عشرون حالة وفاة في مدغشقر بسبب تفشي الطاعون
آخر تحديث GMT02:25:02
 العرب اليوم -

عشرون حالة وفاة في مدغشقر بسبب تفشي الطاعون

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عشرون حالة وفاة في مدغشقر بسبب تفشي الطاعون

منظمة الصحة العالمية
عمان -بترا

 قالت منظمة الصحة العالمية إن تفشيا لمرض الطاعون أودى بحياة عشرين شخصا، خلال شهر في مدغشقر مع إصابة 84 آخرين بالمرض.

ولفتت منظمة الصحة العالمية إلى أن نحو نصف الحالات المعروفة والتي يبلغ عددها 104 حالات، تشكو التهابا رئويا.

وقال المتحدث باسم المنظمة في جنيف طارق جاساريفيتش، حسب موقع بوابة أفريقيا الإخبارية، اليوم إن من بين المناطق المنكوبة العاصمة تناناريف، الى جانب مدينتي ماجنكا وتواماسينا الساحليتين.

ويتم في المتوسط الإبلاغ عن 400 حالة إصابة سنويا.

وينتشر الطاعون بشكل أساسي عن طريق الفئران الحاملة للبراغيث.

وعادة ما يصاب الإنسان الذي يلدغه برغوث حامل للمرض بما يعرف بالطاعون الدبلي الذي يسبب تورم الغدد الليمفاوية ويمكن علاجه بالمضادات الحيوية.

ولكن الشكل الأكثر خطورة من الالتهاب الرئوي يغزو الرئتين ويمكن أن يفتك بإنسان خلال 24 ساعة إذا لم يتلق علاجا.

وتعاني مدغشقر من تفشي الطاعون بشكل سنوي منذ عام 1980، لكن عدد حالات الإصابة زاد خلال السنوات الثلاث الماضية، لتصبح الجزيرة الواقعة قرب جنوب القارة الإفريقية، أكثر دول العالم تضررا من المرض.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عشرون حالة وفاة في مدغشقر بسبب تفشي الطاعون عشرون حالة وفاة في مدغشقر بسبب تفشي الطاعون



بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab