الحكم على مسئول عراقي سابق بالسجن 3 سنوات لمخالفة اختصاصاته الوظيفية
آخر تحديث GMT07:42:46
 العرب اليوم -

الحكم على مسئول عراقي سابق بالسجن 3 سنوات لمخالفة اختصاصاته الوظيفية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحكم على مسئول عراقي سابق بالسجن 3 سنوات لمخالفة اختصاصاته الوظيفية

الحكم على مسئول عراقى
بغداد - العرب اليوم

أعلنت هيئة النزاهة العراقية، اليوم السبت، عن تصديق محكمة استئناف بابل على إقرار الحكم الصادر بحقِّ مُدير بلديَّة الحلة الأسبق؛ لارتكابه عمداً ما يخالف واجبات وظيفته.

وذكرت الهيأة  أن "دائرة التحقيقات، وفى معرض حديثها عن القضيَّـة، أكَّدت أن المدان قام بإبرام عقد وديعة مع أحد المصارف الأهليَّة بمبلغ(10) مليارات دينار؛ على الرغم من عدم موافقة وزارة البلديَّات والأشغال العامة.

وأضافت أنَّ "محكمة استئناف بابل الاتحاديَّـة بصفتها التمييزيَّة، نظرت القضيَّة بعد عدم قناعة وكيل المُدان وطعنه بالقرار الصادر عن محكمة جنح الحلة المختصَّة بالنظر فى قضايا النزاهة، وجدت بعد التدقيق والمداولة، أنَّ قرار الحكم كان صحيحاً ومُوافقاً لأحكام القانون لما استند إليه من أسبابٍ قانونيَّة مُعتبرةٍ؛ كون الأدلة كافية ومقنعة لإدانة المُتَّهم، فقرَّرت تصديق القرارات كافة الصادرة بالدعوى".

وأشارت إلى أن "محكمة جنح الحلة للنظر بقضايا النزاهة أصدرت فى (25/10/2020) حكماً غيابياً بالحبس الشديد لمُدَّة ثلاث سنوات على المدان؛ استناداً لأحكام المادة (331) من قانون العقوبات، مع إصدار أمر قبضٍ وتحرٍّ بحقه، والاحتفاظ لمديريَّة بلديَّة الحلة بحق مراجعة المحاكم المدنية؛ للمطالبة بالتعويض بعد اكتساب القرار الدرجة القطعيَّة".

وتنصُّ المادة 331 من قانون العقوبات "يعاقب بالحبس وبالغرامة أو بإحدى هاتين العقوبتين:كل موظف أو مكلف بخدمة عامة ارتكب عمداً ما يخالف واجبات وظيفته أو امتنع عن أداء عمل من أعمالها بقصد الإضرار بمصلحة أحد الأفراد أو بقصد منفعة شخص على حساب آخر أو على حساب الدولة".

قد يهمك ايضا:

هيئة النزاهة العراقية تستدعي مسؤولين لاتهامهم بالفساد

"النزاهة العراقية" تؤكّد أنّ عقود الأسمدة والموادِّ الكيمياويَّة يمكن أن "تضيع المنفعة"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكم على مسئول عراقي سابق بالسجن 3 سنوات لمخالفة اختصاصاته الوظيفية الحكم على مسئول عراقي سابق بالسجن 3 سنوات لمخالفة اختصاصاته الوظيفية



GMT 20:06 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021
 العرب اليوم - بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021

GMT 20:31 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور
 العرب اليوم - فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور

GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 19:41 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية
 العرب اليوم - عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 14:30 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية

GMT 06:40 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

مصرف لبنان المركزي يحض الحكومة على ترشيد الدعم

GMT 15:44 2021 الإثنين ,31 أيار / مايو

رحلة صيفية مرفهة إلى جزر البهاما هذا العام

GMT 14:21 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة "بيك أب" من شركة "نيسان"

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 17:53 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد زيت اللافندر لإزالة التوتر العصبي

GMT 13:57 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

حل إدارة التدريب العسكري الجامعي في سورية

GMT 04:58 2020 الأربعاء ,24 حزيران / يونيو

طريقة عمل “تونيك” للشعر لحل جميع مشاكله

GMT 07:31 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

علا غانم تكشف عن علاقتها القوية بالفنانة لشادية

GMT 16:23 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

نواف بن عصاي يبارك لجماهير النادي الأهلي

GMT 02:56 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

سارة بلعمش تكشف عن صناعة تحف من "السيراميك"

GMT 11:07 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

الفلكي التونسي حسن الشارني يتنبأ بتقسيم العراق
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab