جبهة النصرة تطلق مؤسّسة بأس للتصنيع الحربيّ في سوريّة
آخر تحديث GMT18:57:24
 العرب اليوم -

جبهة "النصرة" تطلق مؤسّسة "بأس" للتصنيع الحربيّ في سوريّة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جبهة "النصرة" تطلق مؤسّسة "بأس" للتصنيع الحربيّ في سوريّة

جبهة "النصرة"
دمشق - ريم الجمال

أعلنت جبهة "النصرة" في بيان نشرته على موقع حساب "بأس" في "تويتر" BaAs_JN@ عن إطلاقها لمؤسسة التصنيع الحربي الخاصة بها، والمسماة "بأس"، والمستقاة من قوله تعالى: (وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد).
وأكّدت "النصرة" على صفحة مؤسّسة "بأس" الرسمية أن "الصناعات العسكرية هي من أبرز معالم تقدم وسيادة الأمم على مر التاريخ، وأن تأخر أهل الإسلام في هذا الزمان في التصنيع الحربي وبعدهم عن أمر ربهم: (وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللهِ وَعَدُوَّكُمْ) من ضمن الأسباب التي أدت بالأمة الإسلامية إلى الرضوخ تحت هيمنة القوى العظمى شرقًا وغربًا، والتي تسلطت على رقاب المسلمين عبر التحكم الكامل في صفقات السلاح".
وأعلنت جبهة "النصرة": "واستمر إضعاف شوكة المسلمين واحتكار صناعة وتطوير وتجارة السلاح التي تدرّ البلايين من الدولارات إلى خزائن دول الغرب والشرق، إلى أن أدى لما نراه اليوم من مآسي المسلمين في كل مكان، ومنها مآسي المسلمين على أرض الشام".
وذكّرت "النصرة" بما يعانيه المقاتلون في سورية من شح في التسليح، وقصر بعض الأسلحة على فئات من دون غيرها، مقابل مد النظام بجميع أنواع الأسلحة الفتاكة.
وعددت "النصرة" أبرز محاولات التصنيع الحربي من مدفع جهنم وبعض الصواريخ القصيرة المدى، معتبرة أن جهود التصنيع الحربي كانت فردية وليست مؤسسية مدروسة، فضلا عن ضعف الخبرات وقلة الكفاءات التصنيعية.
ونوّهت "النصرة" بأنها أنشأت مؤسسة "بأس" لتكون "أول نواة لتصنيع وتطوير سلاح فعَّال يُصنع بنسبة 100% على أيدي إخوانكم المجاهدين وبصورة فنية مدروسة".
وأكّدت جبهة "النصرة" أن ضخامة المشروع واحتياجه لتكاتف المتخصصين من جميع المجالات، دفعتها لتضع ما توصَّلت إليه من خبرة يزيد عمرها على العامين.
ودعت جبهة "النصرة" كل خبير أو فني في مجال التسليح للتواصل معها، موضحة: "هذه فرصتك كي تخدم الجهاد والمجاهدين في الشام بل في كل الساحات بإذن الله، وتواصل معنا، فربّ ملاحظة أو فكرة بسيطة تكون سببًا لتعديل أو تحديث أو حتى تصنيع سلاح يعصم الله به دماء أهل السنة وأعراضهم، وتكون حرزًا لك من النار يوم لا ينفع مال ولا بنون".
وختمت "النصرة" بالتذكير أن "الجهاد في الشام ليس ملكًا لتنظيم ولا لجماعة ولا لفصيل معيّن، بل هو لكلّ المسلمين؛ لذا فدعوتنا عامة لكل المسلمين في جميع المجالات والتخصصات، بل حتى لغير المتخصصين، فربَّ ناقل فقه لمن هو أفقه منه".
وأوضحت الجريدة أن "الحملة الجديدة تتمثل في قيام الشرطيات بتعقب الفتيات بزي مدني خاصة في الفترات المسائية، وتمتد إلى الساعات الأولى من الصباح، والتركيز في تحركاتهن على الشوارع المعروفة في مركز المدينة، والذي بات يعرف توافد السياح الذين يصلون إلى المدينة، كما كانت ولاية أمن مراكش أعلنت في مبادرة غريبة عن تشكيل فرقة أمنية خاصة مكونة من شرطيات بالزي المدني لمحاربة الدعارة والفساد ببعض المناطق السياحية".



 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جبهة النصرة تطلق مؤسّسة بأس للتصنيع الحربيّ في سوريّة جبهة النصرة تطلق مؤسّسة بأس للتصنيع الحربيّ في سوريّة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جبهة النصرة تطلق مؤسّسة بأس للتصنيع الحربيّ في سوريّة جبهة النصرة تطلق مؤسّسة بأس للتصنيع الحربيّ في سوريّة



GMT 03:47 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"
 العرب اليوم - استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"

GMT 03:34 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار
 العرب اليوم - بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار

GMT 07:12 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

ترامب ينتقد المحامي مولر لتقديمه أدلة تدينه بشكل مباشر
 العرب اليوم - ترامب ينتقد المحامي مولر لتقديمه أدلة تدينه بشكل مباشر

GMT 09:05 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بلون شعرها الأشقر
 العرب اليوم - الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بلون شعرها الأشقر

GMT 06:31 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

أبرز صيحات واتجاهات الموضة والتسوّق لهذا الأسبوع
 العرب اليوم - أبرز صيحات واتجاهات الموضة والتسوّق لهذا الأسبوع

GMT 02:17 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات غرف طعام بأناقة الكلاسيك وجرأة المودرن
 العرب اليوم - ديكورات غرف طعام بأناقة الكلاسيك وجرأة المودرن

GMT 17:04 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمود وحيد يكشف عن سعادته بالانضمام إلى الأهلي

GMT 00:42 2017 الإثنين ,30 تشرين الأول / أكتوبر

علام يتحدث عن أنجازات "أفيت" في مجال الكروت الذكية في مصر

GMT 01:07 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

تعرف على أحدث إطلالات العريس في 2019

GMT 11:56 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فعاليات متنوعة احتفالًا بجولة "الطريق إلى رأس الخيمة"

GMT 01:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

انطلاق بطولة صيد الأسماك في الجونة بمشاركة 21 فريقًا

GMT 06:33 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

إليك اجمل واحب قصص اطفال للنوم
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab