الخارجية الفلسطينية تُحذّر من مخططات صادمة تُحضّر لها إسرائيل
آخر تحديث GMT07:13:54
 العرب اليوم -

الخارجية الفلسطينية تُحذّر من "مخططات صادمة" تُحضّر لها إسرائيل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الخارجية الفلسطينية تُحذّر من "مخططات صادمة" تُحضّر لها إسرائيل

وزارة الخارجية الفلسطينية
رام الله - العرب اليوم

حذرت وزارة الخارجية الفلسطينية، من المخططات الصادمة التي تحضر لها سلطات الاحتلال لتكريس تقسيم المسجد الأقصى المبارك وباحاته، وكذلك تداعيات الصمت على اجراءات الاحتلال، ومن نتائج التعامل معها كأمور اعتيادية باتت مألوفة.

وأشارت الوزارة في بيان، اليوم الثلاثاء، إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل استغلال الانحياز الأميركي الكامل لسياسته الاستعمارية أبشع استغلال في تنفيذ مخططاتها ومشاريعها التهويدية للقدس الشرقية المحتلة ومحيطها عامة، وللمسجد الأقصى المبارك وباحاته بشكل خاص.

وأكدت أنها لطالما حذرت العالمين العربي والإسلامي والمجتمع الدولي من تلك المخططات التي تنفذها دولة الاحتلال؛ بهدف تكريس التقسيم الزماني للأقصى ريثما يتم تقسيمه مكانيا، حيث صعدت مؤخرا من تدابيرها التهويدية، عقب اغلاق مبنى باب الرحمة بالسلاسل الحديدية، وسط تصعيد من اجراءاتها ضد المصلين وحراس المسجد والاوقاف الاسلامية في القدس وضد المواطنين المقدسيين، في محاولة لإبعادهم عن الاقصى المبارك.

وأوضحت أن تصعيد الاحتلال من عمليات تقسيم الأقصى تتحدى مصداقية المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظماتها المختصة، وتختبر قدرتها ورغبتها على تحمل مسؤولياتها القانونية والاخلاقية في توفير الحماية لشعبنا من انتهاكات الاحتلال وجرائمه المتواصلة، وفي تحمل مسؤولياتها أيضاً في تنفيذ وضمان تنفيذ قراراتها ذات الصلة.

قد يهمك أيضا:الخارجية الفلسطينية تدين الهجمة الاستيطانية المتصاعدة على الأرض المحتلة عامةً

وزارة الخارجية الفلسطينية تؤكّد أن "صفقة القرن" مجرد "ضجيج فارغ"

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخارجية الفلسطينية تُحذّر من مخططات صادمة تُحضّر لها إسرائيل الخارجية الفلسطينية تُحذّر من مخططات صادمة تُحضّر لها إسرائيل



 العرب اليوم - رحيل الصحافي اللبناني يوسف خازم بعد صراع مع المرض

GMT 23:00 2021 الإثنين ,13 أيلول / سبتمبر

أفضل 37 مدينة في العالم للعام 2021 بينها أبوظبي ودبي
 العرب اليوم - أفضل 37 مدينة في العالم للعام 2021 بينها أبوظبي ودبي

GMT 12:30 2021 الخميس ,16 أيلول / سبتمبر

أفكار تصاميم وديكورات لغرفة الأطفال المراهقين
 العرب اليوم - أفكار تصاميم وديكورات لغرفة الأطفال المراهقين

GMT 23:00 2021 الإثنين ,13 أيلول / سبتمبر

أفضل 37 مدينة في العالم للعام 2021 بينها أبوظبي ودبي

GMT 11:31 2021 الثلاثاء ,14 أيلول / سبتمبر

408 مليار دولار حجم الاقتصاد المصري بمعدل نمو 3.3%

GMT 03:12 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج القوس 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 18:58 2014 الإثنين ,08 كانون الأول / ديسمبر

ازدهار تجارة أجهزة التدفئة في سوق الحاميز في الجزائر

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام

GMT 03:42 2017 الإثنين ,30 تشرين الأول / أكتوبر

معرض البورتريه الوطني يجمع أعمال بول سيزان

GMT 01:55 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

سهرة أسرية في منزل سيرين عبد النور بحضور نجوى كرم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab