الحكومة الفلسطينية تدعو الدول العربية لمساعدتها في مواجهة أزمتها
آخر تحديث GMT13:12:54
 العرب اليوم -

الحكومة الفلسطينية تدعو الدول العربية لمساعدتها في مواجهة أزمتها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحكومة الفلسطينية تدعو الدول العربية لمساعدتها في مواجهة أزمتها

الحكومة الفلسطينية
رام الله ـ سبأ

دعت الحكومة الفلسطينية اليوم الثلاثاء الدول العربية إلى الوفاء بتعهداتها المالية تجاهها مع استمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي في احتجاز أموال ضرائبها للشهر الثاني على التوالي.

وقالت الحكومة في بيان صدر عنها بعد اجتماعها الأسبوعي في رام الله اليوم إن الأزمة المالية التي تواجهها "ازدادت حدتها نتيجة احتجاز إسرائيل لأموال المقاصة(الضرائب) للشهر الثاني على التوالي".

وتعهدت الدول العربية خلال اجتماعاتها الأخيرة في الجامعة العربية بتوفير شبكة أمان مالية للسلطة الفلسطينية بقيمة 100 مليون دولار إذا احتجزت إسرائيل أموال الضرائب الفلسطينية ردا على انضمامهم للمنظمات الدولية بما فيها المحكمة الجنائية الدولية.

وتجمع إسرائيل حسب اتفاق (باريس الاقتصادي) ضرائب عن البضائع التي تدخل إلى السوق الفلسطينية منها أو من خلالها مقابل عمولة تبلغ 3 في المائة عن هذه الأموال التي تبلغ حوالي 130 مليون دولار شهريا تشكل ثلثي دخل السلطة الفلسطينية.

وتمكنت السلطة الفلسطينية الشهر الماضي من دفع نسبة 60 في المائة من رواتب 160 ألف موظف لديها يعملون في القطاعين المدني والعسكري عن شهر ديسمبر الماضي.

وقال رئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله في تصريحات سابقة إن الحكومة ستعمل على دفع نسبة 60 في المائة من الرواتب عن شهر يناير الماضي.

وأوضحت الحكومة بعد اجتماع اليوم أنها "بصدد وضع خطة لمواجهة الأزمة المالية بما يشمل العلاقة الاقتصادية مع إسرائيل وتشجيع الاعتماد على المنتجات والبضائع المحلية".

وتشير أحدث الأرقام الصادرة عن جهاز الإحصاء الفلسطيني إلى أن الواردات الفلسطينية من إسرائيل شكلت حوالي 61 في المائة من مجمل الواردات لشهر نوفمبر الماضي والبالغة 396 مليون دولار.

وبلغت قيمة مجمل الصادرات الفلسطينية في شهر نوفمبر الماضي 76 مليون دولار منها ما يقارب 81 في المائة إلى إسرائيل.

وسبق لإسرائيل أن احتجزت عائدات الضرائب الفلسطينية خلال السنوات السابقة رداً على ما قالت إنه خطوات أحادية من الجانب الفلسطيني ومنها على سبيل المثال التوجه الى الأمم المتحدة في العام 2012 وحصولهم على وضع دولة بصفة مراقب فيها.

وتعتمد السلطة الفلسطينية في دخلها على ما تجبيه من ضرائب محلية من الفلسطينيين والضرائب التي تجمعها إسرائيل على البضائع التي تمر عبرها إلى السوق الفلسطينية وكذلك المساعدات من الدول العربية والدول المانحة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة الفلسطينية تدعو الدول العربية لمساعدتها في مواجهة أزمتها الحكومة الفلسطينية تدعو الدول العربية لمساعدتها في مواجهة أزمتها



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:00 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 العرب اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 08:34 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 العرب اليوم - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 08:04 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 العرب اليوم - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 06:37 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

جاجوار تطلق الموديل الخاص F-Type الخارقة

GMT 06:29 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

أبل تطرح أولى سياراتها الكهربائية عام 2025

GMT 07:13 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

سيارة A3 الشبابية من أودي تصل أسواقا جديدة

GMT 08:14 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

سياحة ثقافية تاريخية في غرناطة الأندلسية

GMT 22:12 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

انستغرام كشف عن اتعس نسخة من سيارات G80 M3 Competition

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:02 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

سيارة جينيسيس كوبيه جديدة وفخمة تكشف عن نفسها

GMT 00:37 2021 الأحد ,04 إبريل / نيسان

7 سيارات بديلة للألمانية الخارقة بورش 911

GMT 13:10 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

تسلا تتصدر سباق الثقة للسيارات الكهربائية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab