فحص الأشخاص عند الولادة لتحديد المعرّضين للخطر في وقت مبكر
آخر تحديث GMT22:45:12
 العرب اليوم -

فحص الأشخاص عند الولادة لتحديد المعرّضين للخطر في وقت مبكر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فحص الأشخاص عند الولادة لتحديد المعرّضين للخطر في وقت مبكر

فحص الأشخاص عند الولادة
القاهرة _ العرب اليوم

توصلت دراسة حديثة إلى إمكانية  فحص الأشخاص عند الولادة  للكشف عن احتمال تطور خمسة أمراض مميتة  لديهم - قبل عقود من ظهور الأعراض عليهم , وتم تصميم التقنية من قبل كلية الطب في جامعة هارفارد والتي يطلق عليها "تقييم المخاطر المتعددة الجينات" هي بسيطة مثل قياس الكوليسترول.

 ويمكنها أن تحسب حساسية مرض الشريان التاجي ، الرجفان الأذيني ، داء السكري من النوع 2 ، مرض التهاب الأمعاء ، وسرطان الثدي - ويمكن استخدامها لعلاج الأمراض الشائعة الأخرى. 
تُمكّن الدراسة التي نشرت في دورية Nature Genetics الأطباء من تحديد  المعرضين للخطر في وقت مبكر أكثر من أي وقت مضى - مما يؤدى إلى تدخلات مبكرة  لمنع حدوث المرض أو السيطرة علية مبكرًا.

وقال الباحث الرئيسي في كلية الطب في جامعة هارفارد ، سيكار كاثيريسان "لقد عرفنا منذ زمن طويل أن هناك أشخاصًا معرضين لخطر الإصابة بالأمراض على أساس اختلافهم الجيني بشكل عام".

 وأضاف "الآن نحن قادرون على قياس هذا الخطر باستخدام البيانات الجينومية بطريقة ذات معنى. من منظور الصحة العامة ، نحتاج إلى تحديد هذه الشرائح السكانية المعرضىة لاكثر المخاصر حتى نتمكن من توفير الرعاية المناسبة. ' واستخدم فريق الدكتور كاثيريسان بيانات من أكثر من 400000 شخص في البنك الحيوى في المملكة المتحدة الذي يحمل المعلومات الجينية والطبية من المشاركين من أصل بريطاني.

وكان من بين المشاركين البريطانيين ، ثمانية في المائة لديهم ثلاثة أضعاف متوسط خطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي ، ولكن لم تظهر عليهم الأعراض بعد. وبالنسبة لسرطان الثدي ، وجد الباحث أن نسبة 1.5 في المائة من الاشخاص  ليهم أكثر من ثلاثة أضعاف من مخاطر الإصابة بالمرض. 

وطبًق الباحثون منهجًا مشابهًا لتقدير مخاطر الجينات النوعية لمرض السكري من النوع الثاني ، وهي مشكلة ضربات القلب التي تهدد الحياة وتسمى الرجفان الأذيني ومرض الأمعاء الالتهابي.

وتشير النتائج أن 25 مليون شخص في الولايات المتحدة وحدها قد يكون لديهم أكثر من ثلاثة أضعاف الخطر الطبيعي لمرض الشريان التاجي ، على الرغم من عدم ظهور أعراض،و قد يكون الملايين أكثر عرضة لمخاطر مماثلة - فقط بسبب الاختلافات الوراثية التي ، والتي ، كان من المستحيل تقريبًا اكتشافها مسبقًا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فحص الأشخاص عند الولادة لتحديد المعرّضين للخطر في وقت مبكر فحص الأشخاص عند الولادة لتحديد المعرّضين للخطر في وقت مبكر



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد

نانسي عجرم تُشارك جمهورها صورة بفستان عصريّ من "ذا فويس كيدز"

بيروت - العرب اليوم
 العرب اليوم - 5 أفكار مختلفة لحفل زفاف بسيط ومميز في زمن "كورونا"
 العرب اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 01:04 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

تعرف على حقيقة سقوط نيزك مدمر على نيجيريا

GMT 04:22 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

ترامب يؤكّد أنه تحدث مع بوتين بشأن أسعار النفط

GMT 21:31 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

تعرف على حقيقة الشعور بالتبول أثناء الجُماع

GMT 12:50 2020 الإثنين ,16 آذار/ مارس

التجربة الأولى على لقاح كورونا

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 08:53 2014 الجمعة ,12 كانون الأول / ديسمبر

الفنان السعودي الشاب برهان يطلق ألبومه الأول "أشهد "

GMT 19:34 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

كلمة "الحمد لله" سر الرضا الكامل عن كل شيء

GMT 01:44 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار لإضفاء لمسات الدفء والرومانسية إلى غرفة النوم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab