حكاية الأزل فيلم وثائقي يلامس قلوب وعقول السوريين
آخر تحديث GMT14:42:02
 العرب اليوم -

"حكاية الأزل" فيلم وثائقي يلامس قلوب وعقول السوريين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "حكاية الأزل" فيلم وثائقي يلامس قلوب وعقول السوريين

"حكاية الأزل" فيلم وثائقي يلامس قلوب وعقول السوريين
دمشق-سانا

“حكاية الأزل” فيلم وثائقي يحكي قصة وطن اسمه سورية تعرض عبر التاريخ لهجمات كثيرة إلا أن أرضه لفظت كل الغرباء الذين حاولوا تدنيسها.. وبقيت سورية شامخة ترفض أن تموت فكانت تنهض في كل مرة من جديد كطائر الفينيق وستبقى هذه الحكاية باقية على مدى التاريخ.

يدور الحوار في الفيلم الذي أخرجه فراس قنوت بين نسر آت من الجبال وياسمينة آتية من عمق الوطن يلتقيان على جبل قاسيون ويشكلان مملكة من الياسمين ولكن تأتي فجأة غربان مشؤومة ورياح سوداء تقتلع الأخضر واليابس ليحل الخراب والدمار وتختفي ضحكات الأطفال لكن النسر يستمر في التحليق فاردا جناحيه الكبيرين فوق مساحات الوطن بينما تستمر الياسمينة معرشة بعبقها وأريجها الفواح.

 

ويستعرض الفيلم الذي كتبت له السيناريو وأعدته الإعلامية إلهام سلطان مشاهد من تاريخ سورية الموغل في القدم والحضارات التي تعاقبت عليها من عشتار وزنوبيا والرقم المسمارية إلى المفكرين والفلاسفة إلى المجاهد صالح العلي وسلطان باشا الأطرش وكل الشخصيات التي عاشت على أرض هذا الوطن لتغزل قصيدة اسمها سورية لا تغيب عنها الشمس وتضع أبجدية الخلود والحب والسلام.

وتقول سلطان في حديث لـ سانا إن الفيلم الذي عرض ضمن فعاليات مهرجان سورية الخير يوصل رسالة بأن سورية أكبر من الهجمة التي تستهدفها ومهما شوهها الغزاة فانها سترمم نفسها وتنهض من جديد والفيلم يجسد الحب في سورية ويجسد عملية البناء المتواصلة والولادة المستمرة التي لاتقف عند أي محنة تمر بها.. فسورية قادرة بمخزونها الحضاري وبشعبها القوي أن تنهض وتبدأ من جديد وهذه هي “حكاية الأزل” التي بدأت منذ آلاف السنين الماضية وستستمر حتى آلاف السنين القادمة.

وتتمنى سلطان أن يلقى الفيلم الذي أنتجته الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون رواجا وأن يأخذ حقه من العرض والمشاهدة على القنوات الفضائية السورية لأنه يلامس قلب وعقل كل سوري يحب وطنه ويفخر به ولما فيه من لغة شاعرية إلى جانب اللغة الوثائقية العلمية.

 

وأضافت إن مخرج الفيلم تمكن بحسه الإبداعي وفهمه العميق لمضمون الحكاية أن يوصل الفكرة بطريقة إخراجية مميزة من خلال الاشتغال على الصورة والموسيقا والأفكار والعمق الثقافي والحضاري كما أن انتقاء الأصوات المميزة لكل من الإعلاميين هيام الحموي وجمال الجيش لأداء سيناريو الفيلم ساهم في خدمة العمل واكتمال عناصره الإبداعية.

أما المخرج قنوت فتحدث عن الصعوبات التي حالت دون انجاز الفيلم بالرؤية الاخراجية التي كان يريدها والمتمثلة “بالروتين الإداري والمعاملات المالية والصعوبات التقنية” وهذا مايأمل أن يتم تلافيه في أعماله القادمة.

وفي مجال التصوير قال قنوت إنه استعان ببعض اللقطات عن طريق الانترنت بينما تمت معالجة اللقطات الأخرى عن طريق الحاسوب وخصوصا في لقطة “النسر” أما مشاهد الأطفال فتم تصوير لقطات خارجية تعبر عن الفرح والحزن والمأساة والأمل والمستقبل لأن الإنسان السوري في النهاية هو الكنز وفيما يخص اللقطات الأثرية فهي مأخوذة من الأرشيف لكون سورية غنية بالحضارات.
وأضاف إنه اعتمد اسلوب الفوتو مونتاج السريع في اللقطات مايستدعي تأليف موسيقا خاصة تتناسب معها إلا أن هذا الأمر مكلف ماديا فتم اختيار مقاطع من الموسيقا العالمية من قبل الدكتور المثنى علي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكاية الأزل فيلم وثائقي يلامس قلوب وعقول السوريين حكاية الأزل فيلم وثائقي يلامس قلوب وعقول السوريين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكاية الأزل فيلم وثائقي يلامس قلوب وعقول السوريين حكاية الأزل فيلم وثائقي يلامس قلوب وعقول السوريين



ارتدت فستانًا أرجوانيًا من العلامة التجارية "أرتيزيا باباتون"

ماركل بإطلالة غير متوقعة خلال زيارة إلى بيركينهيد

لندن - العرب اليوم

منذ انضمام ميغان ماركل إلى العائلة الملكية البريطانية، وتوليها مهامّ ملكية كدوقة ساسكس، تعرفنا على أسلوبها في اختيار أزيائها ولوحة الألوان المفضلة لديها. فعادة ما تختار الدوقة، ظلال النيلي، والأزرق الداكن، والكريمي، والأخضر والبرغندي، كما تميل إلى اختيار ظلال مُحايدة وداكنة قابلة للارتداء، ولهذا السبب تفاجأ مُتابعو ستايل الدوقة، برؤيتها وهي ترتدي لونين مختلفين بظلال مشرقة في زي واحد. خلال زيارتها إلى قرية بيركينهيد في ميدان هاملتون برفقة الأمير هاري، ارتدت ميغان فستانًا أرجوانيًا من "أرتيزيا باباتون"، والذي أتى بأكمام كاملة وخط عنق دائري. وارتدت ميغان فوقه معطفًا باللون الأحمر الكرزي، من علامة "Sentaler"، والذي تملكه أيضًا بظل بني الإبل، ونسقت زيها مع كعب "Leigh" من ستيوارت ويتزمان بلون الأحمر المطابق، وحقيبة "nina" من غابرييلا هيست باللون البني، والتي حملتها في مناسبات سابقة. أما بالنسبة للمجوهرات، ارتدت الدوقة زوجًا من الأقراط…

GMT 08:41 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي
 العرب اليوم - مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي

GMT 00:49 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما
 العرب اليوم - اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما

GMT 08:12 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار
 العرب اليوم - طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار

GMT 09:10 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط
 العرب اليوم - الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط

GMT 09:45 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

ثغرة في "واتسآب" تسمح بنشر الرسائل الخاصة بالمستخدمين
 العرب اليوم - ثغرة في "واتسآب" تسمح بنشر الرسائل الخاصة بالمستخدمين

GMT 21:33 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

إميلي بلانت في المُقدِّمة لأفضل فستان لامع من "برادا"
 العرب اليوم - إميلي بلانت في المُقدِّمة لأفضل فستان لامع من "برادا"

GMT 04:01 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

مصر تُطالب بريطانيا باستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ
 العرب اليوم - مصر تُطالب بريطانيا باستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ

GMT 08:38 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

"هوم ديزاين" يُقدِّم 5 أفكار جديدة لترتيب وتزيين مطبخكِ
 العرب اليوم - "هوم ديزاين" يُقدِّم 5 أفكار جديدة لترتيب وتزيين مطبخكِ

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 10:24 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

عشر فضائح في القطاع التكنولوجي خلال عام 2018

GMT 23:50 2016 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

دقيقة فقط لتحصلي على غمازات الخدود

GMT 14:46 2014 الخميس ,30 تشرين الأول / أكتوبر

9 قتلى و 8 مصابين إثر حوادث مرور في الجزائر

GMT 19:01 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

صرف عملة كوريا الجنوبية يبلغ 1.042.9 وون عند الإفتتاح

GMT 02:22 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عبير صبري تكشف سر نجاح المسلسل الدرامي "الطوفان"

GMT 11:56 2015 الثلاثاء ,24 شباط / فبراير

"سلفي برج إيفل" يحتل المركز الأول على مستوى العالم
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab