تزايد الإصابة بـاللشمانيا مع موجة النزوح من سورية إلى لبنان
آخر تحديث GMT07:05:11
 العرب اليوم -

تزايد الإصابة بـ"اللشمانيا" مع موجة النزوح من سورية إلى لبنان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تزايد الإصابة بـ"اللشمانيا" مع موجة النزوح من سورية إلى لبنان

بيروت ـ أ.ش.أ

بعد تزايد موجة النزوح من سوريا إلى لبنان، كثر الحديث فى الآونة الأخيرة عن مرض جلدى تسببه طفيليات تصيب الجلد فى الدرجة الأولى ويمتد فى حالات نادرة إلى الأعضاء الداخلية، ويعرف بمرض "الليشمانيا" أو "حبة حلب" أو "حبة بغداد". وهذا المرض معروف منذ القدم فى منطقة البحر الأبيض المتوسط، والشرق المتوسط، لكن لم تسجل فى لبنان حالات منه إلا فى الفترة الأخيرة فى حين يسجل انتشارا كبيرا فى تركيا والعراق وفى شمال سوريا وشرقها لاسيما فى محافظة حلب، مما جعله يعرف باسم "حبة حلب". وتفيد المعلومات الصحية المتوافرة حول "الليشمانيا" بأنه مرض جلدى لا يشكل خطرا على حياة الإنسان، بل هو عبارة عن "قرحة" تسببها لسعة من بعوضة تعرف باسم البعوض الرملى والتى تنقل المرض من إنسان مصاب إلى إنسان معافى. وتمتص البعوضة من دم الإنسان المصاب وعندما تلسع إنسانا آخر تنقل إليه الطفيليات عن طريق الجلد وتستهدف اللسعة عادة الأماكن المكشوفة من الجسم خاصة فى الوجه والذراعين والساقين. وتضيف المعلومات الطبية أن مرض "الليشمانيا" يظهر فى مكان اللسعة على شكل قروح تشبه فوهة البركان مساحتها عدة ميلليمترات، ويمكن أن تتسع إلى سنتيمترات عدة تصاحبها حكة ولدى ظهور القرحة يتطلب الشفاء منها فترة زمنية تتراوح بين الشهرين والسنتين وهى تترك آثارا على الجلد تدوم مدى الحياة، وهى على شكل ندوب وأحيانا تؤدى إلى تشوه كبير. وتشير التقارير الطبية إلى أنه يمكن التأكد من هذا المرض الجلدى فى الفترة الأولى عبر أخذ عينة من القرحة يتم اختباره فى المختبر، أو عبر اختبار للدم أما الوقاية تتم فى الدرجة الأولى بالانتباه والوقاية من البعوض الرملى، علما بأن حجم كل بعوضة أصغر بثلاث مرات من حجم البعوضة العادية، أى أنها تستطيع الدخول من ثقوب صغيرة للغاية. وعلى الرغم من عدم اكتشاف لقاح أو دواء يمنع الإصابة بـ"الليشمانيا"، إلا أن المعلومات الطبية تشير إلى أن العلاج يتم من خلال الأدوية المضادة للحيوية سواء من خلال وضعها على الجلد المصاب أو عبر تناولها بالفم، وتغطية الأماكن المصابة بضمادات معقمة. ونتيجة تكاثر الإصابات بمرض (الليشمانيا) بين النازحين السوريين، وبعد أن تم تسجيل أول إصابة بالمرض لطفلة لبنانية، أصدرت وزارة الصحة تعميما شددت فيه على وجوب تعاون الأطباء والعاملين فى المراكز الصحية مع الوزارة لمكافحة هذا المرض، كما أصدرت لائحة بأسماء المستشفيات الحكومية التى اعتمدت لمعالجة مرض (الليشمانيا)، كذلك وجهت الوزارة دعوات إلى إقامة ندوات صحية وحملات توعية من قبل مركز الترصد الوبائى الذى سعى إلى معرفة عدد المصابين وتحويلهم إلى المراكز الصحية لعلاجهم.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تزايد الإصابة بـاللشمانيا مع موجة النزوح من سورية إلى لبنان تزايد الإصابة بـاللشمانيا مع موجة النزوح من سورية إلى لبنان



GMT 05:34 2022 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أن الإجهاد يُعزّز صحة الدماغ

GMT 05:29 2022 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف عدد مرات شُرب القهوة يومياً

GMT 05:19 2022 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

طرق لخفض ضغط الدم لتجنب الإصابة بأمراض القلب

GMT 05:10 2022 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

المضادات الحيوية تزيد من خطر الإصابة بالعدوي

GMT 05:05 2022 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

مرض السكري يؤثر علي صحة القلب

GMT 04:59 2022 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

عوامل تزيد من خطر الإصابة بـ "الخرف"

GMT 08:17 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات

GMT 07:40 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 09:03 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - بي بي سي تُقرّر إغلاق إذاعتها العربية بعد 84 عاماً

GMT 08:50 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
 العرب اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 10:13 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم
 العرب اليوم - أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم

GMT 09:36 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات
 العرب اليوم - اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات

GMT 14:11 2022 الثلاثاء ,02 آب / أغسطس

السعال علامة مبكرة على الإصابة بسرطان الرئة

GMT 11:44 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

بريطانيا تستخدم لقاح موديرنا ضد كورونا لأول مرة

GMT 02:42 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 23:55 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

7 أطعمة تساعد في خفض نسبة الكوليسترول بشكل طبيعي

GMT 04:37 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الكويت ترفع سقف توقعات انعقاد القمة الخليجية الـ38

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 02:37 2015 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

علماء يرصدون الإشارات المرسلة داخل دماغ "ذبابة الفاكهة"

GMT 19:11 2022 الإثنين ,15 آب / أغسطس

هوايات تساعد على درء الخرف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab