دراسة تؤكد بقاء المواد المسرطنة في منازل المدخنين حتى بعد إقلاعهم عن التدخين
آخر تحديث GMT17:57:14
 العرب اليوم -

دراسة تؤكد بقاء المواد المسرطنة في منازل المدخنين حتى بعد إقلاعهم عن التدخين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة تؤكد بقاء المواد المسرطنة في منازل المدخنين حتى بعد إقلاعهم عن التدخين

التدخين
بيروت ـ غنوة دريان

أظهرت دراسة علميّة، أنّه حتّى بعد مرور نصف سنة من مغادرة المدخّنين لمنازلهم أو إقلاعهم عن التدخين، تبقى نسبة المواد المسرطنة في هذه المنازل مرتفعة جدّاً. ويعود سبب ذلك إلى أن الإنبعاثات الكيماويّة التي يفرزها دخان السجائر، تمتصّها الجدران والأرضيّة وغيرها من أسطح المنزل.

وتتوغّل تلك الإنبعاثات إلى داخل كلّ المواد الموجودة في المنزل، فتتخزّن رواسب منها في الجدران والأرضيّة والغبار والأثاث والأقمشة والسجّاد، وتظلّ هذه الرواسب تُطلق مواد خطرة لمدّة طويلة، حتّى بعد إقلاع سكّان المنزل عن التدخين أو انتقالهم إلى منزل آخر، وأُطلق على تلك الظاهرة تسمية: "التدخين من يد ثالثة"، حيث يتعرّض الأشخاص غير المدخّنين للتدخين السلبي. ويحدث ذلك، عندما ينتقل شخص غير مدخّن من منزل إلى آخر، أو إلى غرفة أخرى في الفندق كان مدخّنون ينزلون فيها، أو حين يستأجر سيّارة كان سائقها السابق يدخّن فيها.

وشارك في الدراسة حول الموضوع، 90 مدخّناً كانوا يريدون الإقلاع عن التدخين قريباً، لاستيضاح ما يحدث عندما يُقلع الناس عن التدخين، من دون أن يُغادروا المنزل أو الشقة التي كانوا يدخّنون فيها. وزار الباحثون منازلهم من وقت إلى آخر، لأخذ عيّنات من الأبواب والجدران وغبار الأرضيّة. كما إنّهم درسوا بول المشاركين في التجربة، لتأكيد وجود طيف واسع من المواد (النيكوتين والكوتينين والنيتروزامين) وغيرها من المواد المسبّبة في الإصابة بسرطان الرئة. وبيّنت عيّنات البول والعرق، التي أُخذت من الأشخاص الذين كانوا قد أقلعوا عن التدخين، أنّهم ما زالوا يتعرّضون لتأثير المواد المسرطنة على مدى نصف سنة، على أقلّ تقدير، بعد الإقلاع عن التدخين

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكد بقاء المواد المسرطنة في منازل المدخنين حتى بعد إقلاعهم عن التدخين دراسة تؤكد بقاء المواد المسرطنة في منازل المدخنين حتى بعد إقلاعهم عن التدخين



عرضت المخرجة دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

جينر و حديد تتألقان في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:06 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

واتساب يطرح ميزات جديدة لهواتف آيفون فقط

GMT 16:17 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 5 سيارات "زيرو" طراز 2019 بسعر 200 ألف جنيه

GMT 15:57 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

إيلي صعب يطرح فساتين زفاف لموسم ربيع 2018

GMT 19:55 2016 الخميس ,14 إبريل / نيسان

تعلمي طريقة تكبير الشفايف بالمكياج في البيت

GMT 06:43 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

أفضل عروض "الجمعة السوداء" مِن شركة "آبل" لعام 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab