دراسة تؤكد أن تأثير التوحد علي الذكور يختلف عن الإناث
آخر تحديث GMT19:23:10
 العرب اليوم -

دراسة تؤكد أن تأثير التوحد علي الذكور يختلف عن الإناث

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة تؤكد أن تأثير التوحد علي الذكور يختلف عن الإناث

التوحد
القاهرة ـ العرب اليوم

التوحد هو اضطراب تطوري خطير يضعف القدرة على التواصل والتفاعل مع الآخرين، ويؤثر اضطراب طيف التوحد على الجهاز العصبي وعلى الصحة الإدراكية والعاطفية والاجتماعية والبدنية العامة للفرد المصاب.ووفقًا لدراسة جديدة من كلية الطب بجامعة ستانفورد ونُشرت  في "المجلة البريطانية للطب النفسي"، يختلف تنظيم الدماغ بين الأولاد والبنات المصابين بالتوحد.ووفقا لتقرير موقع " times news"، فإن الاختلافات التي تم تحديدها من خلال تحليل المئات من عمليات مسح الدماغ باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، فريدة من نوعها بالنسبة للتوحد ولم يتم العثور عليها في الأولاد والبنات الذين ينمون بشكل نموذجي، وقد ساعد البحث في تفسير سبب اختلاف أعراض التوحد بين الجنسين، وقد يمهد الطريق لتشخيص أفضل للفتيات، وفقًا للعلماء.

وقال الباحثون إن الفتيات المصابات بالتوحد بشكل عام لديهن سلوكيات متكررة أقل من الأولاد، مما قد يساهم في تأخير التشخيص.وحول ذلك قال لورانس فونج ،  أستاذ مساعد في الطب النفسي والعلوم السلوكية ، "التعرف على حقيقة أن الذكور والإناث لا يقدمون بالطريقة نفسها، من الناحية السلوكية والعصبية، أمر مقنع للغاية".ووفقا للباحثين، إذا كان من الممكن إجراء العلاجات في الوقت المناسب، فسيحدث فرقًا كبيرًا، فالأطفال المصابون بالتوحد ويتلقون التدخل اللغوي المبكر سيكون لديهم فرصة أفضل لتطويرلغة مثل أي شخص آخر ولن يضطروا إلى الاستمرار.فإذا لم يتمكن الطفل من التعبير عن نفسه جيدًا، فإنه يتأخر في العديد من المجالات المختلفة، وتكون العواقب خطيرة إذا لم يتم تشخيصه مبكرًا."

وقام الباحثون بإجراء  التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي علي مخ  773 طفلاً مصابًا بالتوحد ، منهم  637 فتى و 136 فتاة، واعتمد فريق البحث على البيانات التي تم جمعها في جامعة  ستانفورد في أمريكيا.من بين الأطفال المصابين بالتوحد، كان لدى الفتيات أنماط اتصال مختلفة عن تلك الموجودة في العديد من مراكز الدماغ، بما في ذلك أنظمة الانتباه الحركية واللغوية والمكانية.

كانت الاختلافات في مجموعة من المناطق الحركية، وبما في ذلك القشرة الحركية الأولية، ومنطقة المحرك التكميلية ، والقشرة الجدارية والجانبية، والتلف الصدغي الأوسط والعليا - هي الأكبر بين الجنسين.فبين الفتيات المصابات بالتوحد، ارتبطت الاختلافات في المراكز الحركية بشدة الأعراض الحركية ، مما يعني أن الفتيات اللواتي كانت أنماط دماغهن أكثر تشابهًا مع الأولاد المصابين بالتوحد يميلون إلى ظهور الأعراض الحركية الأكثر وضوحًا.وقال الباحثون إن النتائج مجتمعة يجب أن تستخدم لتوجيه الجهود المستقبلية لتحسين التشخيص والعلاج للفتيات.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

3 مخاوف تمر بها الأمهات لو طفلها مصاب بالتوحد

قلة التواصل مع الأطفال الرضع قبل عمر السنة قد يكون علامة علي التوحد

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكد أن تأثير التوحد علي الذكور يختلف عن الإناث دراسة تؤكد أن تأثير التوحد علي الذكور يختلف عن الإناث



الملكة رانيا بإطلالات كلاسيكية راقية في جولتها بواشنطن

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 06:32 2023 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري
 العرب اليوم - أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 02:30 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية
 العرب اليوم - موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية

GMT 10:29 2023 الإثنين ,30 كانون الثاني / يناير

أديل تخطف الأنظار بإطلالة حالمة في أحدث حفلاتها
 العرب اليوم - أديل تخطف الأنظار بإطلالة حالمة في أحدث حفلاتها

GMT 11:08 2023 الإثنين ,30 كانون الثاني / يناير

أفضل الأماكن لقضاء شهر العسل في آذار لأجواء رومانسية ساحرة
 العرب اليوم - أفضل الأماكن لقضاء شهر العسل في آذار لأجواء رومانسية ساحرة

GMT 08:09 2023 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري
 العرب اليوم - ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري

GMT 05:00 2023 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

"ميتا" ترفع الحجب عن حسابي ترامب على "فيسبوك" و"إنستغرام"
 العرب اليوم - "ميتا" ترفع الحجب عن حسابي ترامب على "فيسبوك" و"إنستغرام"

GMT 03:22 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

جنيفر لوبيز تعرض منزلها للبيع مقابل 26.95 مليون دولار

GMT 20:10 2018 الأحد ,06 أيار / مايو

قصة الملك وساقي الماء

GMT 05:32 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور السبت 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 03:14 2023 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

 المدخنون أكثر عرضة للإصابة بمشاكل الدماغ وفقدان الذاكرة

GMT 23:33 2018 الجمعة ,03 آب / أغسطس

أحدث موديلات النظارات الطبية لصيف 2018

GMT 20:43 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الممثلة السورية لمى الحكيم تدخل القفص الذهبي في دمشق

GMT 00:03 2012 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

"التوحد بين الأثاث والشخصية" مهمة اضطلعت بها لومبوك

GMT 14:31 2016 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

لجين عمران تبهر الجمهور في مهرجان دبي السينمائي

GMT 04:42 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سائح بريطاني مغربي الأصل يتوفى بسبب "داء الكلب" لأنه لم يتعالج

GMT 06:05 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة تربط بين "الربو" وخطر الإصابة بالسمنة

GMT 01:37 2018 الخميس ,28 حزيران / يونيو

إليسا تعلن عن وصول "مكتوبة ليك" لـ80 مليون مشاهدة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab