رئيس البرلمان الليبي يستنكر اعتداء أميركا على سيادة بلاده
آخر تحديث GMT06:25:40
 العرب اليوم -

رئيس البرلمان الليبي يستنكر اعتداء أميركا على سيادة بلاده

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رئيس البرلمان الليبي يستنكر اعتداء أميركا على سيادة بلاده

طرابلس ـ العرب اليوم

اعتبر رئيس "البرلمان" الليبي نوري أبو سهمين، الجمعة، أن الولايات المتحدة "اعتدت " على سيادة بلاده عبر خطف أبو أنس الليبي، فيما شدد على أنه شخصياً لا ينتمي إلى تيار "الإخوان" المسلمين، غير أنه لفت إلى أنه يجمعه بهم ثوابت الدين، مضيفا "أخشى على ليبيا من غير الإخوان المسلمين"، هذا و رفض إعلان المكتب السياسي لإقليم برقة عن تشكيل حكومة لهذا الإقليم، معتبرا كل من يدعي أي حراك خارج شرعية " المؤتمر الوطني " يعد عملا يخصه ويتحمل تبعاته . و قال نوري أبو سهمين في مقابلة مع قناة (النبأ )الليبية "نحن نحمل أميركا مسؤولية الاعتداء على مواطن ليبي فوق أرضه"، في إشارة منه إلى نزيه الرقيعي، المكنى بأبي أنس الليبي ،الذي قدمته أميركا للمحاكمة" . وأضاف "نعتبر ما أقدمت عليه الولايات المتحدة الأمريكية اعتداء على سيادة دولة ليبيا وعلى كافة المواثيق والقوانين الدولية .. ولا نسمح لأميركا أن تختطف مواطنا ليبيا بحجة مشاركته في الاعتداء على مواطنيها" . وشدد على أنه شخصياً لا ينتمي إلى تيار "الإخوان المسلمين"، غير أنه لفت إلى أنه يجمعه بهم ثوابت الدين، مضيفا "أخشى على ليبيا من غير "الإخوان" المسلمين" . ورفض أبو سهمين إعلان المكتب السياسي لإقليم برقة عن تشكيل حكومة لهذا الإقليم، معتبرا كل من يدعي أي حراك خارج شرعية " المؤتمر الوطني " يعد عملا يخصه ويتحمل تبعاته . وأضاف "إن الشعب سيقف في وجه أي محاولات للتفكير في الانفصال مثلما تمكن الشعب نفسه من القضاء على ديكتاتورية القذافي، وأن المرحلة القادمة في ليبيا تتطلب أكثر جرأة لتسيير أوضاع البلاد" . وفيما نفى أبو سهمين أن يكون كلف كتائب الدروع في أي منطقة بحفظ الأمن، أكد بأنه هو الذي كلف غرفة ثوار ليبيا منذ شهر آب/ أغسطس الماضي بحماية العاصمة طرابلس بعد ورود معلومات مخابراتية تتحدث عن عمليات قد تحدث لخرق الأمن . وقال "رغم أنني أمازيغي وأشعر بالفخر في ذلك إلا أنني أقف على مسافة واحدة بين جميع الكتل في البرلمان"، مشيرا إلى أن عملية سحب الثقة من حكومة علي زيدان نوقشت قبل إجازة عيد الأضحى، غير أنه لم يتم التصويت عليها . وانتقد الذين يقفلون الموانئ والحقول النفطية سواء كان ذلك من الأمازيغ أو في الشرق أو في الغرب قائلا" لا أحد له الحق في أن يتصرف في ثروة وقوة الليبيين ..هذا محرم شرعا وأنا لا أؤيده مهما كانت المبررات" .ِ  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس البرلمان الليبي يستنكر اعتداء أميركا على سيادة بلاده رئيس البرلمان الليبي يستنكر اعتداء أميركا على سيادة بلاده



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس البرلمان الليبي يستنكر اعتداء أميركا على سيادة بلاده رئيس البرلمان الليبي يستنكر اعتداء أميركا على سيادة بلاده



ارتدت فستانًا ماكسيًّا منقوشًا بطبعة "البولكا دوت"

إطلالة ساحرة لـ"مارغوت روبي" خلال افتتاح فيلمها

لندن - العرب اليوم

ركّزت أخبار الموضة على إطلالات النجمات في حفلة توزيع جوائز الموضة البريطانية والإطلالة المفاجئة لدوقة ساسكس ميغان ماركل، لكن في الليلة نفسها أقيم العرض الافتتاحي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا"، وظهرت نجمة الفيلم مارغوت روبي على السجادة الحمراء بإطلالة مميزة خطفت اهتمامنا. ارتدت الممثلة فستانا ماكسيا منقوشا بطبعة "البولكا دوت"، من توقيع "رودارتيه" في العرض الأوّلي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا" في بريطانيا، مزيّنا بوردة مطرزة عند الخصر، ويأتي خط العنق مقلما بقماش شفاف رقيق، فبدت إطلالتها رومانسية وحديثة. وشهدت ساحة الموضة عودة طبعة "البولكا دوت" بثبات على مدار الموسم الماضي، إذ ارتدت كيت موس فستانا بطبعة البولكا وسترة أنيقة إلى حفلة الزفاف الملكية للأميرة يوجيني وجاك بروكسبانك في أكتوبر/ تشرين الأوَّل الماضي، واختارت داكوتا جونسون فستانا أسود اللون قصيرا، جاء مُطبعًا بالبولكا دوت الأبيض للظهور على السجادة الحمراء مؤخرا، كما قدّمت علامة…

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 02:20 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم
 العرب اليوم - "لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم

GMT 02:32 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019
 العرب اليوم - اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019

GMT 01:18 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
 العرب اليوم - رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 08:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي
 العرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي

GMT 07:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل
 العرب اليوم - الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل

GMT 16:03 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

آل الشيخ يعتمد المجلس الجديد لإدارة نادي الاتحاد

GMT 09:08 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

الرحيل في الغربة

GMT 17:41 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

​عبدالرحمن الأبنودي شاعر الغلابة

GMT 10:55 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 14:07 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

ارتداء الحضيض

GMT 10:52 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

اندلاع حريق هائل ودوي انفجارات بمصنع في القنيطرة

GMT 15:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:39 2017 الخميس ,06 تموز / يوليو

رؤيتك للحياة

GMT 08:34 2018 الأحد ,08 إبريل / نيسان

المُعلم الكشكول!

GMT 21:18 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مضاعفات تعاطي الحشيش

GMT 12:32 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

برج الثور.. محب ومسالم يحب تقديم النصائح للأصدقاء

GMT 12:28 2018 الأربعاء ,11 إبريل / نيسان

شوقي يكشف استعدادات تطبيق النظام التعليمي الجديد
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab