تعرف على وصية مبارك لأولاده ووعد قطعه على نفسه
آخر تحديث GMT14:35:31
 العرب اليوم -

تعرف على وصية مبارك لأولاده ووعد قطعه على نفسه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تعرف على وصية مبارك لأولاده ووعد قطعه على نفسه

الرئيس المصري الأسبق الراحل محمد حسني مبارك
القاهرة ـ العرب اليوم

توفي اليوم، الثلاثاء 25 فبراير 2020، رئيس مصر الأسبق محمد حسني مبارك، عن عمر ناهز 92 عاما، في مستشفى المعادي العسكري. كان الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك قد أجرى عملية جراحية منذ أكثر من شهر، لكنه أصيب بمضاعفات صحية أدت إلى وفاته صباح اليوم. مبارك ابن كفر المصيلحة، بمحافظة المنوفية، هو الرئيس الرابع لجمهورية مصر العربية من 14 أكتوبر 1981 خلفا لمحمد أنور السادات، وحتى 11 فبراير 2011 حيث تخلى عن الحكم في أعقاب ثورة يناير.

وصية مبارك

بعد وفاة الحفيد الأكبر للرئيس الأسبق محمد حسني مبارك في عام 2009، أوصى مبارك وقتها بدفنه مع حفيده في نفس المقابر التي دفن فيها، وهي مقابر آل ثابت في مصر الجديدة.

وعد مبارك

خلال الخطابات التي وجهها حسني مبارك للشعب المصري في أعقاب قيام ثورة 25 يناير، قال مبارك فيما يبدو إنه وعد قطعه على نفسه "إن هذا الوطن العزيز هو وطني، فيه عشت وحاربت من أجله وعلى أرضه أموت، وسيحكم التاريخ عليّ وعلى غيري بما لنا أو علينا".

نشأة حسني مبارك

يذكر أن الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك ولد في 4 مايو 1928، بكفر المصيلحة في محافظة المنوفية، وتولى حكم مصر في 14 أكتوبر 1981 خلفًا للرئيس الراحل محمد أنور السادات، قبل أن يتنحى في 11 فبراير 2011.

حسني مبارك في الكلية الحربية

التحق حسني مبارك بالكلية الحربية وحصل على بكالوريوس العلوم العسكرية في فبراير 1949، والتحق ضابطًا بسلاح المشاة، ثم التحق بالكلية الجوية وتخرج منها وحصل على بكالوريوس علوم الطيران في 12 مارس 1950، وتلقى دراسات عليا بأكاديمية فرونز العسكرية بالاتحاد السوفيتي في 1964. عمل حسني مبارك بالقوات الجوية في العريش في 13 مارس 1950، ثم نُقل إلى مطار حلوان للتدريب على المقاتلات في 1951، وتم نقله لكلية الطيران ليعمل مدرسًا، ثم أصبح مساعدًا لأركان حرب الكلية، ثم أركان حرب الكلية حتى عام 1959. عُين قائدًا لقاعدة غرب القاهرة الجوية حتى 30 يونيو 1966، وعُين مديرًا للكلية الجوية في 1967، ثم ترقى لرتبة العميد في 1969، ثم قائدًا للقوات الجوية في 1972، ثم نائبًا لوزير الحربية.

حسني مبارك وحرب أكتوبر

قاد محمد حسني مبارك القوات الجوية خلال حرب أكتوبر 1973، ورقى إلى رتبة فريق طيار في فبراير 1974، وتم تعيينه نائبًا لرئيس الجمهورية، محمد أنور السادات، في أبريل 1975.

قد يهمك ايضـــًا :

نصوص القانون تحسم مصير "الجنازة العسكرية" للرئيس الأسبق مبارك

الساعات الأخيرة من حياة رئيس مصر الأسبق محمد حسني مبارك

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرف على وصية مبارك لأولاده ووعد قطعه على نفسه تعرف على وصية مبارك لأولاده ووعد قطعه على نفسه



ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

أجمل إطلالات كايلي جينر عقب تربّعها على عرش قائمة المليارديرات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 23:05 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

ترامب يعلن عن 10 عقاقير لعلاج فيروس كورونا

GMT 17:45 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

مصر تعلن حصيلة جديدة للإصابات بفيروس كورونا

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 01:03 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان في الأنف تدل على الإصابة بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 22:55 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab