محاذير استخدام الشطاف خلال الاستنجاء في نهار رمضان
آخر تحديث GMT15:04:10
 العرب اليوم -

محاذير استخدام "الشطاف" خلال الاستنجاء في نهار رمضان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محاذير استخدام "الشطاف" خلال الاستنجاء في نهار رمضان

استخدام "الشطاف" خلال الاستنجاء في نهار رمضان
القاهرة - العرب اليوم

أعلنت دار الإفتاء المصرية، إن العلماء اختلفوا في حكم دخول الماء أثناء الاستنجاء في الدبر هل يفسد الصوم أم لا؟. وأوضحت الإفتاء في إجابتها عن سؤال: "هل دخول الماء أثناء الاستنجاء في الدبر يفسد الصوم؟" أن بعض العلماء قال يفسد الصيام وبعضهم خالف ذلك. وكان الشيخ محمد وسام مدير إدارة الفتوى المكتوبة في دار الإفتاء المصرية، قد ذكر أن العلماء اختلفوا في حكم استخدام شطاف حمام في نهار رمضان على رأيين.

وأوضح "وسام"، في فتوى له، أن أصحاب الرأي الأول، قالوا: "إنه مثل الحقنة الشرجية وإن دخول الماء من فتحت الشرج يفطر الصائم"، أما الرأي الثاني: "فهو لا يفسد الصيام". كما أكد الدكتور محمد الشحات الجندي، عضو مجمع البحوث الإسلامية، أن الصوم يفسد بوصول الماء إلى الجوف -المعدة- من المنافذ الثلاثة المفتوحة "الفم والأنف وفتحة الشرج"

وأوضح "الجندي" أن شطاف الحمام الذي يوجه وهو يضخ الماء إلى محل الخارج ليزيل النجاسة، فلا شيء فيه، لأن ذلك يتم على ظاهر المخرج، ولا يصل الماء منه إلى الجوف. وأضاف: أن استخدام الشطاف ليس كالحقنة الشرجية لأن الماء لا يصل إلى الجوف، ناصحا من يستخدمه بأن يكون تدفق المياه على كثيف وألا يكثر من الاستخدام أثناء الغسل.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محاذير استخدام الشطاف خلال الاستنجاء في نهار رمضان محاذير استخدام الشطاف خلال الاستنجاء في نهار رمضان



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

أبرز موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 18:24 2020 الخميس ,26 آذار/ مارس

طبيب أميركي يوضح حقيقة مؤلمة عن كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab