز التنفيذ.وقالت لاغارد "انها ليست مجرد مشكلة سياسية ولا ايديولوجية، بل اوسع من ذلك.الامر سيجعل دور الولايات المتحدة في العالم من وجهة النظر الاقتصادية والجيوسياسية موضع تشكيك".واوضحت لاغارد ان زعامة الولايات المتحدة تسمح لها بالاقتراض من الاسواق بفوائد لم تكن يوما "منخفضة الى هذا الحد" بينما بعض اسس اقتصادها "ليست سليمة".وتابعت ان "العجز كبير جدا، في الولايات المتحدة اكبر مما هو عليه في منطقة اليورو، والدين مرتفع جدا اكبر مما هو عليه في معظم دول منطقة اليورو وخصوصا فرنسا والمانيا".وقالت مديرة صندوق النقد الدولي انه اذا لم يتم تجنب "الهاوية المالية" فسيكون هناك "عدوى" الى دول اخرى في العالم.واوضحت ان "الولايات المتحدة كانت في اغلب الاحيان محركا للنمو ووجود بلد فاعل على هذه الدرجة من الاهمية في حالة ركود وانكماش سيشكل خبرا سيئا للاقتصاد العالمي".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهاوية المالية تهدد تفوق الولايات المتحدة بحسب لاغارد الهاوية المالية تهدد تفوق الولايات المتحدة بحسب لاغارد



GMT 14:48 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد القلا يكشف أنّ "القاهرة للاستثمار" تتجه نحو التوريد

ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتلفت الانتباه بـ "خاتم "

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:11 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب الرحلات في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"
 العرب اليوم - أغرب الرحلات في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"

GMT 19:58 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

معلومات عن عبد المجيد تبون ثامن رئيس للجمهورية الجزائرية
 العرب اليوم - معلومات عن عبد المجيد تبون ثامن رئيس للجمهورية الجزائرية

GMT 06:17 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
 العرب اليوم - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 04:56 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
 العرب اليوم - 7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 14:22 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

تواصل مفاوضات الأهلي مع اللاعب دا كوستا

GMT 08:45 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

الجمارك السعودية و "سابك" توقعان مذكرة تفاهم لمنطقة إيداع

GMT 13:09 2019 الخميس ,20 حزيران / يونيو

"أبل" تدرس نقل أعمالها في الصين إلى دول آسيوية

GMT 00:38 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتور شريف باشا يكشف أهمية حقنة الرئة لبعض الحوامل

GMT 12:49 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

صور لطاولات خشبية هي الأكثر رواجًا لديكور المعيشة

GMT 02:40 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

نبات "الكافا" أفضل تكملة لعلاج الحالة النفسية

GMT 20:10 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

حورية فرغلي وماجد الكدواني يحضران عرض "طلق صناعي" في دبي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab