فيلم العاصفة السوداء الذي يرصد فاجعة سنجار يثير سخط الايزيديين
آخر تحديث GMT14:17:54
 العرب اليوم -

فيلم "العاصفة السوداء" الذي يرصد فاجعة سنجار يثير سخط الايزيديين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فيلم "العاصفة السوداء" الذي يرصد فاجعة سنجار يثير سخط الايزيديين

سخط الايزيديين
بغداد – نجلاء الطائي

بعد ان كانت انظار الجميع تتجه نحو فيلم "العاصفة السوداء" للمخرج حسين حسن وخاصة وأنه يتناول قضية إنسانية مهمة وهي فاجعة سنجار، لكن الحال لم يسر على النحو المتوقع، أثار مقطع دعائي صغير قبل عرض الفيلم سخط الايزيديين بعد أن أظهر الناجيات الإيزيديات من قبضة تنظيم داعش بمظهر المنبوذات في مجتمعهن.

ويظهر مشهد في المقطع الدعائي شابا ايزيديا يطلب الزواج من حبيبته بعد ان نجت من بطش التنظيم ولكن والده يرفض زواجه منها لكونها كانت مخطوفة لدى التنظيم المتشدد الذي اتخذ من المختطفات الايزيديات سبايا للاستعباد الجنسي، ويقول الايزيديون إن المشهد لا يعبر عن حقيقة ما يجري على أرض الواقع، حيث يرحبون ويقدسون ناجياتهم كما عبر عن ذلك أكثر من مرة "بابا شيخ" الاب الروحاني للديانة الايزيدية والذي طلب من الشباب التزوج منهن وهو ما حصل بالفعل في حالات كثيرة.

ويجري استقبال الناجيات الايزيديات في معبد لالش المقدس من قبل رجال الدين والشباب الايزيديين، وهو ما يعكس الصورة الخاطئة لما أظهره الفيلم، وأكد ابو شجاع الدنائي الذي قام بنفسه بتحرير 432 من النساء والاطفال الايزيديين من داعش، "حسب مشاهدتنا لمشهد من الاعلان أن الفيلم يحتوي على بعض المشاهد الكاذبة بأن الايزيديين لا يستقبلون  نساءهم اثناء عودتهن وبهذا الشأن نستنكره بشدة ونطالب برفع دعوى قضائية ضد المخرج وايقاف الفيلم"، وذكر ابو شجاع، أن لديه "العديد من الفيديوهات والوثائق أثناء تسليمي المختطفات إلى اهاليهم وكيفية استقبالهن وترحيبهن"، ويقيم أبو شجاع حاليا في ألمانيا، لكنه يستعد للسفر إلى دهوك بإقليم كوردستان حيث يجري الاستعدادات لعرض الفيلم من أجل دحض ما جاء فيه.

وكشف الناشط سيدو الاحمدي، إن "هناك عدة طرق للرد على المخرج وكاتب السيناريو للفيلم الذي يسيء للناجيات الايزيديات ويسيء لسمعة الديانة بكاملها"، وأوضح أنه يمكن "تشكيل وفد من المجلس الروحاني والسياسيين لمشاهدة الفيلم قبل عرضه ومسح الافكار الذي تسيء لسمعتنا"، وأضاف: "إن لم ينجح الخطوة الاولى , نجعل من مركز لالش باعتباره المركز الثقافي المهتم بثقافة الايزيدية ان يقوموا بتشكيل وفد مع الفنانين والمخرجين والمختصين بهذا الشأن من الايزيديين لزيارة المخرج وشرح تفاصيل الغضب من الشارع الايزيدي بعد ظهور مشاهد من الفيلم, وان يمنعوا ظهور اي مقطع مسيء لديانتنا".

وأشار الأحمدي إلى إمكانية "جمع فيديوهات للعرس الجماعي للناجيات في المانيا وكذلك فيديوهات لزواج عدد كبير من الناجيات من احبائهن بعد رجوعهن من ايادي الدولة الاسلامية الارهابية، وكذلك فيديو لبابا شيخ يظهر فيه كيف نستقبل الناجيات وهم اشرف من الشرف، ومن ثم عرض هذه الفيديوهات على شاشات العرض ستكون اكبر رد للمخرج ويوضح شيء مهم للعالم، إن لم ينجح الخطط اعلاه  ندعو شبابنا وبناتنا ومعهم الناجيات ان يجتمعوا امام القاعة التي ستعرض الفيلم ونوجه رسالة لكل العالم , بان هذا الفيلم عكس الواقع الايزيدي, ولم نقبل بأي شكل من الاشكال ان يتم بيع  الفيلم وعرضه في اي مكان، يمكن للحقوقين الايزيديين ان يقوموا برفع دعوى قضائية ضد مخرج وكل من له صلة بهذا الفيلم”.

ونوّه الاحمدي الى ان “الذي يقول ان الفيلم لا يسيء لسمعة الايزيدية فهذا شأنه وله اسباب سياسية او انه لا يشعر بالثقافة والانتماء الايزيدي, بل انه يرى نفسه غير مهتم بالشأن الايزيدي اي لا يعترف بثقافة و عادات وتقاليد الايزيدية , كذلك الزواج الذي يتم في الفيلم صورها في لالش المقدس وهذا يخالف قوانين حرمية وقدسية لالش المزار المقدس للايزيدية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيلم العاصفة السوداء الذي يرصد فاجعة سنجار يثير سخط الايزيديين فيلم العاصفة السوداء الذي يرصد فاجعة سنجار يثير سخط الايزيديين



اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تخطف الأنظار باللباس الباكستاني التقليدي

لندن - كاتيا حداد

GMT 02:06 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مرشدات سياحيات سعوديات تميزن بالتنوع في الإرشاد السياحي
 العرب اليوم - مرشدات سياحيات سعوديات تميزن بالتنوع في الإرشاد السياحي

GMT 03:46 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"أبلة فاهيتا" أشهر دمية في مصر تعود للظهور وإثارة الجدل
 العرب اليوم - "أبلة فاهيتا" أشهر دمية في مصر تعود للظهور وإثارة الجدل

GMT 02:38 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

أفكاء أزياء عصرية للبنات من ماريتا الحلاني
 العرب اليوم - أفكاء أزياء عصرية للبنات من ماريتا الحلاني

GMT 02:57 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019
 العرب اليوم - وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019

GMT 07:55 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

"THAT House" منزل زجاجي معاصر بديكور داخلي مذهل

GMT 02:48 2019 الخميس ,28 شباط / فبراير

"أودي تي تي أس لاين" سيارة عائلية صغيرة الحجم

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 11:33 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

حجم وملمس ولون لسانك تكشف أسرار كثيرة عن صحتك

GMT 00:56 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء آثار يكتشفون حمامات في الصين بها أنظمة صرف صحي

GMT 20:08 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

البساطة عنوان منزل نانسي عجرم في جبل لبنان

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 19:39 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

الفراغ الإداري يُهدّد الاتحاد السعودي لكرة القدم
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab