وثائقي أميركي عن الداعية السورية هدى الحبش
آخر تحديث GMT08:46:53
 العرب اليوم -

وثائقي أميركي عن الداعية السورية هدى الحبش

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وثائقي أميركي عن الداعية السورية هدى الحبش

واشنطن ـ وكالات

يرصد الفيلم الوثائقي The Light in her Eyes أو "الضوء في عينيها" مسار داعية سورية اختارت أن تجعل من دروسها الدينية في أحد مساجد دمشق منطلقا للدفاع عن حقوق المرأة وتصحيح عدد من الصور النمطية عن مكانة النساء في الإسلام.  واختار فريق عمل الفيلم الوثائقي "الضوء في عينيها" الغوص في تفاصيل تجربة فريدة في المجتمع السوري. فيرصد الوثائقي الأميركي مسار هدى الحبش الداعية الإسلامية التي تدير مدرسة دينية للفتيات في مسجد الزهراء العاصمة دمشق.  وتقول لورا نيكس إحدى مخرجات الفيلم إن السر وراء اختيار قصة هدى الحبش هو دعمها لحقوق المرأة بعيدا عن التطرف والغلو. وتضيف "إنها سيدة تؤمن بأنه يتعين على النساء عقدُ لقاءات في المسجد وبذلُ جهد أكبر في التعلم بمواصلةُ دراستهن والحصول على فرص عمل إذا كان ذلك خيارهن الحر. وبالرغم من بعض العوائق الاجتماعية التي تحول دون تحقيق ذلك، إلا أن السيدة هدى الحبش تعتقد أن الإسلام يبدد تلك المعوقات".  وتتجول كاميرا الفيلم في شوارع دمشق وتنقل قصص فتيات كثيرات من طالبات هدى الحبش، وإصرارها على تعليمهن أن الإسلام لا يعادي المرأة، بل يكرمها ويمنحها حريتها ويساويها بالرجل.  كما يركز الفيلم على جهود الحبش في إقناع طلبتها أن ما يفتي به عدد من رجال الدين في بعض الفضائيات لا يعدو كونه غلوا وتفسيرا خاطئا للدين الإسلامي ومقاصده. ورافقت كاميرا الفيلم الداعية هدى الحبش أثناء إلقائها دروسها أمام حشد من الفتيات في مسجد الزهراء في دمشق وهي تشرح لهن مقاصد الدين وتحرضهن على التمسك بحقوقهن. كما ينقل الفيلم شهادات لفتيات من طالبات الداعية الإسلامية هدى الحبش والتأثير الذي تركته في نفوسهن. وصُوِر الفيلم في دمشق قبل الشرارة الأولى للثورة السورية بطريقة سرية وبعيدا عن أعين السلطات والأجهزة الأمنية السورية. وتقول جوليا ميلتزر إحدى مخرجات الفيلم عن تلك التجربة "لم نشعر أن حياتنا كانت في خطر، لكننا كنا مقتنعين بأنه سيتم منعنا من التصوير في أي لحظة. والتحدي الكبير الذي واجهناه هو إقناع السيدة هدى الحبش بأن تسمح لنا بمتابعة حياتها اليومية والدخول إلى المسجد حيث تلقي دروسها، لأن الخطر كان أكبر بالنسبة لها". وبعد أن تصاعدت المواجهات بين النظام والثوار في سورية، غادرت الداعية هدى الحبش البلاد هربا من المواجهات، ليبقى الفيلم الوثائقي "الضوء في عينيها" شاهدا على تفرد تجربة داعية إسلامية تنتصر لحقوق المرأة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وثائقي أميركي عن الداعية السورية هدى الحبش وثائقي أميركي عن الداعية السورية هدى الحبش



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وثائقي أميركي عن الداعية السورية هدى الحبش وثائقي أميركي عن الداعية السورية هدى الحبش



ارتدت زيًّا أسودَ مع قطعة بلون النيون الأخضر

ريهانا أنيقة خلال حضورها حفلة موسيقيّة في نيويورك

نيويورك - العرب اليوم

حققّت إحدى اتّجاهات الموضة بالفعل ظهورا قويا خلال هذه الفترة القصيرة، إذ تحتضن ريهانا جميع الاتّجاهات الحديثة، فخرجتْ النجمة لحضور حفلة موسيقيّة في نيويورك، الليلة الماضية، وهي ترتدي زيا كاملا بالأسود، نسّقته مع قطعة بلون النيون الأخضر المُشرق. وارتدتْ بدلة سباحة، بأكمام طويلة بلون أخضر النيون، من ميزون مارغييلا، نسّقتها مع بنطلون جينز ضيّق، أسود اللون، وسترة بليزر، كبيرة الحجم، من "Vetements". أما بالنسبة إلى الحذاء اختارت "بوط" أسود، بكعب الخنجر، ومقدّمة مدبّبة مبالغ فيها. وأضافتْ النجمة لمسات الـ"funk"، إلى مظهرها باستخدام الإكسسوارات، مرتدية نظارات شمسية رياضية، كبيرة الحجم، وحقيبة صندوق القفل من جلد التمساح، من توقيع ديور، وارتدتْ مجموعة من القلائد بنمط الطبقات. أصبح اتّجاه النيون الأخضر رائجًا خلال هذه الأسابيع القليلة الأولى من عام 2019، فكانت أوّل من تبنت هذه الصّيحة العارضة "كيندال جينر"، التي ارتدتْ توب بياقة مربعة…

GMT 00:52 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها

GMT 07:53 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة
 العرب اليوم - كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة

GMT 04:02 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

اليماني يوجه رسالة للأمم المتحدة حول انتهاكات الحوثيين
 العرب اليوم - اليماني يوجه رسالة للأمم المتحدة حول انتهاكات الحوثيين

GMT 08:41 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي
 العرب اليوم - مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي

GMT 00:49 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما
 العرب اليوم - اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما

GMT 08:12 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار
 العرب اليوم - طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار

GMT 15:17 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 03:08 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "تسلا" الأميركيّة تطلق أول سيارة دفع رباعي كهربائية

GMT 20:18 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

8 أسئلة يجب أن تطرحيها على خطيبك قبل الزواج

GMT 19:02 2018 الجمعة ,09 آذار/ مارس

زيدان يكشف حقيقة خلافه مع اللاعب غاريث بيل

GMT 21:32 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الجمارك الاردنية تشدد علي ضرورة إنيساب السلع

GMT 10:17 2014 الأربعاء ,09 إبريل / نيسان

منتجع "جنان فايزة" المراكشي يعلن عن عروض الربيع

GMT 14:08 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "تويوتا فورتشنر 2016" تتمتع بكفاءة عالية
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab