الحكومة اللبنانية ترفض إعطاء معلومات الداتا كاملة
آخر تحديث GMT23:54:30
 العرب اليوم -

الحكومة اللبنانية ترفض إعطاء معلومات "الداتا" كاملة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحكومة اللبنانية ترفض إعطاء معلومات "الداتا" كاملة

بيروت ـ جورج شاهين

عقد مجلس الوزراء اللبناني جلسته العادية، ظهر الأربعاء، في القصر الجمهوري، برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، وفي غياب كل من الوزراء وائل أبو فاعور، وليد الداعوق وغازي العريضي لداعي السفر، إضافة إلى فايز غصن، ولم توافق الحكومة على الطلبات المتعلقة بالمعلومات عن محتويات الداتا والمعلومات كافة المتوافرة عن المشتركين في بعض الخدمات. وبعد الاجتماع أوضح الوزير سليم جريصاتي، أن "كلام رئيس الجمهورية اقتصر على استمرار استتباب الأمن في طرابلس نتيجة التدابير الأمنية والميدانية الأخيرة التي ينفذها الجيش في المحاور التي شهدت أحداث عنف، عاقدا الأمل على تحصين أجواء الهدوء السائدة. ثم انتقل مجلس الوزراء إلى درس جدول الأعمال المتضمن شؤونا مالية ووظيفية وعقارية، فضلا عن أمور متفرقة ومشاريع اتفاقات، واتخذ القرارات اللازمة في شأنها، ولا سيما-الموافقة على مشروع قانون يرمي إلى إعفاء المعوقين من رسوم جوازات السفر الشخصية ورسوم سمة الدخول والإقامة، وتجديد إقامة وإجازة عمل وتجديد إجازة عمل والموافقة المسبقة وشهادات الإيداع اللازمة عند استقدام واستخدام العاملين في الخدمة المنزلية لدى المعوقين او ذويهم في حال مشاركتهم السكن. كما وافق المجلس على طلب وزارة الشباب والرياضة البدء بعملية تأهيل ملعب طرابلس وتكليف مجلس الإنماء والإعمار تمويل الأعمال الترميمية وتنفيذها، بالإضافة إلى عدم الموافقة على اقتراح قانون يرمي إلى وضع مديرية الدفاع المدني تحت سلطة وزير البيئة. ووافقت الحكومة كذلك على مشروع مرسوم بتعديل نظام التعويضات العائلية والمساعدات للموظفين والموظفات وجميع المتقاعدين في الإدارات العامة بدوام كامل والجامعة اللبنانية والمتعاقدين والمتعاملين بدوام كامل مع وزارة الاعلام. ولم توافق على الطلبات المتعلقة بالمعلومات عن محتويات الداتا والمعلومات كافة المتوافرة عن المشتركين في بعض الخدمات، وتكليف وزيري الداخلية والاتصالات متابعة هذا الأمر وحصر تزويد الأجهزة الأمنية بالمعلومات التي قد تحتاج إليها بالأرقام المشبوهة وفقا للأصول المرعية. وتحدد موعد الجلسة المقبلة الأربعاء المقبل، في السرايا الحكومية. وسُئل جريصاتي: هل تطرقتم إلى موضوع سلسلة الرتب والرواتب؟ أجاب: "قلت في الجلسة السابقة عند تلاوتي البيان، إن موضوع سلسلة الرتب والرواتب هو المادة الدائمة على طاولة مجلس الوزراء، وهو لا يزال في انتظار ملاحظات المجلس الأعلى للتنظيم المدني على إيضاحات دولة رئيس الحكومة في موضوع زيادة عامل الاستثمار". سئل: هل بحثتم في مسألة مذكرات التوقيف السورية؟ أجاب: "لم نبحث فيها". سئل: إذا قال فرع المعلومات ان هناك مئة ألف مشبوه، هل تعطون مضمون الداتا للمئة ألف رقم؟ أجاب: "قلنا وفق الأصول المرعية، والأصول المرعية لا تلحظ شمولية في إعطاء المعلومات". سئل: إن الوزير غازي العريضي يغيب للمرة الثانية عن الجلسة، وقيل إنه معترض على عدم أخذ رأيه في الأمور التي تتصل بوزارته بشأن تمويل السلسلة؟. أجاب: "لا معلومات بهذا الخصوص، وداعي الغياب اليوم هو السفر".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة اللبنانية ترفض إعطاء معلومات الداتا كاملة الحكومة اللبنانية ترفض إعطاء معلومات الداتا كاملة



اعتمدت في مكياجها على سموكي مع اللون الزهري

أحلام تتألق بإطلالة ملكية بامتياز وسط أجواء من الرقيّ

دبي ـ العرب اليوم

GMT 01:47 2020 السبت ,06 حزيران / يونيو

تعرف على أفضل الأماكن السياحية في ألمانيا
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الأماكن السياحية في ألمانيا

GMT 02:42 2020 الجمعة ,05 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل المنتزهات الوطنية في ناميبيا
 العرب اليوم - تعرف على أجمل المنتزهات الوطنية في ناميبيا

GMT 01:42 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

مصر تسجل 1152 اصابة جديدة بفيروس كورونا و47 حالة وفاة

GMT 01:42 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

مصر تسجل 1152 اصابة جديدة بفيروس كورونا و47 حالة وفاة

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab