الأطفال يتعلمون الكراهية بعد بلوغ عامهم الأول
آخر تحديث GMT19:03:19
 العرب اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية تعلن عن ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا في أوروبا إلى أكثر من 45 ألف وفاة وزارة الصحة الإسرائيلية تعلن عن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 7851 والوفيات إلى 43 وزارة الصحة الفرنسية تعلن عن ارتفاع عدد حالات الإصابات الحرجة بفيروس كورونا إلى 6838 بعد أن كانت 6662 أمس وزارة الصحة المصرية تعلن تسجيل 85 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 5 وفيات خلال الـ 24 ساعة الماضية وزارة الصحة المصرية تعلن ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا إلى 71 والإصابات إلى 1070 عدد وفيات كورونا في الولايات المتحدة يتجاوز 8 آلاف والإصابات أكثر من 300 ألف وزارة الصحة القطرية تعلن تسجيل 250 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية السلطات الإيطالية تعلن تراجع عدد الحالات التي تستدعي عناية مركزة لأول مرة إيطاليا تسجل 681 وفاة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية ليرتفع العدد الإجمالي إلى 15,362 وزارة الصحة الجزائرية تعلن ارتفاع العدد الإجمالي للإصابات بفيروس كورونا إلى 1251 والوفيات إلى 130
أخر الأخبار

الأطفال يتعلمون الكراهية بعد بلوغ عامهم الأول

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأطفال يتعلمون الكراهية بعد بلوغ عامهم الأول

الأطفال الرضع
الدوحة - العرب اليوم

نحن لا نولد ومعنا الميل إلى كراهية من يختلفون عنا من الناس. فقد أثبتت دراسة جديدة أن التمييز ضد غير المألوفين لنا من الناس إنما هي سمة نكتسبها أو نتعلمها.

ونظر الباحثون إلى رد فعل #الأطفال الرضع عند التفاعل مع الناس الذين يتحدثون، سواء كانت لغتهم مألوفة أو مختلفة، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ففي السنة الأولى من العمر، يعتقد الرضع أن المتحدثين بنفس #اللغة يكونون أناساً "طيبين".

ومع ذلك، لا يظهرون أية ردود أفعال، جيدة أو سيئة، نحو الأشخاص الذين يتحدثون لغة غير مألوفة.

ويقول الباحثون: "من الواضح أنهم لا يولدون بهذا التحيز الذي يجعلهم يتوقعون أموراً سيئة من بعض الناس".

التمييز في الثالثة

وتستند الدراسة إلى البحوث السابقة التي أظهرت أن الأطفال في سن الثالثة يميلون إلى التمييز ضد غير المألوفين لديهم، مما يشير إلى أن التمييز هو شيء نتعلمه في سنواتنا الأولى من العمر.

وتقول أنثيا بان، المؤلفة الرئيسية للدراسة: "إن التمييز المستمر والصراع عبر #الثقافات قد دفع علماء النفس إلى التساؤل عما إذا كنا نميل بشكل طبيعي إلى حب الناس الذين يشبهوننا، ونكره أولئك الذين يختلفون عنا؟ أم أننا نتعلم كيف نشعر بذلك؟".

وتضيف: "هذه النتائج تشير إلى أن كلا الأمرين صحيح: فحب الناس الذين يشبهوننا يبدو أنه تحيز فطري، ولكن كراهية أولئك الذين هم مختلفون عنا فهو شيء من المرجح أننا نتعلمه لاحقاً."

وكشفت الدراسة أنه بحلول العام الأول من العمر، يعتقد الأطفال أن المتحدثين بلغتهم الأم "طيبون"، ويتوقع منهم أن يكونوا متعاونين وإيجابيين في أفعالهم.

أهل السوء

ومع ذلك، فإن #الرضع في هذا العمر لا يعتقدون أن المتحدثين بلغات غير مألوفة يكونون من أهل "السوء"، ولا يتوقع منهم أن يتصرفوا سلبا.

ووجدت الأبحاث السابقة أنه بحلول سن الثالثة يظهر الأطفال تحيزا إيجابيا تجاه الأشخاص المشابهين لهم والتحيز السلبي تجاه أولئك المختلفين.

وفي هذه الدراسة، فإن الباحثين من #جامعة_كولومبيا البريطانية، في فانكوفر، حولوا انتباههم إلى الرضع لتحديد متى وكيف تظهر هذه التحيزات أولا.

وأجروا 6 تجارب شملت 456 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 8 أشهر و16 شهراً.

وتناولت التجارب مدى سرعة تأقلم الرضع أو "تعودهم" على المتحدثين بلغة مألوفة لهم، وكذلك المتحدثون بلغة غير مألوفة.

ماذا أثبتت التجارب؟

عبر جميع التجارب، وجد الباحثون أنه بحلول سنة واحدة من العمر، فإن الرضع لا يعتبرون المتحدثين بلغتهم الأم أناساً طيبين فقط، ولكنهم يتوقعون منهم أيضاً أن يقوموا بتصرفات إيجابية تجاه المجتمع.

ويبدو أن الأطفال ظهر عليهم الاندهاش عندما لاحظوا أن المتحدثين بلغتهم الأم ينخرطون في سلوك معاد للمجتمع.

ومع ذلك، لا يبدو أن الرضع في هذه #السن لديهم أي ردود فعل إيجابية أو سلبية تجاه #المتحدثين بلغة غير مألوفة.

وهذا ما يشير إلى أن السلبية تجاه مجموعات مختلفة من الأشخاص من المرجح أن يتم تعلمها بعد السنة الأولى من العمر، وفقاً لما توصل إليه الباحثون.

ويقول دكتور أندرو بارون، المؤلف المشارك في الدراسة: "توفر هذه الدراسة نظرة متعمقة حول أصول التحيز ضد بعض الطبقات الاجتماعية".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأطفال يتعلمون الكراهية بعد بلوغ عامهم الأول الأطفال يتعلمون الكراهية بعد بلوغ عامهم الأول



تسبب الوباء في إلغاء وإرجاء الكثير من أسابيع الموضة والمهرجانات

بيلا حديد تتبرع بأرباح مجموعتها الجديدة من الـ"تي شيرت" لمتضرري "كورونا"

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 21:49 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

اكتشاف دواء يدمر فيروس كورونا خلال 48 ساعة

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 15:57 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

أفضل عطر 212 vip النسائي يمنحك لمسة ساحرة لا تقاوم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab