داعش يتبنى اغتيال المعارضين التونسيَين بلعيد والبراهمي
آخر تحديث GMT07:08:33
 العرب اليوم -

"داعش" يتبنى اغتيال المعارضين التونسيَين بلعيد والبراهمي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "داعش" يتبنى اغتيال المعارضين التونسيَين بلعيد والبراهمي

عناصر من تنظيم "داعش"
تونس ـ العرب اليوم

أكّد عناصر ينتمون إلى "داعش" في تونس، بينهم إرهابي معروف يُدعى "أبو مقاتل"، واسمه الحقيقي أبو بكر الحكيم، مسؤوليتهم عن اغتيال المعارضين التونسيَين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، فيما بدأ التونسيون في الخـارج الإدلاء بأصواتهم في الدورة الرئاسية الثانية، التي تنطلق في تونس، الأحد.

وتبنّى مسلحون، عرّفوا عن أنفسهم بأنهم ينتمون إلى "داعش"، اغتيال بلعيد والبراهمي، في شريط مسجل نُشر على شبكة الإنترنت، أعلن فيه "أبو مقاتل"، المتهم من جانب السلطات التونسية باغتيال المعارضَين التونسيَين العام الماضي، "نعم يا طواغيت (في إشارة إلى قوات الأمن والجيش) نحن من اغتلنا شكري بلعيد ومحمد البراهمي"، متوعدًا باغتيال المزيد من المعارضين والأمنيين والعسكريين، "ما دامت تونس لا يحكمها الإسلام".

وانشغل الرأي العام التونسي بهذا الشريط، لاسيما أنها المرة الأولى التي تتبنى فيها مجموعات مسلحة صراحةً اغتيال المعارض اليساري شكري بلعيد، الذي تمّ في 6 شباط/ فبراير 2013، والنائب القومي محمد البراهمي في 25 تموز/يوليو 2013.

وفي سياق آخر، انطلقت، مساء الخميس، عملية التصويت في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية، للتونسيين المقيمين في أستراليا ودول شرق آسيا، فيما تبدأ الجمعة في العالم العربي وأوروبا والأميركيتين، وتدخل البلاد منتصف ليل الجمعة - السبت في فترة صمت انتخابي، إلى حين انتهاء التصويت.

وتعهد الرئيس المنتهية ولايته محمد المنصف المرزوقي، في حوار تلفزيزني، بـ"عدمَ الترشح لولاية أخرى في حال انتخابه". معتبرًا أنّ "سن رئيس الدولة لا يجب أن تتجاوز 75 عامًا، نظرًا إلى العمل المضني الذي ينتظر الرئيس المقبل".

 وأكّد المرزوقي أنه "من باب المسؤولية الأخلاقية والسياسية لن أترشح لولاية ثانية"، علمًا أن الدستور التونسي يمنع رئيس الجمهورية من الترشح لأكثر من ولايتين رئاسيتين.

وكان الرئيس المنتهية ولايته نشر ملفه الطبي الذي نص على أنه يملك "كل المؤهلات البدنية والعقلية لممارسة النشاطات التي يفرضها منصب رئاسة الجمهورية، ولا توجد أية عوارض مرضية تمنعه من أداء واجبه".

واعتذر المرزوقي عن استخدام عبارة "الطاغوت"، التي صدرت عنه قبل أيام، معتبرًا أنها "زلة لسان"، معترفًا بأن "حملته الانتخابية تضمنت بعض الأخطاء مثل انتقاد وسائل الإعلام"، مشيرًا إلى وقوع منافسه رئيس حزب "نداء تونس" العلماني الباجي قائد السبسي في زلات وجب عليه أن يعتذر عنها.

 ويحظى السبسي بدعم قطاعات من المثقفين والعلمانيين، فيما يحظى المرزوقي بدعم جزء كبير من أنصار حركة "النهضة" الإسلامية وعدد من ناشطي اليسار.

وتنتظر البلاد إجراء الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية، الأحد المقبل، التي ستنهي العمل في المؤسسات الانتقالية، وتدخل البلاد في مرحلة المؤسسات الدائمة التي أقرها دستور البلاد الجديد، بدءًا من كانون الثاني/يناير 2014.

 وكانت الانتخابات البرلمانية قد أسفرت عن فوز حزب "نداء تونس" بـ86 مقعدًا مقابل حلول حركة "النهضة" في المركز الثاني بـ69 مقعدًا من أصل 217.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يتبنى اغتيال المعارضين التونسيَين بلعيد والبراهمي داعش يتبنى اغتيال المعارضين التونسيَين بلعيد والبراهمي



GMT 00:59 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مقتل 4 أشخاص على الأقل جراء إطلاق نار في "ستراسبورغ" الفرنسية

GMT 00:54 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

12 قتيلًا في هجوم انتحاري على قافلة للاستخبارات الأفغانية

GMT 00:39 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

غضب في تونس بسبب عفو الرئيس عن أحد رموز بن علي

GMT 00:35 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الجزائر تنتقد التدخل في شؤونها بحجة "حقوق الإنسان"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يتبنى اغتيال المعارضين التونسيَين بلعيد والبراهمي داعش يتبنى اغتيال المعارضين التونسيَين بلعيد والبراهمي



ارتدت فستانًا باللون الأسود وصففت شعرها في شكل كعكة

ميغان ماركل تظهر بإطلالة مُفاجئة في British Fashion

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 04:38 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة
 العرب اليوم - "ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة

GMT 04:56 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"
 العرب اليوم - تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"

GMT 08:05 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يدافع عن مبالغ دفعها لسيدتين خلال الحملة الانتخابية
 العرب اليوم - ترامب يدافع عن مبالغ  دفعها لسيدتين خلال الحملة الانتخابية

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 04:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
 العرب اليوم - إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 12:39 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء "ناسا" يترقبون هبوط مسبار جديد على سطح المريخ

GMT 13:36 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

سيرج نابري يلتحق بمعسكر "المانشافت" لتعويض غياب جوريتسكا

GMT 20:54 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف تكتشفين إصابة الطفل بقلة التركيز؟

GMT 03:09 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

ربي يقوي عزايمك يا يمه ...

GMT 20:57 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

هل العلاج النفسي مهم لصحة طفلك؟

GMT 20:55 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف تساعدين طفلك على تكوين الأصدقاء؟

GMT 18:28 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

ما هي أحسن الطرق لتعديل السلوكيات عند الأطفال؟

GMT 04:54 2016 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

قوانين الحب المميزة التي تعزز وتقوي مشاعر الحب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab