دراسة حديثة تكشف تأثير اللوزة الدماغية على المجتهدين والكسالى
آخر تحديث GMT15:19:49
 العرب اليوم -

دراسة حديثة تكشف تأثير "اللوزة الدماغية" على المجتهدين والكسالى

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة حديثة تكشف تأثير "اللوزة الدماغية" على المجتهدين والكسالى

تأثير اللوزة الدماغية على المجتهدين والكسالى
لندن - العرب اليوم

انشغل علماء الأعصاب والنفس منذ عقود بالأسباب التي تجعل بعض الأشخاص مجتهدين وبارعين مقابل آخرين كسالى ومماطلين، لكن دراسة حديثة كشفت سببًا عضويًا لهذا التمايز العقلي بين الناس.

وكشفت الدراسة ذاتها أنَّ منطقة محددة من الدماغ تؤثر على مشاعر الإنسان ومخاوفه وتؤدي دورًا كبيرًا في الاجتهاد والتفوق ، وذلك وفقا لما ورد في مجلة "سيكولوجيكال ساينس" المختصة في علم النفس.

واعتمد البحث الطبي المثير على عينة من 264 شخصًا يضمون رجالًا ونساء وقامت بإخضاعهم لفحوص الدماغ باستخدام تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي.

وإثر إجراء هذه الفحوص اجتاز المشاركون اختبار معرفيًا، وعندئذ ظهرت المفاجأة، إذ كشفت النتائج أنَّ ذوي الأداء السيء ممن تعثروا في الإجابة لديهم "لوزة دماغية" (Amygdala) أكبر حجمًا.

ووجد العلماء أن ذوي "اللوزة الدماغية" المتضخمة كانوا أكثر ترددا في الإجابة على مواد الاختبار بخلاف ذوي اللوزة الدماغية الأصغر، وهو ما يعني أن "التماطل" قد لا يكون مجرد حالة نفسية.

وتؤدي "اللوزة الدماغية" دورًا كبيرًا في عمل الإنسان فهي تجعل بعض الأعمال محببة إليه، كما قد تجعله ينفر من بعض الأشياء ويمقتها كما أنها متصلة بالذاكرة وتستحضر ما خبره الإنسان في وقت سابق.

وبما أن هذه المنطقة الدماغية مرتبطة بـ الذاكرة، فمن الوارد بحسب أحد المشاركين في الدراسة أنَّ يكون تضخم "اللوزة" ناجمًا عن مراكمة التجارب، وبالتالي فإن الدماغ يفكر كثيرًا في العواقب ويخمن في المآلات قبل اتخاذ القرار.

ويرى الباحث في علوم الأعصاب المعرفية بجامعة الرور في مدينة بوخوم الألمانية إرهان جينش أنَّ ذوي "اللوزة الدماغية" الأكثر حجمًا يفكرون بصورة أكبر في العواقب السلبية ولذلك فهم يميلون إلى التردد لفترة أطول وتأجيل القيام بالأمور.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تكشف تأثير اللوزة الدماغية على المجتهدين والكسالى دراسة حديثة تكشف تأثير اللوزة الدماغية على المجتهدين والكسالى



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

أبرز موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 19:33 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

الصين تكشف عن مفاجأة بشأن الفيروس
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab