حزب الأمَّة السوداني يُعلن رفضَه المشاركة في الحُكومة المرتَقَبَة
آخر تحديث GMT05:07:47
 العرب اليوم -

حزب الأمَّة السوداني يُعلن رفضَه المشاركة في الحُكومة المرتَقَبَة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حزب الأمَّة السوداني يُعلن رفضَه المشاركة في الحُكومة المرتَقَبَة

الخرطوم - عبد القيوم عاشميق

مع اقتراب الإعلان عن حُكومة جديدة في السُّودان وتصريحات قادة الحزب الحاكم بأنَّ مشاوراتهم مستمرَّة مع كل التيَّارات السياسيَّة لإشراكها في الحكم، جدَّد حزب الأمَّة المعارِض رفضه المشاركة في تلك الحكومة. وذكر نائب رئيس الحزب اللّواء فضل الله برمة ناصر أن الحزب الذي يقوده الصّادق المهديّ لن يشارك في حُكومة شمولية، مضيفًا أنّ الحزب يمكن أن يُشارك في حال قيام انتخابات حرَّة ونزيهة، أو في حكومة قوميَّة، مؤكِّدًا أن الحزب لا يهمه مَنْ يحكم السودان بِقَدْر ما يهمه كيف يحكم السودان. وفي سؤال لـ "العرب اليوم" عن الاتصالات المستمرَّة بين حزبه والمؤتمر الوطنيّ (الحزب الحاكم ) أجاب اللواء فضل الله أن اتصالات الحزب تتم مع الجميع حكومة ومعارضة ومجموعات مسلَّحة بناءً على برنامج الحزب الذي يرى أنه لا ينبغي أن يُعزل أحد. مشيرًا أن خطَّ الحزب يرتكز على تحقيق السلام العادل والتحوُّل الديمقراطيّ والمحافظة على وحدة الوطن ووسيلة الحزب لذلك الحلّ السياسيّ. وفي سؤال آخَر عن علاقة حزبه بتحالف المعارضة في ظل الحديث عن توتُّر هذه العلاقة، أجاب نائب رئيس حزب الأمَّة بقوله: "أهدافنا واحدة، لكننا نختلف في الوسائل". بدوره أكّد عضو القطاع السياسيّ في الحزب الحاكم الدكتور ربيع عبد العاطي عبيد أنه إذا تمّ الاتفاق على برنامج للحكومة يعالج القضايا والأجندة الوطنية، فهذه هي الحكومة القوميّة التي نعرفها، مضيفًا أن اتفاق الأحزاب على القضايا الجوهريّة، مثل الدستور والحرّيات والانتخابات والمشكلة الاقتصاديّة والتداول السلميّ للسلطة، وغيرها من القضايا الوطنية، كما يحدث الآن، هو الأساس للحكومة القوميَّة؛ التي تُقاس بحجم الأطراف المشاركة فيها وبقاعدتها العريضة. مشيرًا في تصريحات لـ "العرب اليوم" إلى أنه إذا كان حزب الأمَّة يسمِّي حكومة ينطبق عليها هذا المعيار بأنها حكومة غير قومية، فهذه مغالطات وتلاعب بالألفاظ ليس إلّا، ورأى أنّ التركيز يجب أن يكون على المضامين وليس العبارات. واختتم تصريحاته بالإشارة إلى أن حزب الأمَّة المعارِض إذا كان سيركِّز على العبارات ويصنع منها مجالًا للمغالطات فهذا شأنه .   

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب الأمَّة السوداني يُعلن رفضَه المشاركة في الحُكومة المرتَقَبَة حزب الأمَّة السوداني يُعلن رفضَه المشاركة في الحُكومة المرتَقَبَة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب الأمَّة السوداني يُعلن رفضَه المشاركة في الحُكومة المرتَقَبَة حزب الأمَّة السوداني يُعلن رفضَه المشاركة في الحُكومة المرتَقَبَة



ارتدت فستانًا ماكسيًّا منقوشًا بطبعة "البولكا دوت"

إطلالة ساحرة لـ"مارغوت روبي" خلال افتتاح فيلمها الجديد

لندن - العرب اليوم

ركّزت أخبار الموضة على إطلالات النجمات في حفلة توزيع جوائز الموضة البريطانية والإطلالة المفاجئة لدوقة ساسكس ميغان ماركل، لكن في الليلة نفسها أقيم العرض الافتتاحي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا"، وظهرت نجمة الفيلم مارغوت روبي على السجادة الحمراء بإطلالة مميزة خطفت اهتمامنا. ارتدت الممثلة فستانا ماكسيا منقوشا بطبعة "البولكا دوت"، من توقيع "رودارتيه" في العرض الأوّلي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا" في بريطانيا، مزيّنا بوردة مطرزة عند الخصر، ويأتي خط العنق مقلما بقماش شفاف رقيق، فبدت إطلالتها رومانسية وحديثة. وشهدت ساحة الموضة عودة طبعة "البولكا دوت" بثبات على مدار الموسم الماضي، إذ ارتدت كيت موس فستانا بطبعة البولكا وسترة أنيقة إلى حفلة الزفاف الملكية للأميرة يوجيني وجاك بروكسبانك في أكتوبر/ تشرين الأوَّل الماضي، واختارت داكوتا جونسون فستانا أسود اللون قصيرا، جاء مُطبعًا بالبولكا دوت الأبيض للظهور على السجادة الحمراء مؤخرا، كما قدّمت علامة…

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 02:20 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم
 العرب اليوم - "لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم

GMT 02:32 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019
 العرب اليوم - اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019

GMT 01:18 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
 العرب اليوم - رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 08:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي
 العرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي

GMT 07:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل
 العرب اليوم - الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل

GMT 16:03 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

آل الشيخ يعتمد المجلس الجديد لإدارة نادي الاتحاد

GMT 09:08 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

الرحيل في الغربة

GMT 17:41 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

​عبدالرحمن الأبنودي شاعر الغلابة

GMT 10:55 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 14:07 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

ارتداء الحضيض

GMT 10:52 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

اندلاع حريق هائل ودوي انفجارات بمصنع في القنيطرة

GMT 15:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:39 2017 الخميس ,06 تموز / يوليو

رؤيتك للحياة

GMT 08:34 2018 الأحد ,08 إبريل / نيسان

المُعلم الكشكول!

GMT 21:18 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مضاعفات تعاطي الحشيش

GMT 12:32 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

برج الثور.. محب ومسالم يحب تقديم النصائح للأصدقاء

GMT 12:28 2018 الأربعاء ,11 إبريل / نيسان

شوقي يكشف استعدادات تطبيق النظام التعليمي الجديد
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab