طبيبة إندونيسية تؤكد الحيوانات المنوية قد تسبب الحمل في المسابح المختلطة
آخر تحديث GMT20:56:47
 العرب اليوم -

طبيبة إندونيسية تؤكد "الحيوانات المنوية" قد تسبب الحمل في المسابح المختلطة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - طبيبة إندونيسية تؤكد "الحيوانات المنوية" قد تسبب الحمل في المسابح المختلطة

الحيوانات المنوية
جاكرتا ـ العرب اليوم

 تواجه مسؤولة بمجال حماية الطفل في إندونيسيا مطالبات باستقالتها عقب تصريح مثير للجدل أطلقته بشأن إمكانية حمل النساء في المسابح المختلطة، من خلال "حيوانات منوية قوية" دون إيلاج.

وكانت مفوضة اللجنة الإندونيسية لحماية الطفل، ومفوضة الصحة وعلاج الإدمان، سيتي هيكماواتي، قد أعلنت أنه من الممكن أن يقذف الرجال بحيواناتهم المنوية لاستثارتهم في المسابح، وبالتالي يتسببون في الحمل" من خلال "نوع من الحيوانات المنوية القوي للغاية".

جاءت تلك التصريحات أثناء مقابلة مع موقع الأخبار المحلي، تريبيون جاكرتا، الأسبوع الماضي.

حيث تابعت هيكماواتي: "هناك نوع قوي من الحيوانات المنوية يمكنها التسبب في الحمل حتى دون إيلاج، وإذا كانت المرأة في مرحلة نشاطها الجنسي، فقد يحدث مثل هذا الحمل، حيث لا يعلم أحد على وجه اليقين كيف يتصرف الرجال أثناء رؤية النساء في المسابح".

من جانبه أعلن المدير التنفيذي لجمعية الأطباء الإندونيسيين، نازار، أن ذلك "أمر مستحيل"، حيث "تحتوي المياه في حمامات السباحة على الكلور وغيره من المواد الكيميائية التي لا يمكن أن تسمح للحيوانات المنوية بالبقاء على قيد الحياة".

كذلك رد على مزاعم هيكماواتي، طبيب شهير في مجال الصحة بإندونيسيا، يدعى بلوغ دوكتور: "إذا لم تكن تفقه شيئا في أمور الطب، عليك ألا تدلو بدلوك، وتلتزم الصمت. بدلا من التصريحات التي يمكن أن تسبب القلق والذعر.

أؤكد أن السباحة مع الجنس الآخر لا تسبب الحمل. فليس كل الرجال الذين يسبحون يقذفون، والحيوانات المنوية لا تستطيع الحياة في بيئة المياه التي تحتوي على كلور في المسبح، ناهيك عن إمكانية هذه الحيوانات الولوج إلى داخل العضو الأنثوي".

أصدرت هيكماواتي اعتذارا يوم الأحد، بعدما أثارت ادعاءاتها ردود فعل عنيفة من الجمهور الإندونيسي والمجتمع الطبي: "أعتذر للجمهور عن الإدلاء بتصريحات غير صحيحة، كان التصريح شخصيا، ولا علاقة له باللجنة الإندونيسية لحماية الطفل. أعلن سحبي لهذا التصريح، وأناشد الجميع عدم نشره وإتاحته على نطاق أوسع".

كما أصدر رئيس اللجنة الإندونيسية لحماية الطفل، سوسانتو، بيانا لتوضيح أن هيكماواتي في تصريحها لا تمثل اللجنة، وأضاف: "نعلن هنا أن مواقف وآراء اللجنة الإندونيسية لحماية الطفل لا تنعكس في السرديات المنتشرة على مواقع الإنترنت".

وعلى الرغم من ذلك، دعا كثير من مستخدمي الإنترنت هيكماواتي إلى الاستقالة أو إقالتها بسبب المزاعم غير العلمية، التي تسببت في الإحراج عقب انتشارها بشكل فيروسي.

حيث علق أحدهم: "الآن وبعدما انتشرت التصريحات في جميع أنحاء العالم، يتعين على سيتي التنحي بالفعل". وقال آخر: "إن عدم تنحيتها يعني أن جميع أعضاء اللجنة الإندونيسية لحماية الطفل على نفس القدر من الغباء"

قد يهمك ايضـــًا :

دراسة تربط بين الطماطم المهروسة وجودة الحيوانات المنوية عند الرجال

كيف يمكن تحسين نوعية الحيوانات المنوية وزيادة فرص الحمل

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طبيبة إندونيسية تؤكد الحيوانات المنوية قد تسبب الحمل في المسابح المختلطة طبيبة إندونيسية تؤكد الحيوانات المنوية قد تسبب الحمل في المسابح المختلطة



ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

أجمل إطلالات كايلي جينر عقب تربّعها على عرش قائمة المليارديرات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 17:18 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

راينهارد جريندل يستقيل من رئاسة الاتحاد الألماني

GMT 13:20 2019 الأربعاء ,06 آذار/ مارس

لون الشوكولاتة أحدث صيحة في صبغات الشعر 2019

GMT 07:22 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

صور لأجمل 6 موديلات كوش أفراح من موقع التواصل إنستغرام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab