فيلم وثائقي يكشف واقع العبودية في مخيمات تندوف
آخر تحديث GMT13:50:12
 العرب اليوم -

فيلم وثائقي يكشف واقع العبودية في مخيمات تندوف

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فيلم وثائقي يكشف واقع العبودية في مخيمات تندوف

الجزائر ـ وكالات

فشلت الجزائر في وقف عرض فيلم "ستولن"(المسروقة) أمام أنظار الرأي العام الأميركي رغم المساعي الحثيثة التي قامت بها مكاتب الاستشارات والمحاماة التي تدعمها الجزائر بملايين الدولارات لاستقطاب الدعم في الولايات المتحدة بخصوص مختلف القضايا المتعلقة بالصحراء. الفشل يأتي بعد أن عرضت القناة التلفزية الأميركية "وورد تشانل" التابعة لـ Public Broadcasting Service (خدمة البث العام) وهي شبكة تلفزيونية عمومية غير ربحية٬ تضم أكثر من 350 محطة في الولايات المتحدة يتابعها قرابة 60 في المائة من الأسر الأميركية . هذه المعلومات جاءت في بلاغ لمخرجي الشريط ، الأسترالية من أصل بوليفي "فيوليتا أيالا" والأسترالي "دان فولشو"اللذين زارا في بداية الأسبوع الولايات المتحدة لحضور عرض شريطهما الوثائقي .وذكر البلاغ ٬الذي نشر في نيويورك في بداية الأسبوع، أنه تم تأجيل بث هذا الشريط٬ الذي كان من المفترض أن يعرض يوم خامس فبراير الجاري٬ نتيجة ضغوط على هيئة Public Broadcasting Service من طرف مؤسسة "اللوبينغ" الأميركية التي تعمل لفائدة الجزائر الداعمة للبوليساريو. الشريط الوثائقي، الذي عرضته القناة الأميركية ليلة 27/03/2013، يحكي عن العبودية والاسترقاق في مخيمات تندوف من خلال قصة فتاة تدعى فاطم يعاد لم شملها ولقائها بأمها امباركة التي لم ترها منذ سنوات، بعد أن بيعت الإثنتان من طرف تجار النخاسة في مخيمات تندوف. تتوالى الأحداث المأساوية حيث تقوم "دايلو"، ابنة سيد "مباركة"، بخطف "فاطم" وهي في الثالثة من عمرها من حضن أمها وتنقلها بعد فترة إلى مخيمات تندوف داخل التراب الجزائري لتعيش عبدة لم تعرف أهلها إلا بعد 30 سنة. فاطمة، إحدى أخوات فاطم، تحكي تجربة أختها التي تعمل معلمة للأطفال في إحدى المدارس، وعلى الرغم من ان عملا مثل هذا يمكن أن يمنح فاطم هامشاً من الحرية إلا أنها لا تقدر على الانعتاق من سجن الرق والعبودية، وتبقى حبيسة الأغلال التي تلفها سيدتها "دايلو" حول أدق تفاصيل حياتها اليومية.وتعبر إحدى الشخصيات "معط لله"، وهو ابن عم فاطم، في لحظة بوح عن مدى امتعاضه وسخطه من استمرار استعباد البشر من أصحاب البشرة السمراء داخل المخيمات قائلاً "أريد للناس العبيد في الصحراء أن يصبحوا أحراراً ورؤسهم مرفوعة. العالم ضد هذه الممارسات، ضد هذه العبودية،ضد هذا السلب والنهب ، وهذا لا علاقة له بأي واقع سياسي. أنا ضد الرق،وهذايجب أن ينتهي". يشار إلى أن الفيلم عرض في أكثر من سبعين مهرجانا وحصل على 13 جائزة ، ورغم إخراجه سنة 2009 مازال هذا الوثائقي يثير كثيرا من الضجة، كما يكون أحيانا موضوعا للجدل وهدفا لمقص الرقابة، حتى في البلدان الأكثر ديمقراطية، وهو ما حدث من قبل في السوسد، حيث كان "ستولن" مبرمجا للعرض في القناة السويدية العمومية "أور" إلا أنه سحب في آخر لحظة بدعوى أن بطلة الشريط (فاطم)، غير موافقة على العرض،غير أن الحادث الأخير مع القناة الأميركية كشف نوايا الجهات التي ترى أن عرض الشريط يمس "مصالحها".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيلم وثائقي يكشف واقع العبودية في مخيمات تندوف فيلم وثائقي يكشف واقع العبودية في مخيمات تندوف



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيلم وثائقي يكشف واقع العبودية في مخيمات تندوف فيلم وثائقي يكشف واقع العبودية في مخيمات تندوف



ارتدت فستانًا أرجوانيًا من العلامة التجارية "أرتيزيا باباتون"

ماركل بإطلالة غير متوقعة خلال زيارة إلى بيركينهيد

لندن - العرب اليوم

منذ انضمام ميغان ماركل إلى العائلة الملكية البريطانية، وتوليها مهامّ ملكية كدوقة ساسكس، تعرفنا على أسلوبها في اختيار أزيائها ولوحة الألوان المفضلة لديها. فعادة ما تختار الدوقة، ظلال النيلي، والأزرق الداكن، والكريمي، والأخضر والبرغندي، كما تميل إلى اختيار ظلال مُحايدة وداكنة قابلة للارتداء، ولهذا السبب تفاجأ مُتابعو ستايل الدوقة، برؤيتها وهي ترتدي لونين مختلفين بظلال مشرقة في زي واحد. خلال زيارتها إلى قرية بيركينهيد في ميدان هاملتون برفقة الأمير هاري، ارتدت ميغان فستانًا أرجوانيًا من "أرتيزيا باباتون"، والذي أتى بأكمام كاملة وخط عنق دائري. وارتدت ميغان فوقه معطفًا باللون الأحمر الكرزي، من علامة "Sentaler"، والذي تملكه أيضًا بظل بني الإبل، ونسقت زيها مع كعب "Leigh" من ستيوارت ويتزمان بلون الأحمر المطابق، وحقيبة "nina" من غابرييلا هيست باللون البني، والتي حملتها في مناسبات سابقة. أما بالنسبة للمجوهرات، ارتدت الدوقة زوجًا من الأقراط…

GMT 08:41 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي
 العرب اليوم - مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي

GMT 00:49 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما
 العرب اليوم - اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما

GMT 08:12 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار
 العرب اليوم - طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار

GMT 09:10 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط
 العرب اليوم - الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط

GMT 09:45 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

ثغرة في "واتسآب" تسمح بنشر الرسائل الخاصة بالمستخدمين
 العرب اليوم - ثغرة في "واتسآب" تسمح بنشر الرسائل الخاصة بالمستخدمين

GMT 21:33 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

إميلي بلانت في المُقدِّمة لأفضل فستان لامع من "برادا"
 العرب اليوم - إميلي بلانت في المُقدِّمة لأفضل فستان لامع من "برادا"

GMT 04:01 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

مصر تُطالب بريطانيا باستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ
 العرب اليوم - مصر تُطالب بريطانيا باستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ

GMT 08:38 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

"هوم ديزاين" يُقدِّم 5 أفكار جديدة لترتيب وتزيين مطبخكِ
 العرب اليوم - "هوم ديزاين" يُقدِّم 5 أفكار جديدة لترتيب وتزيين مطبخكِ

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 10:24 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

عشر فضائح في القطاع التكنولوجي خلال عام 2018

GMT 23:50 2016 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

دقيقة فقط لتحصلي على غمازات الخدود

GMT 14:46 2014 الخميس ,30 تشرين الأول / أكتوبر

9 قتلى و 8 مصابين إثر حوادث مرور في الجزائر

GMT 19:01 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

صرف عملة كوريا الجنوبية يبلغ 1.042.9 وون عند الإفتتاح

GMT 02:22 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عبير صبري تكشف سر نجاح المسلسل الدرامي "الطوفان"

GMT 11:56 2015 الثلاثاء ,24 شباط / فبراير

"سلفي برج إيفل" يحتل المركز الأول على مستوى العالم
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab