الدكتورة لبنى أحمد تؤكّد أن لكل مرض لون نظارة
آخر تحديث GMT19:35:58
 العرب اليوم -

أكّدت لـ " العرب اليوم" على صلة ألوان الملابس بالأمراض

الدكتورة لبنى أحمد تؤكّد أن لكل مرض لون نظارة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الدكتورة لبنى أحمد تؤكّد أن لكل مرض لون نظارة

الدكتورة لبنى أحمد
القاهرة / شيماء مكاوي

كشفت خبيرة الطاقة الحيوية والعلاج بالألوان الدكتورة لبنى أحمد أن الألوان تحتوي على طاقة وعلاج لكل مرض، ولها تأثيرها العميق في علاج الأمراض لا يستهان به ".

واضافت  لـ "العرب اليوم": "في جسم الإنسان شاكرات تضعف فنقويها بالألوان.  فالذين يعانون من ألم الحلق مثلا، ننصح بأن يرتدي ملابس من اللون السماوي الفاتح. ومن يعاني من آلام القلب و ضيق النفس، ننصحه بأن يرتدي ملابس باللون الأخضر، أما الذي يشتكي من القولون وأيضاً للأطفال الذين لا يحبّون المذاكرة فعليهم إرتداء اللون الأصفر. وأضافت الدكتورة لبنى بأن كل من اللونين البرتقالي و الأحمر فننصح بهما المصابين بالعجز الجنسي والعقم ".

وتابعت الدكتورة أحمد: "أما بالنسبة الى الحسد فعندها تكون كارما، ومعنى الكارما هو كما تدين تدان، فالانسان ملوث بالأعمال السيئة، والإنسان السيء تنبعث له طاقة حمراء من العين فيصاب بالحسد، وهناك معلومه هامة أن جسم الإنسان يرفض اللون الرمادي لذلك ينصح بالإبتعاد عنه.

وأوضحت أن الأكل الحرام يوجد فيه نسبة كبيرة من اللون الرمادي، لهذا السبب يذهب تأثيره للقلب، ثم ينتشر في الجسم و يصل الى العين، فيتغير لونها قليلًا، فتعطي فتعطي طاقة سلبية تجعلها تصاب بضعف النظر أو العمى. أما الأشياء المحرّمة و سماع الحرام، فمن آثاره قسوة القلب و اللإستخفاف بالصلاة .

وأكدت الدكتورة أن هناك معلومات هامة عندما يكون الطفل نائماً، إذ يجب أن تكون الإضاءة باللون البنفسجي، لأن الطاقات السلبية لا تحب طاقة اللون البنفسجي إذ تسبّب بحرقها. أما أبواب أبواب الحمام فيجب أن تقفل، على أن يوضع في الحمام علبة مفتوحة تحتوي على مادة الخل، فإن أهل الأرض لا يحبّون الخلّ ولا يسكنون الحمام و عند تنظيف الأرضيات و غسل الملابس الأفضل إضافة قطرات من الخلّ.

ولفتت أحمد إلى أن هناك مجموعة من النظارات التي من شأنها تنظيف الشاكرات ومسارات الطاقة، وهي تكون مشحونه ومبرمجة، تعمل علي تنظيف الجسم كجلسة علاج طول فترة ارتدائها. واعتبرت أن النظارة ذات اللون الأخضر تعمل على تنظيف شامل للجسم وتضيف الهدوء والراحة والتعقيم لكل الشاكرات، كما تعطي راحة جسدية عالية جدًا، ومهمة جدًا بالنسبة الى الحلق بالنسبة الى قوة التعبير والقدرة علي التواصل مع الآخرين وعلاج الاكتئاب والخنقة المزمنة، وهي تصلح لكل الأشخاص.

وأضافت أن النظارة ذات اللون البنفسجي فهي لون مريح ومعقّم، يعمل على تحفيز الجسم بأكمله، كما يعمل على الشاكرات العلوية كالتاج للحصول على تأمل قوي وتنظيف للأفكار وفتح وتنظيف للعين الثالثة. و تصلح النظارة ذات اللون البنفسجي لكل الاشخاص أيضًا. أما اللونالأصفر لها فهو لون قوي لزيادة قوّة العظام وعلاج الهشاشة ورفع المعنويات كما زيادة التركيز الذهني للمذاكرة أوالتركيز في العمل، و تصلح لكل الأشخاص أيضاً.

وأشارت الدكتورة لبنى إلى أن اللون البرتقالي للنظارات معقم ومطهّر لكل الشاكرات ويزيد من قوة الجسم على الحرق، وبالتالي يساعد على التخسيس وذوبان الدهون وعلاج القولون العصبي والإمساك كما ينظف البشرة بشكل فعال، و يصلح لكل الأشخاص. أما اللون الأزرق لها فيعمل على  الهدوء النفسي وامتصاص أي توتر عصبي وتبريد حرارة الجسم لكل من يعاني من العصبية الزائدة أو سخونة أو ارتفاع حرارة الجسم.

وبيَّنت أن تسكين أي آلام في العظام والاسنان والمفاصل والعضلات وهي مثبطة، وتقلل من الضغط العالي والسكر العالي والغدة ومفيدة لعلاجهم ، كما ان لها تأثيرها القوي لمرضى السرطان لأنها تحصر المرض في الخلايا وتجمده وتمنعه من الإنتشار، وبذلك يكون علاجه اسهل بكثير طبيًا. أما النظارة  ذات اللون الوردي فهي لتنشيط طاقات الحب وتهدئة أيّ طاقات توتر القلب، كما تعمل على زيادة القدرة على احتواء الآخرين، وهي مفيدة لكل من يعاني من المشاكل العاطفية.أما النظارة ذات اللون الأحمر فهي  لزيادة القوة الجسمانية والنفسية العامة ومضاعفة الطاقة الجنسية، كما ترفع من مستوى الضغط والسكر والغدة لمن يعاني ، فمحظور استخدامها لكل من يعاني من الضغط أو السكر العالي أو زيادة في الهرمونات او مرضى السرطان

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدكتورة لبنى أحمد تؤكّد أن لكل مرض لون نظارة الدكتورة لبنى أحمد تؤكّد أن لكل مرض لون نظارة



GMT 02:41 2019 الأربعاء ,09 كانون الثاني / يناير

لبنى أحمد تكشف طريقة ضبط الطاقة في حجرة النوم

GMT 00:50 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كشف دور"الأمونايت" للتخلص من الطاقة السلبية

GMT 01:15 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى أحمد تُؤكّد على أنّ حَجَر العقيق مُريح للأعصاب

GMT 02:37 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى أحمد تؤكّد أن "التخاطر" وسيلة فعّالة من أجل حياة سعيدة

GMT 16:25 2024 الجمعة ,12 تموز / يوليو

دواء جديد لعلاج السلس البولي لدى النساء

GMT 03:30 2024 السبت ,13 تموز / يوليو

مبدأ تشرشل

GMT 21:05 2024 السبت ,13 تموز / يوليو

إصابة 4 جنديات إسرائيليات في هجوم من لبنان

GMT 05:44 2024 الأحد ,14 تموز / يوليو

حماس تستنكر تصريحات الرئاسة الفلسطينية

GMT 21:10 2024 السبت ,13 تموز / يوليو

الحوثيون يعلنون توسيع عملياتهم ضد إسرائيل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab