حزب الله ينعي عناصر له سقطوا في حمص
آخر تحديث GMT22:59:41
 العرب اليوم -

"حزب الله" ينعي عناصر له سقطوا في حمص

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "حزب الله" ينعي عناصر له سقطوا في حمص

بيروت ـ جورج شاهين

نعى "حزب الله"، الأربعاء، 3 مقاتلين له، سقطوا في سورية خلال قتالهم إلى جانب قوات النظام في مدينة حمص "المحاصرة" منذ أشهر، فيما قالت مصادر معنية في الحزب "إن جثامين القتلى الـ3 دفنوا الخميس، وهم إبراهيم سامي مسلماني من بلدة الجبين في صور، عباس منير مرعي من مشغرة في البقاع الغربي وحسام الزركلي من بعلبك. وتعتبر تلك هي المرة الأولى التي يشيع فيها "حزب الله" قتلاه ممن يشاركون في سورية، بل كان من أسبوعين قد شيع أحد أبرز قادته الميدانيين، محمد نور الدين، الذي قتل في اشتباكات مع الجيش السوري الحر في المنطقة عينها. وقبل أسبوع تقريبا نعى الحزب مقاتلاً آخر من بلدة بيت ليف قضاء بنت جبيل في جنوب البلاد، وهو حسن إسماعيل زلغوط الذي قتل أيضا في اشتباكات في سورية. ورغم محاولات "حزب الله" التكتم الإعلامي الشديد خلال مراسم تشييع قتلاه إلا أنه بين الحين والآخر تخرج صور أو أخبار لتؤكد سقوط خسائر مادية وبشرية للحزب. وليس جديدا القول إن "حزب الله" يشارك في القتال الدائر في سورية بجانب قوات النظام السوري، خصوصا في مدينة القصير بحمص (وسط)، وقد شيّع الحزب مؤخرا العديد من قتلاه الذين قضوا خلال المعارك مع الجيش السوري الحر. وتزامنا تشييع آل جعفر، الخميس، قتيلين هما أحمد ومهدي جعفر من العشيرة في بلدتهما سهلات المي في قضاء بعلبك – الهرمل على وقع رصاص الغضب والحداد ورثي الأم لابنها. بعدما عثر عليهما قبل أيام وسط روايات تتحدث عن  خطفهما وقتلهما في سورية على يد مجموعات مسلحة. وبعد دفن أحمد ومهدي في سهلات المي، أفرج آل جعفر عن الشابين السوريين وليد ومهند الخولاني، اللذين خطفا لمبادلتهما بأحمد ومهدي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب الله ينعي عناصر له سقطوا في حمص حزب الله ينعي عناصر له سقطوا في حمص



GMT 11:56 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

أردوغان يعلن إطلاق عملية عسكرية شرقي نهر الفرات خلال أيام

GMT 00:59 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مقتل 4 أشخاص على الأقل جراء إطلاق نار في "ستراسبورغ" الفرنسية

GMT 00:54 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

12 قتيلًا في هجوم انتحاري على قافلة للاستخبارات الأفغانية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب الله ينعي عناصر له سقطوا في حمص حزب الله ينعي عناصر له سقطوا في حمص



ارتدت فستانًا باللون الأسود وصففت شعرها في شكل كعكة

ماركل تظهر بإطلالة مُفاجئة في حفل British Fashion""

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 04:38 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة
 العرب اليوم - "ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة

GMT 04:56 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"
 العرب اليوم - تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"

GMT 08:19 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

قرار مجلس الشيوخ حول مقتل "خاشقجي" ربما يصدر العام المقبل
 العرب اليوم - قرار مجلس الشيوخ حول مقتل "خاشقجي" ربما يصدر العام المقبل

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 04:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
 العرب اليوم - إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 12:39 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

وادى دجلة يوافق على انتقال المدافع محمود مرعى إلى الأهلي

GMT 12:39 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

تركي آل الشيخ يعلن عن دعم فريق بيراميدز بصفقتي "سوبر"

GMT 10:27 2017 الجمعة ,11 آب / أغسطس

بيت بيوت

GMT 13:17 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

شبكات التواصل بين السلبي والايجابي

GMT 09:38 2017 الإثنين ,10 تموز / يوليو

بين إعلام الحقيقة وإعلام المنتفعين

GMT 21:39 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

كتاب "عابرو الربع الخالي" قي قوائم الكتب العالمية
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab