مستشفيات دمشق تستضيف الحدث العلمي الأبرز خلال 2017
آخر تحديث GMT00:50:58
 العرب اليوم -

مستشفيات دمشق تستضيف الحدث العلمي الأبرز خلال 2017

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مستشفيات دمشق تستضيف الحدث العلمي الأبرز خلال 2017

مديرية صحة دمشق
دمشق _ العرب اليوم

 ينطلق في دمشق أكبر حدث علمي خلال العام الجاري، حيث تبدأ العاصمة أيامها العلمية تحت عنوان "سورية تتعافى"، وعلى جدول أعمالها أكثر من 100 محاضرة وجلسة علمية. وتبدأ الفعاليات، الثلاثاء، وتستمر على مدى ثلاثة أيام عبر محاضرات موزعة في ثماني مستشفيات. وقال مدير صحة دمشق، الدكتور رامز أورفلي، إن الهدف من الأيام العلمية هذا العام تحقيق تشاركية علمية بين الأطباء من كل الاختصاصات، عبر توزيع الجلسات العلمية على مستشفيات ومراكز دمشق التخصصية، وهي مستشفيات ابن النفيس ودمشق والهلال الأحمر العربي السوري والكلية الجراحي والعيون الجراحي والشهيد باسل الأسد لأمراض وجراحة القلب والزهراوي للتوليد وأمراض النساء وجراحتها ومركز أديب اللحام التخصصي لطب الأسنان والمراكز الطبية التخصصية.

ولفت مدير الصحة إلى أن توزيع الجلسات العلمية على المستشفيات وفق الاختصاصات يضمن تحقيق الفائدة والمشاركة الأكبر للكوادر الطبية، مبينًا أن المديرية ستكرم كوادرها المتميزة في حفلة الافتتاح. وتتنوع محاور الأيام العلمية بين اختصاصات الجهاز الهضم، وطب الأسنان، وبرامج الصحة العامة، وأمراض القلب، والجلدية، والغدد، والاستقلاب، والأطفال، والجراحة العظمية، والتنظيرية، والبولية، وأمراض الكلية، والمفاصل والروماتيزم، والنساء والتوليد، كما تشهد الأيام العلمية معارض لتجهيزات ومستلزمات طبية. وتعرض القطاع الصحي في سورية، كغيره من القطاعات الخدمية، لدمار كبير في البنية التحتية حيث تفاوتت تقديرات حجم الأضرار تبعًا للجهة التي أصدرتها، فيما تقترب التقديرات المحلية من 37 مليار دولار.

وتركزت الخسائر في هذا القطاع على البنى التحتية من مستشفيات ومستوصفات ومراكز صحية، كانت تغطي عموم الأراضي السورية، فضلاً عن تجهيزاتها التي نُهبت أو دُمرت، كما تأثرت المؤتمرات والنشاطات العلمية بظروف الحرب، وخصوصًا المتعلقة بالشأن الصحي، حيث تراجع عددها إلى الصفر في سنوات الحرب الأولى، لتعود للانتعاش بدءًا من عام 2016 عبر المستشفيات والمراكز الصحية والروابط الطبية التخصصية التابعة لنقابة الأطباء، والتي نظمت وحدها خلال عام 2016 أكثر من 50 ندوة ومؤتمرًا، ومن المتوقع أن تتجاوز هذا العدد مع نهاية العام الجاري.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مستشفيات دمشق تستضيف الحدث العلمي الأبرز خلال 2017 مستشفيات دمشق تستضيف الحدث العلمي الأبرز خلال 2017



كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 19:20 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

اعمال شغب في سجن سواقة جنوب العاصمة عمان

GMT 01:29 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

شركة بنتلي تحتفل بمرور 100 عام على تأسيسها

GMT 23:29 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

المهاجم عبد الرزاق حمد الله يقترّب من المنتخب المغربي

GMT 05:30 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

"سيكسي Sexy " يعدّ من أفضل عطور "كارولينا هيريرا Carolina Herrera"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab