نصر الله يتهم أميركا باستخدام الفكر التكفيري لبث الفتنة في المنطقة
آخر تحديث GMT09:18:09
 العرب اليوم -

"نصر الله" يتهم أميركا باستخدام الفكر التكفيري لبث الفتنة في المنطقة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "نصر الله" يتهم أميركا باستخدام الفكر التكفيري لبث الفتنة في المنطقة

بيروت ـ يو.بي.آي

اتهم الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الولايات المتحدة الأميركية باستخدام الفكر التكفيري لبث الفتنة في المنطقة. وقال نصر الله بعد ظهر اليوم الخميس في خطاب له من خلال شاشة عملاقة في مدينة بعلبك بوادي البقاع شرق لبنان، امام الآلاف من المشاركين في اربعين الأمام الحسين، إن امريكا تستخدم الفكر التكفيري لبث الفتنة في العالمين العربي والإسلامي . وتساءل عن معنى تفجير كنائس وذبح مسيحيين. وقال إن التفجيرات التي استهدفت شيعة من باكستان وإيران ولبنان " لن توقف الزوار الباكستانيين او الإيرانيين او اللبنانيين او العراقيين" عن زيارة الأماكن المقدسة . وحذر نصر الله من ان المنطقة " يسيطر عليها مناخ الفتن ". وأضاف إن أخطر ما تواجهه منطقتنا وخصوصا في السنوات الأخيرة " هو مشروع إعادة تقسم المنطقة إلى دويلات صغيرة على أساس عرقي ومذهبي او قبلي"رافضًا " أي شكل من أشكال التقسيم أو التجزئة في أي دولة عربية واسلامية ". وحذر من أن مشاريع التقسيم تستهدف اليمن والعراق ومصر والسعودية وليبيا " ويجب ان نواجه مخططات التقسيم هذه "،معلنا تمسكه بوحدة لبنان " وطنا وأرضا وشعبا ودولة ومؤسسات ". وقال نصرالله" إذا اطلت مشاريع دويلات وإمارات يجب ان ترفض ولبنان أصغر من ان يقسم "،داعيًا إلى عدم نقل الاقتتال الحاصل في سوريا الى لبنان" كما دعا الى التمسك بالعيش الواحد في لبنان و" منع الفتنة". واعتبر أن قضية النازحين السوريين الى لبنان هي " حالة انسانية كبيرة جدا يجب عدم تسييها "قائلاً "لا نستطيع اغلاق الحدود مع سورية " . واضاف أن حل قضية النازحين السوريين إلى لبنان يكون بتسوية سياسية في سورية توقف الحرب ونزف الدماء حتى يعودوا الى بلدهم ،مضيفًا أنه اذا استمرت المعركة العسكرية في سورية فهي " مدمرة ودامية". وداعيا الحكومة اللبنانية الى الضغط لإيجاد حل سياسي في سورية . وحول المخطوفين اللبنانيين التسعة منذ أيار/مايو الماضي في منطقة أعزاز السورية الحدودية مع تركيا على يد مجموعة معارضة ،دعا نصر الله الحكومة اللبنانية الى التفاوض مباشرة مع الخاطفين وان تبذل جهدا خاصا مع الدول المؤثرة عليهم وهي تركيا والسعودية وقطر . من جهة اخرى حذر نصر الله من تهديدات اسرائيلية محتملة لثروة لبنان النفطية ،ودعا الى وضع "استراتيجية وطنية " لحماية الثروة النفطية . وتحدث عن "وجود جهود عربية لشيطنة المقاومة لإنها احرجت الحكام العرب عندما هزمت إسرائيل". وقال " لكل المحبين القلقين وللصديق وللعدو لا تخافوا على هذه المقاومة ".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نصر الله يتهم أميركا باستخدام الفكر التكفيري لبث الفتنة في المنطقة نصر الله يتهم أميركا باستخدام الفكر التكفيري لبث الفتنة في المنطقة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نصر الله يتهم أميركا باستخدام الفكر التكفيري لبث الفتنة في المنطقة نصر الله يتهم أميركا باستخدام الفكر التكفيري لبث الفتنة في المنطقة



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - العرب اليوم

سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة…

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة "مرزق" الجنوبية
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 العرب اليوم - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 04:22 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 العرب اليوم - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 04:47 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 العرب اليوم - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 19:55 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

تعرف على قائمة الرموز التعبيرية الجديدة لعام 2019

GMT 11:11 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أفضل أنواع البلسم للشعر شديد الجفاف

GMT 18:35 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

قناة "TEN" تعيد عرض مسلسل ليلة القبض على فاطمة

GMT 23:41 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لشراء فستان زفاف مبهر

GMT 08:12 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تطور ملحوظ وفرص سعيدة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 01:58 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

هنا شيحة تعلن عن أعمالها الفنية استعدادًا للشهر الكريم

GMT 20:49 2016 الجمعة ,01 إبريل / نيسان

سموحة يفكر في ضم نجم الزمالك محمد إبراهيم

GMT 17:03 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حلم دوري أبطال أوروبا يدفع "برشلونة" لضم محمد صلاح

GMT 00:11 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسعارعملات الدول العربية مقابل الدولار الأميركي الأربعاء
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab