لقاح أوكسي الجديد خط الدفاع الأول ضد جرعات المواد الأفيونية
آخر تحديث GMT04:35:26
 العرب اليوم -

لقاح أوكسي الجديد خط الدفاع الأول ضد جرعات المواد الأفيونية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لقاح أوكسي الجديد خط الدفاع الأول ضد جرعات المواد الأفيونية

لقاح أوكسي الجديد
واشنطن ـ العرب اليوم

نجح علماء في معهد سكريبس للأبحاث (TSRI) بالولايات المتحدة في تطوير لقاح يمكن أن يقلل مخاطر حدوث جرعات زائدة من المواد الأفيونية القاتلة.
ويعمل اللقاح المطور - الذي أطلق عليه أسم أوكسى- على وقف حالة الذهول والتوهان الناجمة عن تعاطي الأفيون خاصة نوعي أوكسى وهيدروكودون في النماذج الحيوانية.

وأوضح كيم جاندا أستاذ الكيمياء في معهد سكريبس للأبحاث، أن التجارب الأولية التي أجريت على اللقاح كشفت نتائج مذهلة في قدرته على كبح نشاط المخدرات الأفيونية بين النماذج الحيوانية، وهو ما يساهم بصورة فعالة في حماية المدمنين من الوفاة جراء الجرعات الزائدة غير متوقعة من الأفيون.
ويعمد لقاح أوكسى على الاستفادة من قدرة الجهاز المناعي على التعرف وتحييد والتخلص من العدو المهاجم للجسم، وفي هذه الحالة الأفيون.
وتشير الأبحاث - التي نشرت فى عدد نوفمبر من مجلة علم الأحياء الكيميائية - إلى أن المواد الأفيونية تعمد للوصول إلى مستقبلات في المخ، مما يتسبب في الحد من مشاعر الألم والنشوة لتسبب بلادة في الحس بين مدمني الأفيون.

وفي إطار الأبحاث التي أجريت في هذا الصدد، لجأ العلماء إلى المزج بين البنية الأفيونية مع الجزيء المعني بتحريك الاستجابة المناعية.. فعند الحقن باللقاح، يعمد على تعليم الجهاز المناعي الاتحاد مع جزيئات المخدر لإزالتها من النظام المناعي للجسم.. فقد قام العلماء بتطوير الأجسام المضادة لمنع وصول تأثير المخدر إلى خلايا المخ، مما يحرم المدمن من نشاط مراكز "المكافأة" لاستهلاك المزيد من المخدرات.
فقد أظهرت التجارب الأولية التىيأجريت على اللقاح قدرته على نشاط مستقبلات الألم بين فئران التجارب، لوحظ أن الفئران التي أعطيت اللقاح لم تظهر عليهم أيا من الأعراض التقليدية من الجرعات الزائدة من المخدر مثل تجاهل الألم والنشوة ومشاعر التبلد.. كما أظهرت التجارب أن القوارض كانوا أقل تأثرا واستجابة للجرعات الزائدة القاتلة.

وعلى الرغم من أن بعض الفئران قد استسلموا للآثار السامة للمخدرات الأفيونية، إلا أن الباحثين لاحظوا أن الأمر قد استغرق وقتا أطول من المعتاد.
ويرى العلماء أنه في حال انطباق النتائج المتوصل إليها على البشر، فإنه من الممكن أن يساعد اللقاح الجديد المطور في تطوير إستراتيجية علاجية فعالة ضد إدمان المخدرات الأفيونية، خاصة الجرعات الزائدة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لقاح أوكسي الجديد خط الدفاع الأول ضد جرعات المواد الأفيونية لقاح أوكسي الجديد خط الدفاع الأول ضد جرعات المواد الأفيونية



ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

أجمل إطلالات كايلي جينر عقب تربّعها على عرش قائمة المليارديرات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 23:05 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

ترامب يعلن عن 10 عقاقير لعلاج فيروس كورونا

GMT 17:45 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

مصر تعلن حصيلة جديدة للإصابات بفيروس كورونا

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 01:03 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان في الأنف تدل على الإصابة بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab