حماس تؤكِّد أن خطف الجنود الإسرائيليِّين من أولويَّات المقاومة
آخر تحديث GMT08:28:05
 العرب اليوم -

"حماس" تؤكِّد أن خطف الجنود الإسرائيليِّين من أولويَّات المقاومة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "حماس" تؤكِّد أن خطف الجنود الإسرائيليِّين من أولويَّات المقاومة

غزة - محمد حبيب

أكد مسؤول ملف الأسرى في "حماس" وعضو مكتبها السياسي والأسير المحرر ضمن صفقة "وفاء الأحرار" روحي مشتهى، أن حركته ستعمل جاهدة على تحرير باقي الأسرى في سجون الاحتلال بـ"القوة، كونها الخيار الوحيد". وأعلن مشتهى في تصريح صحافي، الأربعاء: "كما خرجنا بقوة المقاومة، سيُحرر الأسرى من سجون الاحتلال، ويرون النور قريبًا"، مشددًا على أن خيارات المقاومة مفتوحة؛ لإطلاق سراحهم. وذكر أن خطف الجنود الإسرائيليين واحدة من تلك الخيارات، معتبرًا إياها "واجبة" في ظل ازدياد أعداد المعتقلين.  وأوضح أن الأسرى يعوِّلون على جهود المقاومة وقوتها، في مقدمتها "كتائب القسام"، الذراع العسكرية لـ "حماس". ونجحت "القسام" في الاحتفاظ بالجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط ما يقرب من خمس سنوات، بعد أسره في عملية "الوهم المتبدد"، وأبرمت صفقة مع الاحتلال برعاية مصرية، خرج بموجبها 1050 أسيرًا فلسطينيًا. وعَّد مشتهي ما جرى في الضفة المحتلة من عمليات قنص ومحاولة خطف لجنود الاحتلال "دليلاً على أن الشعب الفلسطيني صاحب قضية يسعى إلى تحقيق أهدافه على الرغم من التسيق الأمني". ورأى أن عمليات الضفة الأخيرة مقدّمة حقيقية لإعادة البوصلة إلى نهج المقاومة، بعيدًا عن طريق المفاوضات "الفاشل"، على حد تعبيره. وجدّد مسؤول ملف الأسرى في "حماس" تأكيده بأن خطف جنود الاحتلال خيار إستراتيجي لدى حركته، مشددًا على أن قضية الأسرى على سلم أولوياتها. وقال: "الخيار العسكري  الذي تتبناه حماس كفيل بتمريغ أنف قادة الاحتلال في التراب، وأثبت نجاعته على مدار تاريخ طويل من المقاومة"، مشيرًا إلى أسر شاليط وإنجاز "وفاء الأحرار". وأوضح: "خطف الجنود عنوان أساسي وطموح لجميع فصائل المقاومة، وملف الأسرى ما زال في موقع المتقدم من أهداف حماس"، منوهًا إلى أن المعركة مع الاحتلال قائمة، "ومن حق الشعب الفلسطيني والمقاومة أن تتخذ كل الأسباب لتحرير الأسرى". وفي الوقت ذاته، رفض مشتهي استغلال قضية الأسرى كـ"ورقة رابحة" للسلطة في رام الله من أجل تبرير عودتها إلى المفاوضات. وتابع: "لا ينبغي أن تستغل ورقة الأسرى التي لها قيمة كبرى، في تمرير المفاوضات"، منوهًا إلى أن مسارات تحرير الأسرى "كثيرة، بعيدًا عن خيار المفاوضات". وخاطب مسؤول ملف الأسرى في حماس، السلطة بالضفة، قائلًا: "خذوا وقتكم فلن تحصلو على شيء". واستهجن تصريحات رئيسها محمود عباس بشأن التنسيق الأمني، عندما قال: "العالم كله شهد بأننا حققنا نسبة 100% في التنسيق الأمني مع إسرائيل". وعلّق مشتهى قائلًا: "أبو مازن يتباهي بالتنسيق الأمني الذي هو وصمة عار على جبين السلطة، وخدمة مجانية للاحتلال". وأعرب عن استيائه من تجاهل قيادة السلطة والسفارات الفلسطينية في الخارج لقضية الأسرى، معقبًا بالمثل المشهور: "لقد أسمعت لو ناديت حيًا.. ولكن لا حياة لمن تنادي". ومضى يقول: "لا نعوِّل كثيرًا على موقف السلطة وتحرّكها في هذا الشأن". داعيًا في الوقت ذاته إلى تكثيف الجهود لنصرة الأسرى داخل سجون الاحتلال، لا سيما المضربين منهم عن الطعام، وذوي الحاجات الخاصة والمرضى. وأوضح أن تعاظم التضامن الشعبي مع الأسرى حقق إنجازًا تاريخيًا للمعتقلين، ومكّنهم من انتزاع حقوقهم من المحتل "الذي يمارس في حقهم شتى أنواع العذاب". وناشد الأسير المحرر شعوب الأمة العربية والإسلامية بضرورة التحرك العاجل لإنهاء معاناة الأسرى داخل السجون، واستهجن "الصمت المطبق" الذي تنتهجه الأنظمة العربية تجاه قضية المعتقلين الفلسطينيين. وحُكم بالسجن مدى الحياة على الأسير المحرر روحي مشتهى، قبل أن يطلق سراحه ضمن صفقة وفاء الاحرار، في تشرين الأول/ أكتوبر العام 2010.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حماس تؤكِّد أن خطف الجنود الإسرائيليِّين من أولويَّات المقاومة حماس تؤكِّد أن خطف الجنود الإسرائيليِّين من أولويَّات المقاومة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حماس تؤكِّد أن خطف الجنود الإسرائيليِّين من أولويَّات المقاومة حماس تؤكِّد أن خطف الجنود الإسرائيليِّين من أولويَّات المقاومة



ارتدت فستانًا طويلًا دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"

داكوتا جونسون أنيقة خلال حفلة ختام مهرجان مراكش

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:53 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية
 العرب اليوم - إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 03:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا
 العرب اليوم - مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا

GMT 02:33 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 07:12 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

ترامب ينتقد المحامي مولر لتقديمه أدلة تدينه بشكل مباشر
 العرب اليوم - ترامب ينتقد المحامي مولر لتقديمه أدلة تدينه بشكل مباشر

GMT 09:05 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بلون شعرها الأشقر
 العرب اليوم - الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بلون شعرها الأشقر

GMT 03:47 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"
 العرب اليوم - استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"

GMT 03:34 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار
 العرب اليوم - بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار

GMT 14:43 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"سامسونغ" تنوي طرح هاتفها "الوحش" المزوّد بـ 6 كاميرات

GMT 07:26 2018 الأربعاء ,05 أيلول / سبتمبر

إبداع أحمد فهمي الفنان والمؤلف

GMT 17:50 2016 الثلاثاء ,02 شباط / فبراير

Atelier Versace For Spring/Summer 2016

GMT 03:06 2016 الأحد ,14 آب / أغسطس

روبرت غرينت يحضر عرض "هاري بوتر" الجديد

GMT 13:39 2017 الجمعة ,10 آذار/ مارس

الكاتب في مواجهة الناقد

GMT 04:08 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن لقاح الورم الحليمي الذي يقي من السرطان
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab