حكمٌ قضائيٌّ لصالح نَجْلي الرَّئيسِ الفلسطينيِّ ضدّ قناة الجزيرة
آخر تحديث GMT02:41:55
 العرب اليوم -

حكمٌ قضائيٌّ لصالح نَجْلي الرَّئيسِ الفلسطينيِّ ضدّ قناة الجزيرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حكمٌ قضائيٌّ لصالح نَجْلي الرَّئيسِ الفلسطينيِّ ضدّ قناة الجزيرة

رام الله ـ وليد أبوسرحان

أكَّدت مصادر فلسطينيَّة أن محكمة الصّلح الجزائيّة في عَمّان حكمت، الأربعاء، في القضيّة الجزائيّة التي قدّمها ياسر وطارق نجلا الرّئيس الفلسطينيّ محمود عباس، بالحقّ الشخصيّ والجزائيّ بجرم التَّهديد والذمّ والقدح والتحقير والإهانة ووسائل التهديد، ضد شركة الجزيرة الفضائيّة، وقناة الجزيرة الفضائيّة، وفيصل مؤيّد القاسم، وياسر إبراهيم زعاترة، ومنتج ومخرج الاتّجاه المعاكِس. وجاء الحكم النهائيّ الذي بُتَّ في هذه القضية، بتغريم المشتكى عليهم بمبلغ (425) ألف دينار أردنيّ مع الرسوم والمصاريف وأتعاب المحاماة والفائدة القانونية نتيجة لإقحام المشتكِيَيْنِ بموضوع تأجيل التصويت على تقرير 'غولدستون' بسبب وجود صفقة مزعومة مع إسرائيل مقابل الحصول على تردّدات للشركة الوطنيّة للاتصالات الخلوية. وخلال المحاكمة، وبعد المداولات ومنح المشتكى عليهم فرصة الدفاع عن أنفسهم بالتُّهم المنسوبة إليهم وجدت المحكمة أن أفعال وادعاءات وزعم وافتراءات قناة الجزيرة وفيصل القاسم وآخرين وتحريضهم ضد المشتكيين كانت باطلة وغير محقّة وغير صحيحة ولا تستند بشيء إلى الواقع أو الحقيقة، حيث قُدم للمحكمة وثائق قاطعة بأن لا علاقة لهما لا من قريب ولا من بعيد بملكية وإدارة شركة الوطنية للاتصالات، وأثبتت أن ما ادَّعته الجزيرة كان تضليلًا متعمَّدًا للرأي العامّ خدمة لأجندتها السياسية التي باتت معروفة للقاصي والدّاني. وقد ثبت للمحكمة أن أفعال المشتكى عليهم الهدف منها كان الإضرار بسمعة المشتكيين وتشويه صورتيهما أمام العامّة، الأمر الذي تسبَّب للمشتكيين بالضَّرر المادّيّ والمعنويّ والذي بِناء عليه قررت المحكمة إلزام المشتكى عليهم بالتكافل والتضامن بمبلغ (425) ألف دينار أردنيّ مع الرّسوم والمصاريف وأتعاب المحاماة والفائدة القانونيّة. وذكر ياسر عباس أن تلك الادعاءات التي قدمتها قناة الجزيرة إلى الجمهور من خلال طاقم برنامج الاتجاه المعاكس، كانت ومنذ البداية بالنسبة لنا ادّعاءات باطلة لا صحّة لها، وإن السبب الحقيقي الذي دفعنا لمقاضاة قناة الجزيرة هو كشف الأكاذيب والافتراءات التي تقوم بإخراجها بصور مثالية مدّعية أنها حقيقة للمشاهد العربي بشكل عام والفلسطيني بشكل خاص، مؤكِّدًا أنها بعيدة كل البعد عن مهنية وموضوعية الإعلام. وأضاف: "أحترم وبشكل شخصيّ حرية الإعلام وأقدّر دوره المهمّ في توعية الرّأي العامّ ومساءلة السياسيّين، إلا أن الإعلام عندما ينزلق إلى مستوى التجريح الشخصيّ أو الاتّهامات غير المبيّنة على أدلة قاطعة يتحوّل إلى صحافة صفراء". وتابع: "هذا الحكم الذي لم نشك منذ البداية في صحّته وحتميّة الحصول عليه، لم يكن سوى مؤشّر صغير للشّعب الفلسطينيّ على نزاهة خطوات الرئيس محمود عباس واهتمامه الأكبر في مصلحة الشعب الفلسطينيّ التي تعتبر الأولويَّة الأولى في جميع خطواته السياسية والقرارات المصيريَّة التي يتخذها".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكمٌ قضائيٌّ لصالح نَجْلي الرَّئيسِ الفلسطينيِّ ضدّ قناة الجزيرة حكمٌ قضائيٌّ لصالح نَجْلي الرَّئيسِ الفلسطينيِّ ضدّ قناة الجزيرة



GMT 08:17 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات

GMT 07:40 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 09:03 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 08:50 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
 العرب اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 10:13 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم
 العرب اليوم - أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم

GMT 09:36 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات
 العرب اليوم - اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات

GMT 14:11 2022 الثلاثاء ,02 آب / أغسطس

السعال علامة مبكرة على الإصابة بسرطان الرئة

GMT 11:44 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

بريطانيا تستخدم لقاح موديرنا ضد كورونا لأول مرة

GMT 02:42 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 23:55 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

7 أطعمة تساعد في خفض نسبة الكوليسترول بشكل طبيعي

GMT 04:37 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الكويت ترفع سقف توقعات انعقاد القمة الخليجية الـ38

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 02:37 2015 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

علماء يرصدون الإشارات المرسلة داخل دماغ "ذبابة الفاكهة"

GMT 19:11 2022 الإثنين ,15 آب / أغسطس

هوايات تساعد على درء الخرف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab