عرض الفيلمين الوثائقيين للعربي بن شيحة قريبًا في اليابان
آخر تحديث GMT08:09:34
 العرب اليوم -

عرض الفيلمين الوثائقيين للعربي بن شيحة قريبًا في اليابان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عرض الفيلمين الوثائقيين للعربي بن شيحة قريبًا في اليابان

التجارب النووية الفرنسية
باريس ـ واج

تم اختيار الفيلمين الوثائقيين "ريح الرمال: صحراء التجارب النووية" و "الجزائر  ديغول و القنبلة" حول جحيم التجارب النووية الفرنسية في الصحراء الجزائرية للمخرج و الصحافي الجزائري العربي بن شيحة من قبل اليابان لعرضها امام فريق من الخبراء من 6 الى 9 اب بمعهد السلام بهيروشيما و ناقازاكي،  حسبما علمته واج أمس الثلاثاء لدى المخرج.
و برمجت هذه العروض التي ستجري بحضور المخرج في اطار احياء ذكرى تفجير القنبلة الذرية من قبل الولايات المتحدة بمدينتي هيروشيما و نقازاكي سنة 1945.
و سيتوجه العربي بن شيحة على التوالي الى هاتين المدينتين بدعوة من جامعة هيروشيما لعرض فيلميه الوثائقيين و اللذين سيكونان ارضية عمل للعديد من العلميين و المؤرخين و علماء النفس من مختلف الجنسيات المدعوين بهذه المناسبة.
و اشار هذا المختص في ملف التجارب النووية بالجزائر و الذي يقوم ببحوث عنها منذ 2007 بالتعاون مع علميين و خبراء يقول ان "فرصة زيارة اليابان جد هامة حسب وجهة نظري حتى نفسر للخبراء الحاضرين بهذه المناسبة الوضع الماسوي للصحراء الجزائرية و نقول لهم ان سكان الصحراء هم ضحايا ظلم يدوم منذ اكثر من نصف قرن".
و تاسف يقول ان "فرنسا ترفض لحد الآن الاعتراف رسميا بانها تسببت في اشعاع الصحراء و ان هناك اماكن مشعة بالمواد الخطرة الناجمة عن التفجيرات الذرية و ان سكان الصحراء مصابون بامراض نتيجة تعرضهم للاشعاع بينما تستمر فرنسا في تجاهلهم".
و اعتبر انها ستكون فرصة له للتاكيد على ان "المؤرخين الجزائريين منهم و الفرنسيين ملزمون بدراسة هذا الجانب المبهم من التاريخ" مشيرا الى انهم "لم يقوموا بابحاث علمية حقيقية" حول هذه الاشكالية.
و ذكرالعربي بن شيحة انه "حان الوقت لتدارك هذا السهو" خاصة و ان الشهادات بشان هذه المسالة بدات تصبح شحيحة.
و اشار الى انه سيتوجه الى هيروشيما و نقازاكي للتعريف بهذا التاريخ "تاريخ لا نعرفه كفاية لانه تم التستر عليه ببراعة" مضيفا انه اذا ما "جهلنا اليوم الاخطار الاكيدة لهذه التجارب فاننا نعلم انها تتسبب على المدى الطويل في عرقلة استمرار الحياة في هذه المناطق و تضر بمستقبلها".
دلائل ملموسة و آثار لم يمحها الزمن
وقال المخرج أن هناك "دلائل ملموسة و أثار دائمة و وقائع مقنعة و مجموعة من التفاصيل و المعطيات المتناسقة تجعلنا نفهم انه تمت الماخاطرة على مساحة كبيرة من الصحراء و أن عواقب صحية و بيئية مأساوية تمس و ستمس النظام البيئي لآلاف السنين".
قامت فرنسا الاستعمارية بأولى التفجيرات النووية في الصحراء الجزائرية بين 1960 و 1966 و بلغ مجموع التفجيرات الذرية التي تمت في الجزائر 17 تفجيرا.
و كانت العديد من هذه التفجيرات مرفوقة بحوادث و وقع أخطرها في 1 مايو 1962. و يعتبر القصف الذي أطلق عليه اسم "بيريل" حادث كبير في النووي العسكري.
و غادر الجيش الفرنسي الصحراء الجزائرية متجها إلى المحيط الهادي سنة 1966.
و اعتبر العربي بن شيحة أن "مرور نصف قرن من الأسرار و الصمت و الأكاذيب منع من تسليط الضوء على هذه الصفحة من التاريخ".
و قال انه كان يجب انتظار سنة 2008 لوضع مجموعة خبراء جزائريين و فرنسيين لدراسة جدوى برنامج إعادة تأهيل المواقع النووية التي ما زالت اليوم تعرض السكان لأخطار الإشعاع".
و هذه الواجهة المخيفة من التاريخ يكشفها الفيلم الوثائقي "الجزائر و ديغول و القنبلة". و يعتبر الفيلم جزء من مجموعة أفلام وثائقية حول قضية التجارب النووية الفرنسية في الجزائر إلى جانب "ريح الرمال: صحراء التجارب النووية" و سيخص الجانب الثالث من مجموعة الأفلام الوثائقية التي أخرجها العربي بن شيحة الجوانب الصحية.


 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عرض الفيلمين الوثائقيين للعربي بن شيحة قريبًا في اليابان عرض الفيلمين الوثائقيين للعربي بن شيحة قريبًا في اليابان



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عرض الفيلمين الوثائقيين للعربي بن شيحة قريبًا في اليابان عرض الفيلمين الوثائقيين للعربي بن شيحة قريبًا في اليابان



ارتدت بنطالًا أسود وأبرزت ملامحها بالمكياج البسيط

حايك تتألق إطلالة ساحرة في حفل "كوكتيل بوشيرون"

باريس ـ مارينا منصف

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا
 العرب اليوم - صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا

GMT 02:18 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط
 العرب اليوم - عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط

GMT 07:32 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
 العرب اليوم - ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 03:29 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون يهاجمون تقرير موقع "بزفيد نيوز"
 العرب اليوم - مشرعون أميركيون يهاجمون تقرير موقع "بزفيد نيوز"

GMT 12:50 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
 العرب اليوم - أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 03:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة
 العرب اليوم - مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة

GMT 10:32 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
 العرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 00:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

منى فاروق تتبرأ من فضيحة "الفيديو الإباحي" مع خالد يوسف

GMT 10:58 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وذهب.. سوار الذهب!!

GMT 10:59 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

قشور جوز الهند تتحول إلى تحف بأنامل سورية

GMT 22:51 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أمير الكويت يؤكد علي أهمية الاقتصاد وتنويع الدخل

GMT 23:29 2018 الأحد ,28 تشرين الأول / أكتوبر

هزيمة حزب «تواصل» الإخواني في موريتانيا بمعقلهم

GMT 22:22 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مرسوم ملكي سعودي بصرف العلاوة السنوية للموظفين

GMT 00:06 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

مخزونات النفط الخام الأميركي ترتفع بمقدار 3.22 مليون برميل

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 09:33 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زاهي حواس يكشف مراحل الكشف عن مقبرة "توت عنخ آمون"

GMT 05:46 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

خبير علم نفس يكشف أسباب فشل العلاقات العاطفية الحالية

GMT 01:19 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

اكتشاف قناع "حارس كلكامش" في مدينة آور الأثرية

GMT 17:44 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

خالد الجراح يستقبل لجنة معالجة التكدس داخل السجون
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab