إجلاء قوات الاحتلال من حراسة المستوطنات حول غزة
آخر تحديث GMT06:25:40
 العرب اليوم -

إجلاء قوات الاحتلال من حراسة المستوطنات حول غزة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إجلاء قوات الاحتلال من حراسة المستوطنات حول غزة

غزة – محمد حبيب

بدأ جيش الاحتلال تنفيذ خطة إجلاء قواته من مواقع الحراسة للمستوطنات المجاورة لقطاع غزة والقريبة من السياج الأمني، بعد قرار اتخذته وزارة الجيش قبل قرابة شهرين، إثر إطلاق الصواريخ على عسقلان وعودة التوتر المحدود جنوب الأراضي المحتلة ووسط غضب المستوطنين. وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اكتفى الجيش الإسرائيلي بتحذير المستوطنين بعدم الاقتراب من الأماكن الزراعية القريبة من السياج الأمني والابتعاد عن المناطق المفتوحة، بحيث بدأ الجيش الإسرائيلي بالخطوة الأولى من هذه العملية قبل شهر، وهي تقليص عدد المركبات العسكرية على طول الحدود مع غزة. وجه كلا من: رئيس مجلس "شعار هانيغيف" ألون شوستر، ورئيس مجلس "اشكول" الإقليمي حاييم يالين، رسالة إلى وزير جيش الاحتلال "موشيه يعلون"، يطالبونه بـ "التراجع عن القرار نظرا لخطورة الوضع الأمني في الجنوب". وقال رئيس مجلس "اشكول": إن "حماس" تحفر المزيد من الانفاق وستقوم بإطلاق المزيد من الصواريخ، لذلك يجب بقاء قوات الجيش لحماية التجمعات والبلدات الإسرائيلية من أي خطر ومن أي تسلل. وردَّ مكتب وزير الجيش على الرسالة، قائلا: إن الجيش الإسرائيلي يتطلع لاتخاذ خطوات بديلة ومتطورة لحماية المستوطنات خصوصا في الجنوب، والاعتماد على الوسائل الإلكترونية الدقيقة، الأمر الذي يسهل طبيعة عمل الجنود على الحدود مع غزة. وأضاف مسؤول في مكتب وزير الجيش أن "الجيش الإسرائيلي نشر وحدات مراقبة وأساليب دفاعية متطورة على طول الحدود مع غزة، ولن يكون هناك لزوم لتواجد كبير من قوات الجيش ولن يتغير شيء على نظام الحماية، وسيبقى الجنود يعملون ليلا نهارا لحماية البلدات من أي تسلل أو هجوم". قدم مندوب إسرائيل الدائم إلى الأمم المتحدة رون بروس أور شكوى إلى السكرتير العام للمنظمة الدولية وإلى مجلس الأمن الدولي بشأن إطلاق القذائف الصاروخية، صباح الإثنين، من قطاع غزة على إسرائيل. وجاء في الشكوى، حسب الإذاعة العبرية، أن "حركة "حماس" تواصل نشاطها الإرهابي في الوقت الذي تجري فيه إسرائيل مفاوضات سلام مع الفلسطينيين وهي ترد على المساعي لإحلال السلام في المنطقة باستهداف المدنيين العزل". وأضاف المندوب الإسرائيلي أن "حماس تستخدم مواد البناء التي تسمح إسرائيل بإدخالها إلى القطاع لبناء أنفاق بهدف ما زعمه ارتكاب اعتداءات إرهابية". نقلت إذاعة جيش الاحتلال عن مصادر أمنية، قولها: إن فصائل غزة باتت معنية بتصعيد الأوضاع مع تل أبيب، في ظل ازدياد الضغوط على "حماس" من قبل مصر والنقص الكبير في الأموال الذي تعاني منه. وحذرت من أن "استمرار إطلاق الصواريخ سيجعل من أمر تنفيذ عملية بغزة أمرا قريبا ومحتوما، لتجنب إيقاع ضحايا في المدنيين الإسرايليين جنوب البلاد". وكان الوزير لشؤون الاستخبارات الإسرائيلية يوفال شتاينتس، أعرب، الإثنين، عن اعتقاده بأنه إذا استمر أو تصاعد إطلاق القذائف الصاروخية من قطاع غزة فلن يكون هناك مناص من حسم الأمور هناك عاجلا أم آجلا. وأضاف شتايتس أنه "لا يرى سبيلا لتسوية مشكلة قطاع غزة، من خلال عملية التفاوض مع الجانب الفلسطيني".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إجلاء قوات الاحتلال من حراسة المستوطنات حول غزة إجلاء قوات الاحتلال من حراسة المستوطنات حول غزة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إجلاء قوات الاحتلال من حراسة المستوطنات حول غزة إجلاء قوات الاحتلال من حراسة المستوطنات حول غزة



ارتدت فستانًا ماكسيًّا منقوشًا بطبعة "البولكا دوت"

إطلالة ساحرة لـ"مارغوت روبي" خلال افتتاح فيلمها

لندن - العرب اليوم

ركّزت أخبار الموضة على إطلالات النجمات في حفلة توزيع جوائز الموضة البريطانية والإطلالة المفاجئة لدوقة ساسكس ميغان ماركل، لكن في الليلة نفسها أقيم العرض الافتتاحي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا"، وظهرت نجمة الفيلم مارغوت روبي على السجادة الحمراء بإطلالة مميزة خطفت اهتمامنا. ارتدت الممثلة فستانا ماكسيا منقوشا بطبعة "البولكا دوت"، من توقيع "رودارتيه" في العرض الأوّلي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا" في بريطانيا، مزيّنا بوردة مطرزة عند الخصر، ويأتي خط العنق مقلما بقماش شفاف رقيق، فبدت إطلالتها رومانسية وحديثة. وشهدت ساحة الموضة عودة طبعة "البولكا دوت" بثبات على مدار الموسم الماضي، إذ ارتدت كيت موس فستانا بطبعة البولكا وسترة أنيقة إلى حفلة الزفاف الملكية للأميرة يوجيني وجاك بروكسبانك في أكتوبر/ تشرين الأوَّل الماضي، واختارت داكوتا جونسون فستانا أسود اللون قصيرا، جاء مُطبعًا بالبولكا دوت الأبيض للظهور على السجادة الحمراء مؤخرا، كما قدّمت علامة…

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 02:20 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم
 العرب اليوم - "لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم

GMT 02:32 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019
 العرب اليوم - اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019

GMT 01:18 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
 العرب اليوم - رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 08:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي
 العرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي

GMT 07:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل
 العرب اليوم - الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل

GMT 16:03 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

آل الشيخ يعتمد المجلس الجديد لإدارة نادي الاتحاد

GMT 09:08 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

الرحيل في الغربة

GMT 17:41 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

​عبدالرحمن الأبنودي شاعر الغلابة

GMT 10:55 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 14:07 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

ارتداء الحضيض

GMT 10:52 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

اندلاع حريق هائل ودوي انفجارات بمصنع في القنيطرة

GMT 15:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:39 2017 الخميس ,06 تموز / يوليو

رؤيتك للحياة

GMT 08:34 2018 الأحد ,08 إبريل / نيسان

المُعلم الكشكول!

GMT 21:18 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مضاعفات تعاطي الحشيش

GMT 12:32 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

برج الثور.. محب ومسالم يحب تقديم النصائح للأصدقاء

GMT 12:28 2018 الأربعاء ,11 إبريل / نيسان

شوقي يكشف استعدادات تطبيق النظام التعليمي الجديد
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab