خديجة الروكاني تكشف عن تأجيل قضية المغتصبة السويدي
آخر تحديث GMT06:38:34
 العرب اليوم -

اوضحت لـ "العرب اليوم" أن النيابة طلبت إحضار هواتف المتهمين

خديجة الروكاني تكشف عن تأجيل قضية "المغتصبة السويدي"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خديجة الروكاني تكشف عن تأجيل قضية "المغتصبة السويدي"

خديجة السويدي
الدار البيضاء : جميلة عمر

أجّلت المحكمة الابتدائية في بن جرير صباح الاثنين، النظر في قضية المغتصبة خديجة السويدي الى 29 آب الجاري في الشق المتعلق بـ "التهديد والابتزاز وصنع مواد خليعة وترويجها ضد المتوفية خديجة"

وصرحت الحقوقية و المحامية خديجة الروكاني التي تنوب عن خديجة السويدي لــ "العرب اليوم " ، أن تأجيل الملف جاء بناءً على استجابة المحكمة لإلتماس النيابة العامة لاستكمال التحقيقات لتشمل هواتف الضحية وكذلك من أجل إحضار هواتف المتهمين والتي كانت قد حجزت في إطار القضية الجنائية المعروضة على محكمة الاستئناف في مراكش، وذلك في اشارة الى قضية خديجة السويدي التي انتحرت بتاريخ 29 يوليو/تموز 2016 احتجاجا على حرمانها من الحق في محاكمة مغتصبيها، لكونها فقيرة، أمية، مهمشة، وقاصر.

وأضافت الروكاني : "لو احترمت المسطرة الجنائية وطبقت كما ينبغي في اطار الملف الجنائي الذي توبع فيه 6 متهمين، وصدر بشأنهم قرارا لاستئناف الابتدائي بتاريخ 17 يونيو/حزيران 2016 الذي قضى ببراءة 5 متهمين من جنايات الاستدراج والاحتجاز والاغتصاب للقاصر، وأدين متهم واحد 8 أشهر حبسا نافدة من أجل هتك عرض قاصر دون عنف "لأنه صرح بإقامة علاقة جنسية مع الضحية بإرادتها"، وتمت متابعته ايضا بتهمة الاتجار في المخدرات، وهذه النقطة لم يتم التطرق اليها من طرف وزير العدل بحيث ظل الملف في محكمة الاستئناف، وكانت آخر جلسة ستدرج في 23 نوفمبر ولكن عندما انتحرت القاصر اضطرت النيابة العامة لتقريب الجلسة وإدراجها بتاريخ 24 آب في محكمة الاستئناف".

وأشارت الروكاني الى أن قضية خديجة السويدي هي قضية جنائية معروضة على أنظار المحكمة الابتدائية في ابن جرير المتعلقة بابتزاز الضحية بعد إطلاق سراح المتهمين الستة الذي اتصلوا بها وهددوها بالحصول على مبلغ مالي أو الاعتداء عليها .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خديجة الروكاني تكشف عن تأجيل قضية المغتصبة السويدي خديجة الروكاني تكشف عن تأجيل قضية المغتصبة السويدي



تألّقت بموضة الحبال الجانبية على جوانب الخصر

إطلالات لافتة ومُميّزة باللون الأخضر مُستوحاة من مريم حسين

القاهره_العرب اليوم

GMT 00:38 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
 العرب اليوم - أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 00:50 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
 العرب اليوم - كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 05:29 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
 العرب اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"

GMT 00:32 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"
 العرب اليوم - أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"

GMT 17:26 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وزارة العدل الأمريكية ترفع دعوى لمكافحة احتكار Google

GMT 14:31 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

إطلاق أول قمر صناعي تونسي في مارس بصاروخ "سويوز" الروسي

GMT 00:42 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

زيادة شعبية استعراضات السيارات في نيويورك

GMT 03:47 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب انحراف السيارة عن مسارها أثناء القيادة تعرّف عليها

GMT 03:43 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 04:18 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حالات يجب فيها تغيير زيت محرك السيارة فورًا تعرف عليها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab