باسم هنري يوضح أسباب وعلاج ضيق القناة العصبية
آخر تحديث GMT22:40:35
 العرب اليوم -

أكد لـ"العرب اليوم" انتشار هذا النوع من المرض

باسم هنري يوضح أسباب وعلاج ضيق القناة العصبية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - باسم هنري يوضح أسباب وعلاج ضيق القناة العصبية

الدكتور باسم هنري
القاهرة - شيماء مكاوي

 أكد أستاذ العظام والعمود الفقري، الدكتور باسم هنري أنه يعانى بعض الأشخاص بعد سن الخمسين، من ضيق في القناة العصبية.
وكشف الدكتور باسم هنري في حوار لـ"العرب اليوم"، عن أسباب وعلاج ضيق القناة العصبية، وسرد أسبابها فيما يلي:

ضمور في الغضاريف مما يؤدي إلي قلة المساحة الرأسية له "Marginal Lipping of The Disc" مما يؤدي إلى ضيق أمامي للقناة العصبية نتيجة بروز الغضاريف داخل القناة العصبية.

زيادة في حجم مفصلي الفقرتين "facet joint arthropathy" مما يؤدي إلي قلة مساحة القناة العصبية من الجانبين.

زيادة في حجم الرباط الخلفي للقناة العصبية "ligamentum flaveum hypertrophy"، وتؤدي هذه الأسباب إلي قلة مساحة القناة العصبية فيحدث ضغط على الشرايين المغذية لجذور الأعصاب القطنية مما يؤدي إلي آلام شديدة للمريض أثناء الحركة وتجبر المريض على التوقف عن السير أو الإنحناء للأمام مع آلام مبرحة أسفل الظهر وتمتد الآلام أحيانا بالمريض حتى وجوده بالفراش في بعض الحالات المتقدمة "intermittent Neurogenic claudication" ويمتد الألم إلى الساقيين على حسب الأعصاب المصابة وفي بعض الأحيان قد لا يعاني المريض من أي أعراض نهائيا وذلك في المراحل الأولى من المرض وفي حال فشل العلاج التحفظي لمثل هذه الحالات.
ويتم علاج ضيق القناة العصبية عن طريق التقنيات الأتية:

في حالة وجود ألم في أسفل الظهر، يتم عمل تردد حراري الشعيرات العصبية المغذية لمفاصل الفقرات القطنية او العجزية على حسب الفحص الاكلينيكي للمريض ومناظرته بالإشعات مع عمل كي للطبقة الخارجية "Biacuplasty" من الغضاريف المنزلقة في حالة الإنزلاق الغضروفي الداخلي "Internal Disc Disruption" وتتم أيضا بالمخدر الموضعي تحت جهاز الأشعة التداخلية وتعمل على إنهاء الألم الصادر من المستقبلات الحسية على الغضروف نفسه.

وإذابة الإلتصاقات من داخل القناة العصبية، وتتم عن طريق قسطرة العمود الفقري "قسطرة راجز أو قسطرة نافي"، ويتم إدخاها داخل القناة العصبية من نهاية الفقرات العجزية تحت جهاز الأشعة التداخلية بإستخدام المخدر الموضعي  حيث تتكون هذه الإلتصاقات نتيجة الإلتهابات التي تتكون بفعل الإنزلاقات الغضروفية أو بسبب جراحات العمود الفقري السابقة وتعتبر هي المسؤل الرئيسي عن ما يسمى بالغضروف المرتجع.

وشفط الغضروف، وتعتمد هذه التقنية على تقليل الضغط داخل الغضروف عن طريق سحب المادة الجيلاتينية من داخل نواة الغضروف مما يؤدي إلى تقليل الضغط داخل الغضروف ومنها يتم تقليل الضغط على الأعصاب الملتهبة ومن ثم تنتهى المشكلة التى يعاني منها مريض الإنزلاق الغضروفي.

وتوسيع خلفي للقناه العصبية لعلاج الزيادة في حجم الرباط الخلفي للقناة العصبية، وتؤدي هذه الأسباب إلى قلة مساحة القناة العصبية فيحدث ضغط على الشرايين المغذية لجذور الأعصاب القطنية مما يؤدي إلى آلام شديدة للمريض أثناء الحركة وتجبر المريض على التوقف عن السير مع وجود آلام مبرحة أسفل الظهر وتعتبر هذه الطريقة من أحدث طرق توسيع القناة العصبية الغير جراحية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باسم هنري يوضح أسباب وعلاج ضيق القناة العصبية باسم هنري يوضح أسباب وعلاج ضيق القناة العصبية



أكملت اللوك بإكسسوارات ناعمة وحذاء ستيليتو باللون النيود

درة تخطف الأنظار بـ"الأزرق" في حفل زفاف هند عبد الحليم

القاهرة- العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 20:38 2020 الخميس ,06 آب / أغسطس

شركة عالمية تكشف سعر جرعة لقاح "كورونا"

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab