ممارسة الرياضة بانتظام تقِي من السكتات الدماغية
آخر تحديث GMT20:08:24
 العرب اليوم -

ممارسة الرياضة بانتظام تقِي من "السكتات الدماغية"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ممارسة الرياضة بانتظام تقِي من "السكتات الدماغية"

ممارسة الرياضة
القاهرة – العرب اليوم

كشفت دراسة حديثة أن ممارسة رياضة ركوب العجل، والركض في منتصف العمل، تساعد على الوقاية من الإصابة بالسكتات الدماغية.

ووفقًا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام واضطراد في الأربعينات، تعمل على حماية الأوعية الدموية للدماغ، والحفاظ على نشاطها؛ إذ سيحظى الذين يصل عمرهم 70 عامًا بأوعية دموية للشباب في فترة المراهقة، ما يقلل من مخاطر الإصابة بالجلطات والسكتات الدماغية، والتي تؤدي إلى الوفاة في سن الشيخوخة.

 وأكدت الدراسة، التي أنجزها علماء بجماعة شمال كارولينا الأميركية، أن تلف الأنسجة أثناء السكتة الدماغية قد يكون محدودًا، في حالة ممارسة التمارين بانتظام وذلك بسبب ميكانيكية  "أفعلها بنفسك" الموجودة في جسم الإنسان، والتي تتطور بزيادة ممارسة تلك التمارين.

علاوة على ذلك، ثمة شبكة خاصة من الأوعية الدموية معروفة باسم "Collateral vessels" تكون بالعادة مغلقة، وعند فتحها تسمح بإعادة توجيه الدم المتدفق عندما يحدث ضيقًا للشرايين. لكن هذه الأوعية تنكمش مع تقدم عمر الدماغ البشري، كما يختلف حجمها من شخص إلى آخر، ويعكف العلماء من جميع أنحاء العالم على استحداث طرق جديدة لتعزيز أداء تلك الأوعية، وهو ما سيمهد الطريق لاكتشاف علاجات جديدة قد تساهم في مكافحة مجموعة أمراض شتى.

وأظهرت الدراسة الجديدة، التي أُجريت على الفئران، أن حدوث تغييرًا بسيطًا في نمط حياة الإنسان الذي يعيش فترة منتصف العمر، قد يساعد على تعزيز أداء الأوعية دون الحاجة إلى أي أدوية، وذلك عن طريق ممارسة التمرينات الرياضية.

وقال العلماء إن معدل التلف الذي يعتري خلايا المخ بعد السكتة الدماغية فضلاً عن فعالية العلاج، يعتمدان بشكل كبير على مدى الدوران الرادف "collateral circulation"، وهي مجموعة شرايين تاجية مترابطة ومتصلة ببعضها بقنوات.

وهذا الترابط معناه أنه إذا كان أحد الشرايين التاجية مسدودًا، فالشرايين الأخرى تعوض هذا النقص عن طريق القنوات المفتوحة بينها.

وكانت الفئران محل الاختبار في الدراسة، قد بدأت ممارسة الرياضة بشكل منتظم عندما بلغت 12 شهرا، ثم تبين وجود نفس كمية أوعيتها الدموية التي كانت موجودة لديها، وهي في عمر الثلاثة أشهر، عندما بلغت من العمر 25 شهرا.

وقياسًا بذلك على عمر الإنسان، فإذا بدأ الشخص صاحب الـ40 عامًا بممارسة ركوب العجل أو الركض بانتظام حتى سن الـ70 عامًا، فسيحظى بأوعية دموية لشخص يبلغ 16 عامًا.

وعندما أصيبت الفئران التي تبلغ 25 شهرًا بسكتات دماغية، حافظت أدمغتها على شبابها وكأنهم في سن الثلاثة أشهر، فيما كان لدى الفئران التي مارست الرياضة بانتظام مستويات عالية من الجزئيات التي تساعد على تحسين أداء الأوعية الدموية وحمايتها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ممارسة الرياضة بانتظام تقِي من السكتات الدماغية ممارسة الرياضة بانتظام تقِي من السكتات الدماغية



كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab