بكاء طفلة وكسر الروتين يؤسسان فريق ممرضات تطوعيًا
آخر تحديث GMT13:32:45
 العرب اليوم -

"بكاء طفلة" وكسر الروتين يؤسسان فريق ممرضات تطوعيًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "بكاء طفلة" وكسر الروتين يؤسسان فريق ممرضات تطوعيًا

الممرضات في منطقة المدينة المنورة
الرياض – العرب اليوم

آثرت عدد من الممرضات في منطقة المدينة المنورة الانخراط في الأعمال التطوعية لخدمة الحجاج بدلاً من الحصول على إجازة عيد الأضحى المبارك.

بيان الجهني تقود أحد الفرق التطوعية منذ ستة أعوام، وترى أن التطوع يصقل الشخصية ويجعلها أكثر هدوءا ورزانة في التعامل مع الأمور، وأكثر انفتاحاً وتقبلا لآراء الآخرين وتقبل الانتقاد والقدرة على الحوار، فضلاً عن زيادة الثقة في النفس، وذلك لاكتساب عدة مهارات ومعارف من خلال العمل.

وأشارت إلى بدايتها في الأعمال التطوعية بعدما قامت في إحدى الحفلات بمساعدة طفلة من ذوي الاحتياجات الخاصة بتقديمها للمسرح وتقديم الهدايا لها، وعندما احتضنتها الطفلة أثّر الموقف بها، وعقبها قررت الانخراط في المجالات التطوعية وتقديم الخدمات لمن يحتاجها.

ولفتت إلى أن شخصية المتطوعة تسهم في إكمال مسيرة التطوع لفترة طويلة، فحب مساعدة الآخرين وتقديم الخدمات بلا انتظار لرد أو شكر هذه أهم سمة لابد من وجودها.

وتشاركها ديمة السفياني (صيدلانية من الرياض) تجربتها التي استمرت ستة أعوام أيضاً، إذ بدأت برغبتها في الخروج من روتين العمل لكن عندما مارست التطوع وجدت خدمة الحجاج والزائرين تدخل السعادة والرضا في نفسها فجعلتها عادة سنوية.

وأضافت: من أكثر المواقف المحزنة التي تحصل مع كبار السن رفضهم للعلاج والخروج على مسؤوليتهم لإتمام الصلوات بالمسجد النبوي، أما أكثرها لطفاً فهو قيام الحاجة بتقديم هدية بسيطة، سواء أساور، أو مسبحة أو حتى عجوة تحملها معها وذلك عند تقديم الخدمات لهم بتعامل جيد والتحدث بلغتهم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بكاء طفلة وكسر الروتين يؤسسان فريق ممرضات تطوعيًا بكاء طفلة وكسر الروتين يؤسسان فريق ممرضات تطوعيًا



للاستمتاع بالانوثة والبساطة والأناقة بأسلوب متميز

استوحي اطلالاتك الرياضية المريحة من أناقة الملكة رانيا

عمان - العرب اليوم

GMT 07:04 2020 الإثنين ,30 آذار/ مارس

وفاة أول فنان عربي ب فيروس كورونا المستجد

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 02:47 2013 السبت ,02 آذار/ مارس

سعودي يمتلك أغلى أنواع الإبل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab